على مسرح قطر وعبدالعزيز ناصر

مسرحيات العيد تعيد الحياة لمسرح الطفل

ثقافة وفنون السبت 02-09-2017 الساعة 01:42 ص

من مسرحية خشيشة
من مسرحية خشيشة
صالح غريب

شهد أول أيام عبد الأضحى المبارك وعلى مسرح قطر الوطني عرض مسرحية أم الأفاعي لفرقة الغد لفنون الدراما وهي من تأليف خالد عبد الله الزيارة وإخراج محمد البلم وبطولة علي الخلف، وعلي الشرشني، وعبد الله الهيل، وونتاشا محمد الزيارة عبد الرحمن العتيبي وحمد الدرويش وحسن النعمة والحارث علي وعبد الله البكري وعبد الله الأحمدي وإسماعيل القصاص، وكتب أغاني العمل الشاعر عبد الرحيم الصديقي، ولحّنها يعقوب يوسف.

وتدور أحداث المسرحية حول ملك يقرّر إقامة احتفالية كبيرة للشعب للترفيه، ويستعدون لإقامة هذا الاحتفال الكبير، وقبل إقامة الاحتفال يقع ما لم يكن في الحسبان، حيث إن كبير وزراء الملك يتنبأ بأن الشرّ قادم إلى المملكة بحسب البلورة التي بحوزته، وأن ثعبانًا ضخمًا قادمًا إلى المملكة، ولهذا يقوم الملك بإيقاف كافة تجهيزات الاحتفال ويوجّه شعبه إلى التجهيز لمواجهة الثعبان والقضاء عليه، وذلك للقضاء على الشر الذي سيحل بالمملكة، وفي النهاية يعود الأمان مرة أخرى وتنبض الحياة بالخير.

وقال الفنان محمد البلم بعد العرض الأول لمسرحية "مملكة أم الأفاعي" أنه سعيد بما حققته المسرحية من تفاعل مع الجمهور وهي تتوفر فيها كافة مقومات النجاح عبر التوليفة الذكية القادرة على جذب الطفل لتقديم عددٍ من النصائح التربوية الهامة على لسان شخصيات المسرحية وهو ما يسهم بالطبع في تلقي قبول تلك النصائح بسهولة ويسر.

وقال: إنها سوف تستمر عشرة أيام ابتداء من أول أيام العيد على خشبة مسرح قطر الوطني، ويعد هذا العرض هدية للطفل والعائلة، حيث تقدم في قالب استعراضي متضمنة عددا من الأغاني والمشاهد الاستعراضية، وتحمل في مضمونها قيما وطنية.

من جانب آخر قدمت على مسرح عبد العزيز ناصر مسرحية "جزيرة الكنز المفقود"، للمخرج فالح فايز، وهي من تأليف محمد السني، بطولة كل من شعيل الكواري، وعلي ربشة، وأسرار، وحسن صقر، وحمد الهاشمي، وعبد الله الهاجري، ومحمد حسن، وموري، وخالد يوسف، وفاضل راشد، وإبراهيم الدوسري، ويوسف الحداد وآخرين. إنتاج "السعيد" للإنتاج الفني.

تتحدث المسرحية عن جزيرة يعيش أهلها في أمان وسلام، وفجأة يختفي أبناؤهم فتبدأ عملية البحث عنهم، ليكتشفوا خلال بحثهم أن الأطفال تم اختطافهم من قبل أحد القراصنة. فيضع الأهالي خطة لاسترجاع الأطفال، وتتحد الأفكار والأيادي من أجل استرجاع الكنز المفقود، الذي يتبين في نهاية المسرحية أنهم أبناء تلك الجزيرة، فتكلل جهودهم بالنجاح، وينتصرون على الشر.

من جانب آخر بدأت عروض مسرحية خشيشة على مسرح المدينة الترفيهية بمركز الدوحة للمعارض وهي من تأليف جمال الصقر ومن إخراج فيصل رشيد، مساعد مخرج محمد يوسف، والإشراف الإنتاجي فهد الدهنيم، ويقوم ببطولتها كل من عبد الله العسم، أحمد العقلان، فهد القريشي، ندى أحمد وفيصل رشيد وأسرار، سماح، حسن عاطف، محمد عادل ومن إنتاج شركة السافلية للإنتاج الفني.

وتهدف إلى تعريف الأجيال الجديدة والأطفال بالعادات والتقاليد المتعارف عليها في قطر والتي تربى عليها الجميع من الأجيال السابقة والحالية، وتعزيز هذه العادات والتقاليد الشعبية في نفوس الأطفال والتي تتماشى مع تعاليم الإسلام والمبادئ الرئيسية والأساسية لديننا الحنيف، حيث يحقق العمل العديد من الأهداف من خلال رسائل جميلة وبأسلوب شيق بعيدا عن التلقين.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"