ميانمار تمنع مسؤولاً أمريكياً من دخول أراكان

أخبار دولية الجمعة 15-09-2017 الساعة 10:02 م

تعذيب الروهينجا المسلمين في ميانمار
تعذيب الروهينجا المسلمين في ميانمار
دكا - الأناضول

أعلنت السلطات الحكومية في ميانمار، اليوم الجمعة، أنها لن تسمح بدخول باتريك مورفي، مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون جنوب آسيا، إلى منطقة النزاع بإقليم أراكان (غرب)، نهاية الأسبوع الجاري.

ونقلت صحيفة "دكا تريبيون" البنغالية (خاصة) عن مين ماونغ سوي، المسؤول المحلي بولاية أراكان، إن مورفي سيزور "سيتوي" عاصمة ولاية أراكان، لكن لن يسمح له بدخول المنطقة الشمالية حيث منطقة النزاع، دون إبداء أسباب.

وأضاف أن "مورفي سيلتقى عدد من المسؤولين في ناي بي داو (عاصمة ميانمار)، علاوة على حضور فعاليات الخطاب الذي ستلقيه رئيسة الحكومة أونغ سان سوتشي على المواطنين الثلاثاء المقبل".

وكلفت الخارجية الأمريكية مورفي بنقل قلق واشنطن حيال الأوضاع في ميانمار إلى سوتشي، علاوة على ممارسة بعض الضغوط لضمان دخول المساعدات الإنسانية إلى منطقة النزاع في أراكان، وفق المصدر ذاته.

ومن المقرر أن يصل مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون جنوب آسيا إلى ميانمار نهاية الأسبوع الجاري.

ويتعرّض مسلمو الروهنجيا في إقليم أراكان، منذ 25 أغسطس الماضي، لإبادة جماعية من قبل جيش ميانمار.

ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الإبادة، لكن ناشط حقوقي بأراكان، قال للأناضول، إنهم رصدوا 7 آلاف و354 قتيلًا، و6 آلاف و541 جريحًا من الروهنجيا، منذ بداية حملة الإبادة الأخيرة وحتى 6 سبتمبر الجاري.

والثلاثاء الماضي، قالت دنيا إسلام خان، المفوضة السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، إنّ عدد الروهنجيا الذين فروا إلى الجارة بنغلاديش منذ بدء موجة الإبادة الأخيرة بحقهم (في أغسطس)، بلغ 370 ألفًا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"