عبر حلقاته "والله عيب" ...

سعد بورشيد: بيعتنا لتميم المجد مهما حاولت دول الحصار

محليات الأربعاء 06-09-2017 الساعة 01:47 ص

الفنان سعد بورشيد
الفنان سعد بورشيد
طه عبدالرحمن

*الشعب القطري أجهض أكاذيب إعلام الحصار

بث الفنان سعد بورشيد الحلقة الرابعة والثلاثين من حلقاته "والله عيب"، والتي يبثها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتحظى بنسب مشاهدة عالية، منذ أن بدأ بثها تزامناً مع الحصار.

واستهل بورشيد تفنيد الزعم بأن هناك حجاجا قطريين، مؤكداً أن ذلك "من الأكاذيب التي نعرفها جميعا نحن القطريين، وأتمنى ألا يتم تسييس الحج مرة أخرى، وأن يذهب القطريون إلى الحج العام المقبل بكل أمان ويسر".

وقال إن البيعة في رقابنا لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، وأنه مهما توهم الطرف الآخر، ومهما حاول استمالة أي شخص آخر، فإن بيعتنا هى لسمو الأمير المفدى تميم المجد، لافتاً إلى أن المزاعم والأكاذيب التي أخذ يروج لها إعلام الحصار بوجود نقاط تفتيش تركية أو غيرها في قطر، تضاءلت للغاية، "بعدما انكشفت هذه المزاعم وكذبها، وأنها فرية من افتراءات إعلام الحصار والمحسوبين عليه".

لوحة تعبيرية عن تلاحم الشعب مع قيادته الرشيدة

وتابع: إن "كل ذلك يؤكد نجاح القطريين في كسر الحصار، وأن الشعب القطري تمكن بتماسكه المجتمعي والتفافه حول قيادته الرشيدة، من وضع حد للأكاذيب التي ظلت تروجها دول الحصار، على مدى ثلاثة شهور تقريباً، ما يؤكد قوة الجبهة الداخلية، وأن كافة الأكاذيب والافتراءات لم تنل منها شيئاً".

وأكد أن المواطن القطري هو الأعلى دخل في العالم، وأنه يضمن مستقبل أولاده وأحفاده بفضل الخير الذي تنعم به البلاد، فدخل المواطن القطري أربعة أضعاف أجور مواطني دول الحصار الأربع، وأن دولة قطر تستطيع استضافة 10 ملايين حاج سنوياً".

ودعا الفنان سعد بورشيد حكومات دول الحصار إلى عدم التوهم بأنها لم تضر الشعب القطري بحصار الدولة، مؤكداً أن على حكومات دول الحصار أن تدرك أنها أضرت بالشعب القطري عبر هذا الحصار الجائر، ومخاطباً حكومات دول الحصار بقوله: "أنتم من أضررتم بالشعب القطري، وهذه حقيقة ندركها جيداً، وأننا كقطريين لم نضركم بشئ، وأن هناك من أبناء دول الحصار من يقيم داخل قطر، ولم يمسه أحد، وينعم بالأمن والخير والاستقرار".

وتابع: إنه "رغم الحصار، فإن الشعب القطري لم يشعر بتداعياته، بفضل حكمة القيادة الرشيدة، والتي تعاملت معه بوعي ومسؤولية، فمر عيدي الفطر والأضحى المباركين علينا كأسعد عيدين نشهدهما".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"