موانئ دول الحصار تغير وجهات سفن قطرية للإضرار بها

محليات الأحد 17-09-2017 الساعة 01:02 ص

مواطنة في مدخل لجنة التعويضات
مواطنة في مدخل لجنة التعويضات
وفاء زايد

قالت أم يوسف سيدة أعمال قطرية : لديّ شركة استيراد وتصدير تعمل في مجال استيراد الأغذية للمجمعات التجارية والجمعيات الاستهلاكية ، وبيني وبين شركات محلية وخارجية العديد من العقود المبرمة ، لتوريد أغذية طازجة مثل المخبوزات والمعجنات والعصائر التي يتم استيرادها من أوروبا .

وأوضحت أنّ طبيعة تجارة الأغذية التي تعمل فيها لها فترة صلاحية معينة ، حيث يتم توريدها من أوروبا بطريقي الجو والبحر ، مضيفة أنه قبل الحصار اتفقت على شحنة مواد غذائية طازجة بقيمة 25 ألف يورو ، وتمّ الاتفاق على موعد إبحار الشحنة في مايو الماضي ، ويفترض وصولها في 2 يونيو ، أي قبل الحصار بأيام.

وتابعت قائلة: بالفعل وصلت الشحنة في الموعد المحدد لها لميناء جبل علي بإمارة دبي ، ثم فرض الحصار على قطر ، فحولت إدارة الميناء السفينة إلى سنغافورة في محاولة منها للإضرار بالشحنة ، وتكبيدها خسائر لكونها شحنة قطرية ، مضيفة أنها قامت بإعادة الشحنة إلى سلطنة عمان ، واستغرقت رحلتها البحرية 4 أيام ، وهذا تسبب في تلف البضائع الغذائية المحمولة .

وأوضحت أم يوسف أنها خسرت الكثير في شحنة الأغذية ، إضافة لرسوم الشحن وتغيير مساراتها تعمداً ، مضيفة أنّ الشركات الكبيرة يمكنها تحمل خسائر التجارة أما الشركات الصغيرة فإنّ أعباءها المالية أكبر بكثير .

وأشارت إلى تعرضها لخسائر مالية وتجارية ، إضافة لارتباطات شركتها بعقود مبرمة مع شركات وموردين ، ووجود منافسين في السوق استغلوا الأوضاع الحالية ، لاقتناص فرص تجارية على حساب الشركة المتضررة ، خاصة ً أنّ المنتجات التي تمّ الاتفاق عليها غير متوافرة في السوق المحلي بسبب الوضع المتأزم .

وأشارت إلى أنه لا يمكن تحويل الشحنة لنقلها جواً لأنها عبارة عن أغذية ومخبوزات ومعجنات سريعة العطب ، وهذا سيقلل من قيمتها الغذائية ، وبالتالي تتضاعف خسارة شركتها.

وقالت : إنني قدمت طلبي للجنة التعويضات ، متمنية من الجهات المعنية بالاقتصاد إعطاء فرص جديدة للشركات الصغيرة والمتوسطة ، وأنه في حال الخسارة لا يوجد من يعوضهم عن ذلك ، إضافة إلى أنّ الشركات الصغيرة تتكلف أعباء إضافية مثل رسوم الشحن والعقود المبرمة مع الموردين ، وأنه في حال توريدها جواً فإنّ رسوم الشحن الجوي باهظة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"