أكدوا أن القطريين رفعوا شعار "لا حج قبل رفع الحصار"..

أصحاب حملات ومواطنون لـ"الشرق": المخيمات الوهمية تضليل للرأي العام

محليات الثلاثاء 05-09-2017 الساعة 02:15 ص

الحج
الحج
نجاتي بدر

* ادعاءات الإعلام السعودي "كذب وتضليل" اكتشفه العالم إلا المملكة

* منظمات حقوقية انتقدت العراقيل السعودية وحرمانها لحجاج قطر من أداء الفريضة

أكد عدد من أصحاب حملات حج وعمرة وكذلك مواطنون من أن ما يتم تداوله عبر وسائل الاعلام السعودي بشأن مشاركة حجاج قطريين فى حج هذا العام هو كذب وتضليل وافتراء ، كما كذبوا كل ما يتعلق بالأسماء الوهمية لقطريين وهميين تم ضع أسمائهم_ ضمن كشوف تم تسريبها لايهام الرأى العام العربي والاسلامي والدولي بمشاركة حجاج قطريين، وذلك بالمخالفة للواقع الذى يؤكد أن العشرات الذين غادروا قطر عبر منفذ سلوى الحدودي، ما هم إلا أصحاب حلال ومزارع زراعية وحيوانية.

وأشاروا الى أن السلطات السعودية أجبرت هؤلاء على توقيع أوراق تفيد بسفرهم للحج برغم ابلاغ القطريين لهم بأن سفرهم لانهاء مشاريعهم والتخلص منها ببيعها. وبالرغم من ذلك لم يقم هؤلاء المواطنون الذين دخلوا السعودية باداء فريضة الحج لان جميع المواطنين اكدوا انه لا حج إلا بعد رفع الحصار.

وقال عدد من أصحاب الحملات ومن المواطنين فى تصريحات لـ "الشرق" ان السلطات السعودية هدفت بالأساس الى الحصول على تلك الأوراق لاستخدامها فى تجميل صورتها أمام الرأى العام الاسلامى والدولي، لكى تتهرب من المسؤولية أمام القوانين الدولية ومن مؤسسات حقوق الانسان فى العبادة وغيرها.

وأوضحوا أن التقارير التليفزيونية التى مازالت السعودية تتعمد اظهارها للتأكيد من خلالها على مشاركة حجاج قطر فى الحج، ما هى إلا أكاذيب مستمرة، مستعينة فيها بمخيمات وهمية، والتى تضم أشخاصاً ليسوا قطريين، موضحين أن موسم الحج فشل بسبب التعنت السعودي، وأن أكثر من 2300 حاج وحاجة وادارى حرموا من أداء فريضة الحج بسبب تعنت السعودية، ووضعها للعراقيل لمنع حجاج قطر من المشاركة ضمن موسم الحج الحالي.

التقرب لإيران

وأشار البعض الى أن المملكة فى الوقت الذى تقربت فيه من ايران، نقضت العهد مع قطر ومسلميها من مواطنين ومقيمين، حرموا جميعاً من أداء فريضة الحج هذا العام بسبب التعنت السعودي، ووضع العراقيل أمامهم لمنع وصولهم الى السعودية، مشيرين الى أن المملكة استعانت بمخيمات وهمية، وقرارات ملكية باستضافة حجاج قطريين على نفقة خادم الحرمين الشريفين، كما استعانت بحجاج وهميين، أدعت بانهم قطريون، بالمخالفة للواقع، وكل هذا لتجميل صورتها أمام الرأى العام العربى والاسلامى والدولي.

رسالة وهمية

وقال حمد الشهواني، صاحب حملة القدس للحج والعمرة إن المملكة نجحت فى افشال موسم الحج على حجاج قطر، وانها استخدمت اعلامها فى التحريض على حجاج قطر، كما انها رفضت التواصل مع البعثة الرسمية فى الدولة، بهدف انهاء الترتيبات اللازمة للتسهيل على حجاجنا، وأمام موقفها السلبى أمام العالم، جاءت المكرمة الملكية، وذلك فى محاولة من السعودية توصيل رسالة وهمية الى العالم مفادها بانها لم تمنع حجاج قطر من الحج، وفى ذات الوقت رفضت التنسيق مع الجانب القطرى لوضع الترتيبات اللازمة لكيفية نقل حجاج المكرمة ان وجدوا الى المملكة.

متمسكون بحقوقنا

وفى ذات السياق أضاف ابراهيم المفتاح، صاحب حملة الأقصى للحج والعمرة إن السعودية قامت بتسييس الحج وحرمت حجاج بيت الله الحرام من أداء مناسك الحج، وانها تلاعبت بمصير الحجاج وأيضاً الحملات، موضحاً أن المملكة تتحمل مسؤولية فشل موسم الحج على الحملات والحجاج أمام الله، كما أن المجتمع الدولى وقوانين ومنظمات حقوق الانسان لن تغفر للسعودية حرمانها لمسلمين من أداء الفريضة بسبب الخلافات السياسية مع قطر، كما أن اللجنة الوطنية لحقوق الانسان فى قطر سوف تتمسك بحقوق الحملات والحجاج.

نقض العهد

من جانبه أوضح المواطن عبدالله بن حسن الراشد ان السعودية تقربت فى الحج هذا العام من ايران، فيما نقضت العهد والاتفاقيات المبرمة بشأن الحج مع قطر ومسلميها، موضحاً أن المملكة حرمت حجاج قطر من الحج بسبب التعنت ووضع العراقيل، التى كان أبرزها رفض التنسيق وقبول التواصل مع الجانب القطري، الذى كان حريصاً طوال الوقت على التواصل مع الجهات المختصة فى السعودية دون رد.

منظمات حقوقية

وأوضح الراشد أن المنظمات الحقوقية حول العالم انتقدت السعودية بسبب عراقيلها، إلا أن المملكة ضربت بكل هذا عرض الحائط، مشيراً الى أن السعودية ظلت طوال أيام موسم الحج منشغلة بكيفية تجميل صورتها، ومحاولة تبرئة نفسها أمام العالم من تهمة منع حجاج قطر من أداء المناسك، موضحاً أن تلك التهمة مؤكدة، وأن العالم اكتشف الحقيقة بنفسه، الا أن السعودية هى الدولة الوحيدة التى مازالت لا ترى الحقيقة التى صنعتها بقرار حرمان حجاج قطر من المواطنين والمقيمين لأداء فريضة الحج وهو ركن من أركان الإسلام.

مخيمات وهمية

وفى ذات السياق يؤكد المواطن محمد المناعى أن السعودية استعانت بمخيمات وهمية وحجاج وهميين لتضليل العالم، غير مدركة بان قطر استطاعت والحمد لله كشف الحقيقة للعالم أجمع، كما أن الحقيقة وان غابت عن البعض ممن يرغبون فى عدم رؤيتها، الا أن العالم بالكامل رأى العراقيل السعودية، وانتقد تلك العراقيل، إلا أن المملكة استخدمت اعلامها لدعم حملة التضليل من خلال التأكيد طوال فترة الحج على سفر حجاج قطريين على نفقة خادم الحرمين الشريفين ومشاركتهم فى الحج، وهو أمر رفضه جميع القطريين، منوهاً بان حجاج قطر لم يسافروا للحج بسبب التعنت السعودي، وأن من سافروا وهم عشرات أصحاب حلال ومزارع زراعية وحيوانية، لكنهم أجبروا فى الحدود بالتوقيع على أوراق تفيد بسفرهم الى الحج.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"