لفت الأنظار إلى القضايا الإنسانية الملحة

مسؤولون وقانونيون: خطاب صاحب السمو تأكيد لرفض الوصاية .. وقطر قوية بقيادتها وشعبها

محليات الخميس 21-09-2017 الساعة 01:33 ص

مواطنون: قطر ستبقى كعبة المضيوم
مواطنون: قطر ستبقى كعبة المضيوم
الدوحة - الشرق

أشاد بتركيز سموه على عزة وكرامة الشعب القطري..

د. محمد آل ثاني: خطاب صاحب السمو جسد كل معاني الإنسانية

السياسة الحكيمة والدبلوماسية الواعية جعلت من الحصار أداة للبناء والتطور

أشاد الدكتور الشيخ محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة في وزارة الصحة بمضامين خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى الذي ألقاه في الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أمس الأول والتي تابعتها كل شعوب العالم ووصفه بأنه خطاب تاريخي وشامل وتطرق لكافة القضايا الاقليمية والدولية وجسد رؤية قطر التى تحترم سيادة الدول وتعتمد الحوار في حل النزاعات والخلافات.

وقال د. محمد آل ثاني: إن خطاب صاحب السمو جسد كل معاني الإنسانية عندما أشاد بشعبه القطري الوفي وصموده في وجه الحصار الظالم بعزة وكبرياء، وكذلك أشاد بالمقيمين على أرض قطر، مشيرا إلى أن خطاب سموه يعكس العقلية المنفتحة والراقية التي تتعامل بها قطر مع شعبها ومع المقيمين فيها على نحو أذهل العالم.

وأضاف: "إننا نبادل صاحب السمو حبا بحب ونعتز به أيما اعتزاز ونجعله تاجا على رؤوسنا نفاخر به أمام العالم خاصة في ظل الحصار الجائر"، مؤكدا أن السياسة الحكيمة والدبلوماسية الواعية التي اتبعتها قطر جعلت من الحصار أداة للبناء والتطور ووضوح الرؤية وأبان لنا عدونا من صديقنا"..

وثمن د. محمد النهج الذي اتبعته قطر منذ أول يوم للحصار الظالم، حيث جدد سموه الدعوة إلى حوار "بعزة وكبرياء" بعيداً عن الإملاءات..

نوايا دول الحصار

وقال آل ثاني: "إن صاحب السمو استطاع من خلال خطابه الشافي الكافي أن يكشف نوايا دول الحصار وخططها العدائية وأكد سموه للعالم أنه حصار غير مشروع انتهك أبسط حقوق الإنسان في العمل والتعليم والتنقل".

وأوضح أن سموه كان دقيقا في وصف تداعيات الحصار وما تمخض عنه من آثار على كافة المستويات، وجاء وصف سموه لسلوك دول الحصار جاء في محله وليس هناك أبلغ من كونه "غدرا" يحصل من ذوي القربى وخاب ظنهم لأنهم كانوا يتوقعون أثرا سريعا تنهار بموجبه الدولة وما دروا أن قطر قوية بشعبها وقيادتها الرشيدة.

مؤكدا أن دولة قطر ستظل كعبة المضيوم رغم كل ما تتعرض له من مؤامرات واتهامات باطلة تفتقد للأدلة والبراهين وستظل تمد يديها لنصرة الشعوب المظلومة والمقهورة والمحتاجة في أي مكان في العالم بصرف النظر عن دينه أو لونه.

مكافحة الإرهاب

وأشار د. محمد آل ثاني إلى أن سموه قدم للعالم رؤية واضحة لكيفية القضاء على الإرهاب، معربا عن أمله أن تأخذ دول العالم في الاعتبار الرؤية القطرية لعلاج الإرهاب لان تداعياته لحقت الكثير من الشعوب وبسبب الفهم الخاطئ لمعاني الإرهاب تضرر المسلمون كثيرا.

واختتم بالقول: "إننا كقطريين شعرنا بالفخر عندما أكد سموه أمام العالم كله أن قطر لن تتنازل سيادتها ومبادئها ولن تركع أمام أية إملاءات من أية جهة مهما كانت، وبهذه المناسبة نجدد البيعة لأميرنا حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حفظه الله.

زاد من تلاحم الشعب القطري..

د.الكاظم: خطاب صاحب السمو تعبير عن رفض الوصاية

مأمون عياش:

أكد الدكتور يوسف الكاظم رئيس الاتحاد العربي للعمل التطوعي أن خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تعبير عن رفض دولة قطر للوصاية، مشيرا إلى أن قطر لن تركع جراء الحصار المفروض عليها.

وقال د. الكاظم لـ "الشرق" إن من بين الاشارات اللافتة في الخطاب التأكيد على أن قطر التي تدافع عن المظلومين والمحاصرين هي اليوم تتعرض للحصار الذي كان مفاجئا بل وغادرا، دون ادلة وباتهامات زائفة ومزعومة.

وأضاف: الخطاب زاد من تلاحم الشعب القطري ووقوفه صفا واحدا من مواطنين ومقيمين في مواجهة الاجراءات الظالمة المفروضة على قطر، والتي يراد من خلالها اخضاعها، حيث استهدفت تلك الاجراءات احكام الحصار ولكن وجود المعابر البحرية والخطوط الجوية المفتوحة حال دون ذلك، والا لما تورعت دول الحصار عن اغلاق كل المنافذ.

