وقعا اتفاقية مع كهرماء للمحافظة على الطاقة

الخطوط القطرية ومطار حمد ينضمان لبرنامج "ترشيد"

اقتصاد الثلاثاء 19-09-2017 الساعة 02:18 ص

تبادل وثائق الإتفاقية
تبادل وثائق الإتفاقية
بدرالدين مالك

الباكر: برنامج "ترشيد" يحقق الوعي حول أهمية الاستدامة في قطر

الكواري: "ترشيد" سيجري تقييما لاستهلاك الطاقة في المطار ومقر القطرية

المير: هدفنا ترشيد استهلاك الطاقة لـ30 مليون مسافر سنويا عبر مطار حمد

وقعت مجموعة الخطوط الجوية القطرية ومطار حمد الدولي على مذكرتي تفاهم مع البرنامج الوطني للترشيد وكفاءة الطاقة "ترشيد" التابع للمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء "كهرماء". وتهدف الاتفاقيتان إلى تحقيق الاستدامة على المدى الطويل والمحافظة على الطاقة بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030.

ووقّع كل من سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، والمهندس بدر المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي مع سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري، رئيس كهرماء، مذكرتي تفاهم أمس في حديقة كهرماء للتوعية والترشيد في الثمامة في الدوحة. وبهذا الخصوص، توفّر هاتان الاتفاقيتان إطاراً تنظيمياً لمطار حمد الدولي والخطوط الجوية القطرية للعمل مع كهرماء ممثلة في "ترشيد" وتحقيق تنسيق تقني وتوعية وتطوير مجتمعي بخصوص أهمية المحافظة على الأنظمة التي تساعد في المحافظة على الطاقة والتوعية وفي المستقبل القريب الطاقة المتجددة.

توقيع الإتقاقية

وفي إطار جهودها لزيادة الوعي حول أهمية المحافظة على الطاقة، سوف يحظى موظفون من مطار حمد الدولي والخطوط الجوية القطرية بتدريب خاص على كفاءة نظم الطاقة ضمن برنامج "ترشيد" على أفضل السبل والممارسات للترشيد في استهلاك الكهرباء والماء. وسوف يجري برنامج ترشيد تقييما لاستهلاك الطاقة في مبنى الركاب التابع لمطار حمد الدولي وفي مقر عمليات الخطوط الجوية القطرية ليمكنهما من الاستفادة من نتائج هذا التقييم وتطبيق ممارسات جديدة بما يعزز كفاءة استهلاك الطاقة.

وقال سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري، رئيس كهرماء: "تكمن مهمة برنامج "ترشيد" في تمكين المواطنين والمقيمين في قطر من خفض الاستهلاك في الماء والكهرباء عن طريق إتاحة المعلومات وزيادة الوعي والتشجيع وإلقاء الضوء على أنظمة ومقترحات عملية قابلة للتنفيذ حول أهمية المحافظة على الطاقة.

وتأتي شراكة مطار حمد الدولي والخطوط الجوية القطرية مع برنامج ترشيد من أجل تحقيق الأهداف المشتركة والتي تتجلى في الترشيد والتوفير في استهلاك الطاقة والماء. ويسعدنا البدء بهذه الشراكة الجديدة مع مطار حمد الدولي والخطوط الجوية القطرية اللذين يقومان بدور مهم لزيادة مستوى الوعي والتأكيد على أهداف برنامج ترشيد لدى الموظفين والعملاء الذين يسافرون عبر مطار حمد الدولي أو على متن الخطوط الجوية القطرية الحائزة على عدة جوائز. وسوف ننفذ عددا من مبادرات التواصل المشتركة في الفترة القادمة".

وأضاف: "من خلال هذه الاتفاقيات، يتطلع برنامج ترشيد إلى إجراء تقييم لاستهلاك الطاقة للمساهمة في إتاحة توصيات عملية تهدف إلى أداء أفضل بهذا الخصوص داخل المؤسسات".

