ينظمه قطر للتنمية وكهرماء لتوطين الأعمال في قطاعي الكهرباء والماء

60 شركة وطنية تعرض منتجاتها بالنسخة الثالثة من "اشتر المنتج الوطني"

اقتصاد الإثنين 18-09-2017 الساعة 02:04 ص

السادة وكبار الشخصيات يتفقدون المعرض
السادة وكبار الشخصيات يتفقدون المعرض
هابو بكاي

السادة: التصنيع في قطر في تطور ومنتجاته تزيد وتتنوع يوماً بعد يوم

الكواري: 19 مليار ريال فرص تطرحها كهرماء حتى 2022

آل خليفة: هدفنا توطين سلسلة التوريد المحلية وتحقيق الإكتفاء الذاتي

انطلقت أمس فعاليات ملتقى اشتر المنتج الوطني بنسخته الثالثة لدعم وتوطين الأعمال في قطاعي الكهرباء والماء الذي ينظمه بنك قطر للتنمية بالتعاون المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء "كهرماء"، وذلك بمشاركة أكثر من 60 شركة عاملة في قطاعي الكهرباء والماء ويستمر على مدى يومين.

حضر الملتقى سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة وسعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر، والسيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية والمهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء "كهرماء"، والسيد عبدالله بن حمد العطية نائب رئيس أشغال، وعدد من المسؤولين وأصحاب الشركات والموردين والمصنعين المحليين ورجال الأعمال.

محمد بن صالح السادة متحدثا للصحفيين

وبهذه المناسبة قال سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة إن معرض اشتر المنتج الوطني في نسخته الثالثة يركز على المنتجات التي تخدم قطاعي الكهرباء والماء بمشاركة العديد من الشركات الوطنية التي تعرض منتجات مختلفة تصنع في قطر وهذه المنتجات حاصلة على شهادات الجودة من منظمات عالمية معترف بها.

وأضاف سعادته في تصريحات صحفية على هامش تفقده للمعرض أن الهدف من هذا المعرض هو تعريف المستهلكين القطريين سواء من الجهاز الحكومي أو شبه الحكومي بالاضافة إلى القطاع الخاص بالمنتج القطري وجودته في مجال المعدات الكهربائية وتلك التي تخص المياه، مشددا على أن التصنيع في قطر في تطور ومنتجاته تزيد وتتنوع يوما بعد يوم.

من جهته اكد سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء "كهرماء" ان ملتقى " اشتر المنتج الوطني 3 " الذي تنظمه كهرماء بالتعاون مع بنك قطر للتنمية، لدعم وتوطين الأعمال بقطاعي الكهرباء والماء، يهدف للارتقاء بقدرات وكفاءات الشركات القطرية، وتأهيلها للمشاركة في المعارض والمنتديات الاقتصادية المحلية الدولية ، وخلق منصة للقاء رجال الأعمال والمستثمرين مع المصنعين والمستهلكين بغرض خلق بيئة مناسبة لتشجيع الاستثمار في قطاع الكهرباء والمياه وغيره من القطاعات بالدولة ، وتمكينهم من الوصول إلى تحقيق المعايير الفنية المطلوبة للانضمام لقائمة الموردين المؤهلين لمناقصات وعمليات المؤسسة.

وأضاف الكواري ان المرحلة الحالية التي تمر بها المنطقة والحصار الجائر الذي تتعرض له دولتنا الحبيبة "دولة قطر" يحتم علينا العمل وفق استراتيجيات وآليات متنوعة وضع أهم أسسها ومرتكزاتها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني "حفظه الله" ، خلال طرحه لخريطة الطريق للمرحلة الحالية والمقبلة ، والتي تتمثل أبرز معالمها في تنويع المصادر والابداع والابتكار واستكشاف مكامن قوة المجتمع القطري وقدراته وفتح اقتصادنا للمبادرة والاستثمار وتطوير المؤسسات وإزالة العوائق أمام الاستثمار.

