‏أكد أن أعظم الحقوق بر الوالدين..

عبدالله النعمة: العيد تقارب للقلوب وتقوية للصلات الإجتماعية

محليات السبت 02-09-2017 الساعة 01:33 ص

عبدالله النعمة
عبدالله النعمة
الدوحة - الشرق

قال فضيلة الشيخ عبدالله النعمة إن الله شرع لأهل الإسلام عيدين مباركين، كلٌ منهما يأتي عقب عبادة عظيمة، وبعد أداء ركن من أركان الدين الإسلامي، هما عوض للمسلمين عن أعياد الجاهلية، ‏قال صلى الله عليه وسلم: "لقد أبدلكم الله خيرًا منهما: عيد الفطر وعيد الأضحى"، ‏فإن العيد تتجلى فيه معان إسلامية كبيرة ‏ومنافع كثيرة، من أهمها تهذيب الأخلاق وتقويم السلوك.

وأضاف فضيلته خلال خطبة العيد بجامع الإمام محمد بن عبدالوهاب أن من أعظم الحقوق حقوق الوالدين، قرنه سبحانه بحقه فقال: "وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا"، ‏كما يجب أن يؤدي المسلم واجبه تجاه ‏أقاربه وجيرانه، من صلة وبر وإحسان، وليحذر من قطيعة الرحم، فإن شؤمها جليل، وضررها كبير، وإثمها عظيم. ففي الحديث المتفق عليه عن جبير بن مطعم رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا يدخل الجنة قاطع"، أي قاطع رحم.

وتابع "عباد الله .. في العيد، تتقارب القلوب، وتتصافى الصدور، ويتناسى ذوو النفوس الطيبة أضغانهم، ‏فيجتمعون بعد افتراق، ويتصافحون بعد انقباض، ويتصافون بعد كدر، فتكون الصلات الاجتماعية أقوى ما تكون حباً ووفاءً وإخاء، مصداقاً لقوله تعالى "إنما المؤمنون إخوة".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"