اتحاد العلماء يدعو الى نصرة الروهينجا

محليات الجمعة 08-09-2017 الساعة 01:56 ص

آلاف الروهينجا يفرّون من ميانمار
آلاف الروهينجا يفرّون من ميانمار
الدوحة - الشرق

أعرب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ومعه كل المؤسسات الإسلامية الفاعلة، عن ادانته واستنكاره لما يتعرض له مسلمي الروهينجا في اقليم أركان في ميانمار(بورما) من مآسٍ يندى لها الجبين.

وقال الاتحاد -في بيان اصدره رئيسه الدكتور يوسف القرضاوي - انه يدين ويستنكر كل عمل إرهابي يروع الأبرياء، ويستهدف الآمنين، في أي بقعة من العالم،ودعا إلى معاقبة الفاعل أيا كان دينه أو عرقه أو طائفته. وقال الاتحاد انه لم يجد من العالم، والدول الكبرى، أو من الدول العربية والإسلامية ما يكبح جماح هؤلاء، أو يسيطر على هذه الروح العدوانية الوحشية فيهم.

ودعا الاتحاد الحكومات العربية والإسلامية، الى الدفاع عن إخوانهم المقهورين في ميانمار، بما لها من وسائل ضغط سياسية واقتصادية، وعبر استثمار علاقاتها الدولية على حكومة ميانمار الظالمة دفعا للظلم، ورفعا للعدوان،وحث الاتحاد المسلمين في المحيط الجغرافي أن يقوموا بدور النصرة والإيواء المؤقت للاجئين الروهينجا.

وحيا الاتحاد تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان،لدوره الكبير، وعلى الدبلوماسية الفاعلة وما تقدمه هيئة الإغاثة التركية، وثمن الاتحاد إيفاده وزير خارجيته مولود جاويش اوغلو إلى الروهينجا، وكذلك زيارة سيدة تركيا الأولى للاجئين والعمل على مواساتهم، وتضميد جراحهم، وعبر الاتحاد عن اسفه للموقف العربي الذي جاء دون المستوى، والذي انشغل بأمور هامشية وخلافات بينية، عن القيام بواجبه تجاه إخوانه المسلمين هناك.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"