الإعصار ماريا سيكون "الأكثر تدميرا" في تاريخ جزر العذراء الأمريكية

تقارير وحوارات الأربعاء 20-09-2017 الساعة 06:39 م

الإعصار ماريا
الإعصار ماريا
سان خوان - أ ف ب

بعدما ضرب الجزر العذراء الأمريكية، وصل الإعصار ماريا إلى بورتوريكو صباح اليوم الأربعاء مصحوبا برياح عاتية وأمطار غزيرة وحيث حذرت السلطات من أنه سيكون "الأكثر تدميرا" في تاريخ الجزيرة.

واعلن المركز الأمريكي لمراقبة الأعاصير أن عين هذا الإعصار "الخطر جدا" ويتراوح تصنيفه بين الفئتين الرابعة والخامسة وهي القصوى، ترافقه رياح بسرعة 240 كلم في الساعة وصل إلى منطقة يابوكوا في جنوب شرق بورتوريكو عند الساعة 10,15 ت غ.

وقال حاكم بورتوريكو ريكار روسيلو لشبكة "سي إن إن" الأربعاء "أنها العاصفة الأكثر تدميرا في هذا القرن أو التاريخ الحديث من يعلم ما ستكون عليه الأضرار".

وأضاف روسيلو "حوالى 60% من خطوط الكهرباء أصبحت خارج الخدمة في بوتوريكو ونتوقع أن تزيد. والاتصالات بدأت تتعطل أيضا" معربا عن خشيته من حصول فيضانات بسبب الأمطار الغزيرة.

وأظهرت صور التلفزيون من بورتوريكو مواطنين يحتمون في مبانيهم بعيدا عن النوافذ وشوارع تغمرها المياه.

وكان الإعصار ماريا أوقع قتيلين على الأقل عند مروره في جزر الانتيل الفرنسية الثلاثاء قبل أن يضرب ليلا الجزر العذراء الأمريكية ويصل إلى بورتوريكو. وتحظى الجزيرة منذ خمسينيات القرن الماضي بحكومتها الخاصة وهي تابعة للولايات المتحدة.

وينتقل الإعصار حاليا على مسار شمالي غربي بسرعة 17 كلم في الساعة وسيجتاز هذه المنطقة الأمريكية وصولا إلى شمال جمهورية الدومينيكان.

ومنذ الإثنين عبر الإعصار ماريا الكاريبي، المنطقة التي سبق أن تضررت من جراء الإعصار إيرما قبل 15 يوما، وخلف خرابا من جراء اقتلاع الأشجار وفيضانات فيما انقطع التيار الكهربائي أيضا.

وفي الجزر العذراء الأمريكية كانت سرعة الرياح 220 كلم في الساعة بحسب المركز الأمريكي لمراقبة الأعاصير. وفي سانت جون الواقعة ضمن الجزر العذراء الأمريكية أدى مرور الإعصار إلى اقتلاع أشجار وأضرار مادية كبرى لكن بدون تسجيل سقوط ضحايا.

حظر تجول

فرض حظر تجول في الجزر العذراء البريطانية التي تعتبر مهددة بحسب رئيس الوزراء أورلاندو سميث بعد مرور الإعصار إيرما الذي أوقع 9 قتلى. وتم نشر أكثر من 1300 عسكري بريطاني منذ ذلك الحين في الكاريبي.

لكن رغم المخاوف "يبدو أن الجزر العذراء البريطانية لن تلحق بها أضرار كبرى كما حصل عند مرور الإعصار السابق" بحسب ما اعلن وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية آلان دانكان الأربعاء لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

ضرب الإعصار ماريا سابقا جزر الانتيل الفرنسية خصوصا غوادالوب حيث قتل شخصان واعتبر اثنان في عداد المفقودين وكذلك جزيرة دومينيكا التي لحق بها دمار كبير.

يبدو أن الإعصار ماريا تجنب جزيرة سان مارتان الفرنسية-الهولندية حيث أوقع الإعصار إيرما 15 قتيلا. وقالت الوزيرة الفرنسية الأراضي ما وراء البحار انيك جيرادين الموجودة في غوادالوب الأربعاء "في هذه المرحلة، لا شيء يدعو للقلق".

وخفضت السلطات الفرنسية المحلية الأربعاء مستوى الإنذار الذي كان في الدرجة القصوى الثلاثاء في سان مارتان وسان بارتيليمي.

وأكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء أن هذه الأعاصير "هي احدى النتائج المباشرة للاحتباس الحراري" معربا عن أسفه لقرار الولايات المتحدة الانسحاب من اتفاقية باريس حول المناخ.

ومن نيويورك أيضا عزا جوفينيل مواز رئيس هايتي التي تستعد لمرور الإعصار، هذه الظاهرة إلى الاحتباس الحراري.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"