فتح الحدود البرية لم يحل الأزمة..

التايمز البريطانية: سوء المعاملة يغيّب القطريين عن موسم الحج

محليات الخميس 31-08-2017 الساعة 02:59 ص

الحج
الحج
لندن - هويدا باز

"القطريون يغيبون عن الحج هذا العام خوفا من التعرض للعنف وسوء المعاملة ". بهذا العنوان بدأت " بيل ترو" محررة صحيفة "التايمز" البريطانية تقريرها، حيث ذكرت أن ما بين 60 إلى 70 شخصا سافروا الأسبوع الماضي إلى السعودية عبر الحدود، بينما بقي عدد كبير من الحجاج في قطر بسبب تخوفهم من التعرض للعنف وسوء المعاملة من قبل السلطات السعودية أثناء تواجدهم في الأراضي السعودية.

ونقلت المحررة في تقريرها تصريحات أحد أعضاء اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، وهي أنه تم تقدير عدد الحجاج ما بين 60 إلى 70 شخصا، قد سافروا إلى الأراضي السعودية عبر الحدود البرية لأداء فريضة الحج.

مضيفة نقلا عن المسؤول أنه يتم الآن حصر الحجاج الذين توجهوا للأراضي السعودية هذا العام. وأشارت المحررة البريطانية " بيل ترو" إلى أن الحجاج القطريين وصل عددهم إلى 12 ألف حاج قاموا بأداء فريضة الحج العام الماضي، خلال مجموعات رسمية معتمدة لدى السلطات السعودية.

وأضافت أنه كان من المتوقع أن يسافر 2400 شخص لأداء فريضة الحج من قطر هذا العام، من خلال شركات رسمية معتمدة لدى السلطات السعودية، ولكن نظرا للأزمة الحالية اختاروا عدم الذهاب إلى الحج هذا العام. وعرضت المحررة في تقريرها بداية الأزمة والحصار المفروض على قطر من قبل السعودية وحلفائها، فذكرت أن السعودية في يوم 5 من يونيو الماضي اتهمت قطر بدعمها للإرهاب ودعمها لإيران وفرضت عليها حصارا جويا وبريا وبحريا، وسمحت بإخراج القطريين من كل من دول الحصار، وتم منع شركة الطيران القطرية من عبور الأجواء السعودية والإماراتية والبحرينية والمصرية ضمن الحصار المفروض على قطر. وأشارت المحررة في تقريرها إلى أن السلطات السعودية قد فتحت الحدود البرية لفترة وجيزة مع قطر لعبور الحجاج القطريين في 17 من أغسطس الجاري، مما جعل قطر تتهم السعودية بتسييس الحج.

وعن موسم الحج أوضحت المحررة أن السعودية تجني مليارات الدولارات كل عام خلال تنظيمها موسم الحج، عبر استقبال الحجاج الذين يصل عددهم إلى 1.7 مليون حاج، مشيرة إلى أن الحكومة السعودية تجني الكثير من الأموال عن طريق الضرائب المفروضة والتأشيرات المتاحة للحجاج، إلى جانب أن القطاع الخاص يعمل بصورة ضخمة خلال هذا الموسم، خاصة الفنادق والمتاجر والمطاعم ومراكز التسوق في السعودية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"