وزير الطاقة ورئيس الغرفة وكبار الشخصيات خلال المعرض

وشدد الكواري على ان هذا الملتقى يمثل فرصة للموردين والمصنعين ورجال الأعمال القطريين للدخول في الصناعات المرتبطة بقطاعي الكهرباء والماء من الكابلات والمحولات ومفاتيح الكهرباء وأنابيب المياه وغيرها من مكونات شبكتي الكهرباء والمياه، وهي صناعات استهلاكية هناك حاجة دائمة لها، وهو ما يمثل فرصاً ثمينة للمستثمرين ورواد الأعمال للدخول في تصنيعها حيث سيكون هناك مردود إيجابي على الدولة وربح متوقع لرجال الأعمال.

علماً بأن احتياجات كهرماء حتى عام 2022 من المواد التي تخص أعمالها تُقدر بحوالي (7) مليارات ريال ، وهي عبارة عن مشتريات مباشرة الأولوية فيها للسوق المحلي حسب استراتيجيات الدولة في تشجيع القطاع الخاص بينما تبلغ المشتريات خلال نفس الفترة من خلال عقود المقاولات (EPC) حوالي (12) مليار ريال ، وهو ما يمثل فرصة جيدة للشركات الوطنية للدخول في هذا القطاع.

لافتا الي ان الهدف الرئيسي الذي تسعى له كهرماء من خلال تنظيم هذا الملتقى بالتعاون مع بنك قطر للتنمية هو السعي للحصول على المنتجات والمعدات التي تحتاجها من مصنعين وموردين محليين وتشجيع المستثمرين ورواد الأعمال على الدخول في هذا القطاع الحيوي، والتأكيد على التزامها بتوجيهات الدولة بمنح الأفضلية للشركات القطرية في كافة أعمالها ، طالما استوفت معايير الجودة والكفاءة المعتمدة في كهرماء، وتقديم التسهيلات وسبل التطوير بما يضمن تطابق عملياتها مع المواصفات والشروط المحددة في مناقصات وعطاءات كهرماء.

من جانبه قال السيد عبد العزيز بن ناصر آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية : نستلهم من كلمة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، خلال كلمته في يوليو الماضي، ضرورة تحقيق الإستقلال الاقتصادي والذي ينسجم مع دعم وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لذا يسرنا في بنك قطر للتنمية التعاون مع كهرماء وتكريس جهودنا من خلال معرض اشتر المنتج الوطني 3 للمساهمة في توطين سلسلة التوريد المحلية حيث إن نجاح معرض اشتر المنتج الوطني الأول والثاني كان هو الدافع لدعم الشركات في قطاع الكهرباء وقطاع الماء وقطاع إعادة التدوير ، مشددا على استمرار البنك بالقيام بدوره نحو تحقيق الإكتفاء الذاتي من المنتجات الوطنية عبر القطاع الخاص القطري وصولا لتحقيق التنوع الاقتصادي المنشود.

عيسى بن هلال الكواري

وشهد اليوم الأول للملتقى عرضاً للمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء "كهرماء" لرجال الأعمال حول أهم احتياجات المؤسسة من المعدات واللوازم لشبكتي الكهرباء والماء، أعقبه جولة في المعرض المقام على هامش الملتقى.

ومن المقرر أن يشهد اليوم الثاني للملتقى ورشة عمل تقدمها كهرماء للتعريف بالمعايير الفنية المطلوبة للانضمام لقائمة الموردين المؤهلين لمناقصات وعمليات المؤسسة بالإضافة إلى ورشة عمل يقدمها بنك قطر للتنمية للتعريف بأوجه الدعم الفني والمالي التي يقدمها البنك للشركات المحلية. كما يتضمن الملتقى عرضاً لتجارب بعض الشركات المحلية في توطين الأعمال بقطاعي الكهرباء والماء.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"