قدمت تفصيلاً لجرائمها ضد الأطفال باليمن..

هيومن رايتس: أعيدوا تحالف السعودية إلى قائمة العار

أخبار عربية الأربعاء 13-09-2017 الساعة 02:06 ص

يمني يحمل بوستر مكتوب عليه :أوقفوا قتل أطفال اليمن
يمني يحمل بوستر مكتوب عليه :أوقفوا قتل أطفال اليمن
صنعاء - جنيف ـ الشرق ووكالات:

مقتل 26 طفلا بـ5 ضربات جوية غير قانونية منذ يونيو

مشروع هولندا بتشكيل لجنة تحقيق دولية يحظى بدعم المنظمات الحقوقية

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش التحالف العربي في اليمن بارتكاب جرائم حرب، داعية مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة إلى إعادة اسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية فورا إلى قائمة العار السنوية للجهات المنتهكة لحقوق الأطفال في الصراعات المسلحة.

وقالت هيومن رايتس ووتش: إن التحالف الذي تقوده السعودية نفذ 5 ضربات جوية غير قانونية في اليمن منذ يونيو 2017، أسفرت عن مقتل 26 طفلا من بين 39 حالة وفاة بين المدنيين، مشيرة إلى أن الهجمات، التي أصابت في إحدى الحالات 4 منازل عائلية وبقالة وقتلت 14 شخصا من أسرة واحدة، أدت إلى خسائر عشوائية في أرواح المدنيين، في انتهاك لقوانين الحرب.

واعتبرت المنظمة في بيان لها أمس هذه الهجمات، سواء ارتكبت عمدا أو بتهور، جرائم حرب. ودعت مجلس الأمن الدولي إلى فتح تحقيق دولي حول انتهاكات التحالف السعودي في اليمن.

وأكدت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش، أن وعودا متكررة للتحالف بقيادة السعودية بتنفيذ ضرباته الجوية بشكل قانوني لم تتحقق. واعتبرت أن هذا يسلّط الضوء على ضرورة أن تعيد الأمم المتحدة التحالف على الفور إلى "قائمة العار" السنوية بسبب الانتهاكات ضد الأطفال في صراع مسلّح.

وقالت: إن "الوعود المتكررة للتحالف الذي تقوده السعودية بتنفيذ ضرباته الجوية بشكل قانوني، لا تجنب الأطفال اليمنيين الهجمات غير القانونية". وأضافت ويتسن، "هذه الضربات الجوية الأخيرة ووقعها المروع على الأطفال يجب أن تحفز مجلس حقوق الإنسان الأممي على استنكار جرائم الحرب والتحقيق فيها، وضمان محاسبة المسؤولين عنها".

وشددت هيومن رايتس، على "مجلس حقوق الإنسان" التابع للأمم المتحدة الرد على الانتهاكات المستمرة من قبل التحالف، الذي تقوده السعودية، وقوات الحوثيين وصالح، وأطراف النزاع المسلح الأخرى عبر إجراء تحقيق دولي مستقل في الانتهاكات في دورة سبتمبر.

وفي الرابع من أغسطس أصابت طائرات تابعة لـ"التحالف" منزلًا في صعدة، ما تسبب في مقتل تسعة من أسرة واحدة بينهم ستة أطفال تترواح أعمارهم بين ثلاثة و12 عامًا. وقالت المنظمة: إن ضربة جوية للتحالف في الثالث من يوليو قتلت ثمانية من أسرة واحدة في محافظة تعز، بينهم الزوجة وابنة عمرها ثماني سنوات.

وأكدت المنظمة أنها أجرت مقابلات مع تسعة من أفراد الأسر وشهود على خمس ضربات جوية وقعت بين التاسع من يونيو والرابع من أغسطس، ولم ترصد أي أهداف عسكرية محتملة بالقرب من المواقع. وطالبت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى فتح تحقيق دولي في الانتهاكات في جلسة سبتمبر.

وذكر تقرير المنظمة أنه منذ عام 2015 نفذ التحالف غارات عدة استهدفت منازل وأسواقا ومستشفيات ومدارس ومساجد، مشيرة إلى أنه قتل خلال العام ذاته في اليمن ما لا يقل عن 785 طفلا، 60% منهم على يد التحالف.

واعتمدت المنظمة في تقريرها على شهود عيان وأفراد من عائلات الضحايا في صنعاء وصعدة وتعز وعدن وغيرها، إضافة إلى مواد مصورة.

وكان مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد بن رعد، كرر مطالبته بإجراء تحقيق دولي في الانتهاكات المرتكبة في اليمن.. مؤكدا أنه تم التحقق من مقتل 5144 مدنيًا في الحرب باليمن أغلبهم في ضربات جوية لـ"التحالف" وأن هناك حاجة ماسة لتحقيق دولي.

وأثارت المطالبات اليمنية والدولية بتشكيل لجنة تحقيق دولية في انتهاكات حقوق الإنسان جدلا واسعا بين مؤيدي الحكومة المدعومة من التحالف بقيادة السعودية ومعارضيها المؤيدين لهذه الخطوة.

ويحظى مشروع القرار الهولندي بتشكيل لجنة تحقيق دولية بتأييد واسع من الأعضاء والمنظمات الحقوقية، فيما تتبنى السعودية في المقابل مشروعا يدعم لجنة التحقيق المحلية التي شكلها الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وفي غضون ذلك يستمر السجال الإعلامي بالتزامن وبدء أعمال الدورة الاعتيادية لمجلس حقوق الإنسان الذي سيبت في الأمر قبل نهاية الشهر الجاري. ومن المقرر أن يناقش مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في دورته الحالية التي تنتهي في 29 سبتمبر الجاري، طلب تشكيل لجنة دولية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"