رئيس جمعية المحامين العرب في بريطانيا: مؤتمر لندن ضد قطر تآمر سياسي عديم الجدوى

أخبار عربية الخميس 14-09-2017 الساعة 01:12 ص

صباح المختار  رئيس جمعية المحامين العرب في بريطانيا
صباح المختار رئيس جمعية المحامين العرب في بريطانيا
لندن ـ الرياض ـ وكالات :

حملة الإمارات نزيف غير مبرر لأموال العرب

أبو ظبي تعتبر نشر خبر ضد قطر في الصحف الغربية انتصارا لها !

أزمة دول الحصار في عجزها عن إيجاد قناة إعلامية توازي الجزيرة

قلل رئيس "جمعية المحامين العرب" في بريطانيا صباح المختار، من جدوى المؤتمر الذي تعتزم جهات مناوئة لقطر إقامته اليوم في لندن، تحت عنوان "قطر في منظور الأمن والاستقرار الدولي"، واعتبر ذلك جزءا من استمرار النزيف غير المبرر للأموال العربية لإلحاق الأذى بالعرب والمسلمين مؤكدا أنه لن يقلل من مكانة قطر .

وأوضح المختار لـ "قدس برس"، أن "مثل هذه المؤتمرات التي تروم إلى اتهام جزء من العرب بالإرهاب، لا تضر تلك الدول في شيء، وإنما تضر العرب والمسلمين بشكل عام، ولا سيما منهم الأقليات المقيمة في الغرب".

وأعرب المختار عن أسفه لأن المعركة الدائرة بين دول الحصار وقطر في المحكمة الأمريكية حول اتهام الدوحة بدعم الإرهاب، هي في الحقيقة معركة تقدم وثائق رسمية سيتم استخدامها أمريكيا ودوليا ضد العرب والمسلمين في العقود المقبلة.

وأشار المختار إلى الأنباء التي تتحدث عن موقف إماراتي داعم لعقد مثل هذا المؤتمر، وقال: "الإمارات في السنوات الماضية اعتقدت أنها بأموالها يمكنها أن تشتري مختلف المؤسسات الإعلامية وحتى المؤسسات السياسية في الغرب، وهي تعتقد أنها تستطيع شراء العالم، وهي تنظر إلى خبر ضد قطر في أحد الصحف الأمريكية أو البريطانية كما لو أنه نصر لها، وهذا جزء من التآمر السياسي عديم الجدوى".

وأضاف: "الإمارات تعتقد أنها بعقد مثل هكذا مؤتمرات ضد قطر، وحضرها بعض الناس من الإعلاميين والأكاديميين حققت انتصارا، وهي تسيء لقطر، وأنا أزعم أن هذا لن يؤثر بشيء إطلاقا على قطر، فعدم الاستقرار الموجود في الإمارات أكثر بكثير من أي أزمة يظنون أنها موجودة في قطر".

وتابع: "مثل هذه المؤتمرات تسيء لنا نحن العرب والمسلمين الموجودين في الغرب، وهي عبارة عن استنزاف غير مبرر للأموال العربية".

ورأى المختار أن جزءا كبيرا من أسباب حصار دولة قطر يكمن، في عجز دول الحصار عن إيجاد قناة إعلامية توازي قناة الجزيرة.

وقال: "بعد نصف قرن من الآن، ستظل محطة الجزيرة هي العلامة الفارقة في الإعلام العالمي، فهي المحطة الوحيدة التي قصفتها الولايات المتحدة الأمريكية 3 مرات، وهي المحطة الوحيدة التي اجتمع من أجلها مجلس الوزراء البريطاني لعدم قصفها، وهي المحطة الوحيدة التي حاربتها مختلف الأنظمة العربية، والسبب أنها تقول ما لا يقوله الآخرون باللغة العربية".

وأضاف: "في تقديري الإعلام الحر هو أفضل ما قدمته الجزيرة للعرب والعالم، وإن كنت أنتقد فيها بعض ملامح التطبيع مع الاحتلال، لكن يبقى أمير دولة قطر هو الزعيم العربي الوحيد الذي زار غزة وهي تحت الحصار".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"