بقلم : د. خالد الجابر الأربعاء 06-09-2017 الساعة 02:13 ص

حلفاء صفقة القرن!

د. خالد الجابر

الإحباط والفشل رافقا الوفد الأمريكي برئاسة مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جاريد كوشنر، الذي تجول في المنطقة في مهمة ظاهرها الاقناع وباطنها فرض إملاءات وتقديم تصورات من وجهة نظر إيدلوجية يمينية وأجندات ومصالح ضيقة لقضايا الشرق الأوسط وشمال افريقيا، والخليج لم يكن مستثنيا من ذلك بالطبع. في قضية العرب الكبرى حاول الوفد مستميتا بعد أن أدى الواجب في لبس القلنسوة اليهودية، وأدى الصلاة عند حائط البراق المحتل، اقناع الفلسطينيين بقبول المستجدات على الأرض وأن وقف الاستيطان ليس بالأولوية في هذه المرحلة، ولا توجد هناك ضرورة قصوى للحديث حول حل الدولتين، وبالطبع كانت الكعكة الكبيرة في هذه الحفلة هي تسويق التطبيع خصوصا مع دول الخليج قبل فوات الأوان!

صحيفة "معاريف" العبرية تناولت العلاقات السرية التي نسجت من "تحت الطاولة" بين العديد من الدول العربية و"تل أبيب"، وكيف يمكن أن تساهم في تحقيق حلم أحد أبرز الزعامات الإسرائيلية في إنشاء "شرق أوسط جديد" واشارات انه سيأتي يوم تكون فيه السعودية، الإمارات، البحرين ودول أخرى مفتوحة للإسرائيليين أيضا، وذلك إن لم يكن لأغراض الزيارة فعلى الأقل للاتصالات الجارية يضاف معها ثلاث دول في شمال أفريقيا هي؛ المغرب، تونس والسودان، وأن مبعوثين إسرائيليين يدخلون ويخرجون من هذه العواصم، في حين يحل ممثلوها ضيوفا على تل أبيب بشكل سري"، ووجود خط اتصال مباشر وفاعل من هناك وإلى هنا وبالعكس.

صفقة القرن ليس الهدف منها حل القضية أو إرجاع الحقوق المغتصبة، أو الدخول في تسويات عادلة، بل فتح أبواب العواصم الخليجية والعربية أمام إسرائيل، ومقولة شمعون بيريس مازالت حاضرة في الذهن حين أشار إلى أن العرب جربوا قيادة مصر للمنطقة مدة نصف قرن، فليجربوا قيادة إسرائيل! الأدهى والأمر أن حال العرب اليوم مع صفقة القرن المرتقبة أصبح فيه الأخوة أشبه بأعداء يتم مقاطعتهم وحصارهم جوا وبرا وبحرا، بينما تحول الأعداء إلى "حلفاء" وشركاء للصفقات السياسية، وزبائن، وموزعين، وموردين، وتجار شنط!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"