في سابقة خطيرة منذ بناء الكعبة المشرفة..

السعودية سيست الحج فحرمت حجاج قطر أداء الفريضة

محليات الثلاثاء 12-09-2017 الساعة 03:56 ص

السعودية سيست الحج فحرمت حجاج قطر أداء الفريضة
السعودية سيست الحج فحرمت حجاج قطر أداء الفريضة
محمد دفع الله

استنكار عالمي لما أقدمت عليه الرياض من منع القطريين الحج

اللجنة الوطنية: زج الشعائر الدينية في الخلافات السياسية انتهاك صارخ للاتفاقيات الدولية

المنظمة العربية: السلطات السعودية لم تنأى بموسم الحج عن أية تجاذبات سياسية

المنظمة السويسرية: منع حجاج قطر سلوك سيئ من دول الحصار

مر موسم الحج هذا العام 1438 هـ حزينا على حجاج دولة قطر بعد أن أمعنت المملكة العربية السعودية في تسييس فريضة الحج فحرمت حجاجنا من أداء المناسك.

ووقفت السعودية عائقا أمام حج القطريين والطواف بالكعبة والمبيت بمنى والوقوف بعرفات ورمي الجمرات أسوة بغيرهم من الحجاج من شتى بقاع الأرض.. وهو ما يعد سابقة خطيرة.

وفعلت السعودية كل ما تقدر عليه من أجل حرمان القطريين من فريضة الحج هذا العام فوضعت الشروط التعجيزية وكأن فريضة الحج منحة أو هبة من قبل المملكة تعطيها لمن تشاء وتحرمها من تشاء.

واستنكرت المواطنون القطريون وأصحاب حملات الحج والعمرة، كما استنكرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ولجان الحقوق الإنسان العربية والأوروبية وكل المنظمات ذات الحقوق الإجراء الظالم الذي قامت به المملكة العربية السعودية.

كما استنكرت ذات الجهات الوطنية والعالمية طرد المعتمرين القطريين من الحرم المكي وإخراجهم من الفنادق عنوة ورمي أمتعتهم في الشوارع، كما أنها أعاقت عودتهم للدوحة وجعلتهم يسافرون إلى دولة ثالثة في سابقة شاهدها وشهد بها كل العالم.

ومع انتهاء موسم الحج بلا حجاج قطريين أكدت كل المنظمات الإسلامية والعالمية على أن الحج شعيرة مقدسة ولا يجب أن يخضع لمنطق السياسة ويستخدم كأسلوب ترغيب وترهيب.

اللجوء للآليات الدولية

وأعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان اللجوء إلى الآليات الدولية في حال عدم رفع القيود وتسهيل إجراءات الحج وضمان أمن وسلامة الحجاج من دولة قطر، وقالت اللجنة "سوف نلجأ إلى الآليات الدولية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، بما فيها رفع شكوى إلى المقرر الخاص المعني بحرية الدين أو المعتقد، وكذلك اللجوء إلى منظمة اليونسكو وبقية الوكالات الدولية المتخصصة"، مشيرة إلى أنه من غير المقبول أن يتم تسييس الشعائر الدينية ومنع المسلمين من أداء فريضة الحج تحت أي ذريعة كانت.

المنظمة العربية لحقوق الإنسان

ومن ناحيتها دعت المنظمة العربية لحقوق الإنسان ومقرها بريطانيا السلطات السعودية الى النأي بموسم الحج عن أي تجاذبات سياسية بما يمكن الحجاج القطريين من أداء موسم الحج لهذا العام بسلام دون أي عقبات أو مضايقات أسوة بباقي الحجاج من مختلف دول العالم، وعدم تسجيل هذه السابقة الخطيرة في سجلات السلطات السعودية.

رأي المنظمة الكندية

من جانبها نددت حركة "المواطنة الكندية" بمواقف دول الحصار في خرقها لقوانين المنظمة الدولية للطيران المدني التي تنص على ضرورة احترام حرية التنقل والمجال الجوي الذي يربط دول المنطقة. وفي سياق ذي صلة، أكد السيد ياسر ذويب، منسق حقوق الإنسان بالحركة، في بيان من مقرها بمدينة مونتريال الكندية، أن تسييس الحج وفرض قيود على حجاج دولة قطر يعد انتهاكا خطيرا للحقوق الدينية المتعارف عليها.

المنظمة السويسرية

وطالبت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان — في بيان لها — السلطات السعودية، والجهات الدولية المعنية أن تقوم باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتسهيل عملية الحج بالنسبة للحجاج القطريين، والالتزام بالمواثيق الدولية ذات الصلة، وعدم استخدام المشاعر المقدسة في الخلافات السياسية.

ومن ناحيته حث المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان قبل ذلك على التدخل لدى السعودية لوقف اشتراطاتها على وصول حجاج دولة قطر إلى أراضيها لأداء فريضة حج هذا العام.

وأشار إلى أن السلطات السعودية وفي أعقاب الأزمة السياسية مع دولة قطر، فرضت قيودا على الحجاج القطريين.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"