الباكر خلال جولته في حديقة كهرماء

وتابع سعادة المهندس الكواري قائلًا: "يحقق التعاون والتنسيق من هذا النوع أهداف رؤية قطر الوطنية، خصوصًا أن هذا التنسيق يؤكد على التطور البيئي، حيث تعمل جميع الأطراف جنبًا إلى جنب لتحقيق استدامة شاملة تتماشى مع إستراتيجية قطر الوطنية 2017-2022 ولتحقيق هدف برنامج ترشيد في تخفيض استهلاك الفرد للطاقة بنسبة 25 بالمائة وللماء بنسبة 35 بالمائة في عام 2022. وتضاف هذه الأهداف إلى هدف مهم، ألا وهو إنتاج أكثر من 500 ميجاواط من الطاقة الشمسية بحلول عام 2020 تتعاون في إنتاجها عدد من جهات الدولة".

من جهته، قال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: "يسعدنا التعاون مع كهرماء عبر هذا البرنامج المهم الذي سوف يحقق المزيد من الوعي حول أهمية الاستدامة في دولة قطر. وتكمن رؤيتنا لمطار حمد الدولي الذي يعد واحدًا من أكثر المطارات العالمية تقدمًا وتطورًا في تقليل تأثير عملياته على البيئة وفي العمل على حماية مستقبل دولة قطر لأجيال قادمة. وبتوافر المرافق الحديثة والراقية، سوف نبذل كل ما بوسعنا لضمان تحقيق أهداف هذه الشراكة ولتحقيق استدامة على المدى الطويل لدولة قطر".

وقال السيد بدر المير، الرئيس التفنيذي للعمليات في مطار حمد الدولي: "يسرنا توقيع اتفاقية الشراكة مع كهرماء لزيادة الوعي حول الترشيد في استهلاك الطاقة والماء لأكثر من 30 مليون مسافر سنويًا عبر مطار حمد الدولي الحائز على عدة جوائز. وتتخذ المسؤولية البيئية موقعًا رئيسيًا في صلب العمليات اليومية لمطار حمد الدولي، ونتطلع إلى تعزيز كفاءة استهلاك الطاقة بنسبة 30 بالمائة بحلول عام 2030، ونلتزم بتطوير مستقبل مستدام للمطار عن طريق السيطرة على الآثار البيئية التي قد تسببها عملياتنا".

جانب من الجولة

وأطلقت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء "كهرماء" برنامج "ترشيد" في 22 أبريل لعام 2012 تحت الرعاية الكريمة لسمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. ويسعى البرنامج إلى نشر ثقافة الترشيد، ويستهدف جميع فئات المجتمع في دولة قطر من أجل تحقيق الاستهلاك الأمثل للطاقة، بما في ذلك الطاقة المتجددة.

وحقق البرنامج إنجازًا في عام 2016 وذلك عقب تخفيض استهلاك الفرد للكهرباء بنسبة 18 بالمائة وللماء بنسبة 20 بالمائة...

وأعلن مطار حمد الدولي عن بلوغه بنجاح المستوى الثالث من برنامج اعتماد الانبعاثات الكربونية للمطارات للمجلس الدولي للمطارات بوقت سابق من العام الجاري، حيث يأتي هذا الإنجاز بعد ثمانية عشر شهرًا فقط من بدء العمل ببرنامج إدارة الكربون في عام 2015.

ولقد سجل المطار تحسنًا بنسبة 14.2% في جودة الكربون (نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون (CO2) بالكيلوجرام لكل مسافر) وذلك في عام 2016 مقارنة بعام 2015.. وقد وضع مطار حمد الدولي إستراتيجية لإدارة الكربون توفر إطارًا لمبادرات خفض استهلاك الطاقة في جميع أنحاء المطار. كما تم تشكيل مجموعة عمل لإدارة الطاقة مهمتها تحديد مبادرات توفير الطاقة وتطوريها في حرم المطار بأكمله.

وفي ختام المؤتمر الصحفي قام السيد أكبر الباكر والمهندس عيسى بن هلال الكواري والمهندس بدر المير بجولة في حديقة كهرماء.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"