وشدد د. الكاظم على وقوف الشعب القطري خلف سمو الأمير المفدى وخلف سياسته التي تؤكد كل يوم أننا نسير في الاتجاه الصحيح بفضل ما تتسم به من رؤية واضحة وثبات قوي في مواجهة كل الحملات الظالمة التي لا تريد الخير لقطر واهلها، بل تريد فرض الوصاية والخضوع عليها.

عبد الكريم الإبراهيم: فخورون بقيادتنا الرشيدة وصمود الشعب القطري

قال المحامي عبد الكريم الإبراهيم إنّ خطاب سموه يؤكد للعالم رفضه تركيع قطر ، وفخره بالشعب القطري الذي صمد طويلاً أمام الحصار ، وبدأ في بناء اقتصاده وذاته ولم يرضخ للإملاءات التي فرضتها الدول المحاصرة على قطر.

وأكد انّ خطاب سموه هو فخر لكل قطري ، لأنه عبر بصدق عن مشاعر القطريين وأرائهم ومبادئهم أمام المجتمع الدولي ، وأهمها التأكيد على ضرورة الحوار من أجل الحل ، وان يكون غير مشروط ويحافظ على السيادة القطرية ، منوهاً انّ بلادنا دأبت على احترام الدول ولا تتدخل في سياسات الآخرين.

المحامي فهد كلداري: قطر أبهرت العالم في مواجهة الحصار

وفاء زايد:

قال المحامي فهد كلداري : إنّ الخطاب ارتكز على محورين رئيسين ، كما عودنا في كافة خطاباته تأكيده على نبذ العنف والتطرف والإرهاب والتأكيد على إيجاد آليات أممية دولية من شأنها الحفاظ على السلام والتأكيد على ضرورة الحماية الدولية لكافة المواثيق الدولية الرامية لحماية حقوق الإنسان وحفظ سيادة الدول وشعوبها وحماية سيادتها من تدخل الغير في شؤونها الداخلية وما يشعرنا بالفخر بحنكة وإنسانية سموه وأنه في ظل الحصار الجائر على دولتنا والشعب القطري إلا انه لم ينس القضايا الإنسانية في كافة أقطاب العالم من التطرق لمسلمي الروهينجا وما يتعرضون له من إبادة وحشية وندد بعدم مواجهة المجتمع الدولي لتلك الانتهاكات متخذين موقف المتفرج كما الحال في سوريا وليبيا واليمن. وأكد أن من شأن السكوت والوقوف موقف المتفرج لتلك الأنظمة الاستبدادية والديكتاتورية تمادي تلك الأنظمة في انتهاكها لكافة المواثيق الدولية لحقوق الإنسان مهيئة بذلك بيئة خصبة للإرهاب الممتد إلى كافة دول العالم.

والمحور الثاني هو الحصار الجائر على قطر فخطاب سموه يحاكي ما يدور بخلد كل قطري تجاه هذا الحصار غير الإنساني وغير المبرر مؤكداً أن الحصار بالرغم من أنه بني على تصريحات كاذبة ، إلا أن أهداف دول الحصار السياسية بدت جلية للكافة ، ونيتها الإضرار بقطر ، وضربها اقتصادياً وسياسياً واجتماعيا وإصرار دول الحصار على التدخل في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة بهدف تركيعها مما اعتبره كافة الشعب القطري غدرا من دول جوار كانت ولا زالت تجمعنا بهم أواصر اجتماعية و جوار ولغة ودين وهو ما استهجنته كافة الأعراف الدولية والخليجية من غير دول الحصار.

كما ندد سموه بأعمال القمع التي تقوم بها دول الحصار في مواجهة مواطنيها من فرض قيد للحريات بحبسهم وإيقاع غرامات مالية كبيرة لمجرد التعاطف مع دولة قطر، كما أكد سموه أنه بالرغم من محاولة دول الحصار بما أوتوا من قوة وبأموالهم شراء مواقف سياسية دنيئة من بعض الدول التي تعتاش على المساعدات مبتغية دعمها لإرهابها ضد دولة قطر لا سيما إغلاق الحدود بهدف منع دخول الغذاء والدواء بغية زعزعة استقرار الدولة إلا أنه بفضل من الله عز وجل وثبات قطر وشعبها وقوتها الاقتصادية وعلاقاتها المبنية على الاحترام والمصالح المشتركة كان من شأنه عدم رضوخ وتأثر الدولة او اقتصادها بالإجراءات الجائرة بل زادها قوة وثبات وإصرار وأبهرت العالم بإدارة الأزمة.

أكد اعتزاز شعب قطر بقيادته الرشيدة ..

إبراهيم علي: نرفض الإملاءات ونرحب بحل النزاعات عبر الحوار

محمد دفع الله:

قال المهندس إبراهيم علي الرئيس التنفيذي لمؤسسة عفيف الخيرية إن تعبير حضرة صاحب السمو الأمير المفدي واعتزازه بالشعب القطري وبالمقيمين أمام شعوب العالم كله لفتة تاريخية لن ينساها له ليس الشعب القطري فقط والمقيمين بل كل شعوب العالم ستكون شاهدة على أن أمير قطر يذكر مآثر شعبه في محفل دولي كهذا لما أبدوه من تصرف حكيم خلال فترة الحصار وما قاموا به من مشاركة في التنمية الجارية في قطر.

وأضاف " إن الشعب القطري أكثر اعتزازا بأميره لأنه لم يفرق بين مقيم ومواطن وهذا نهج لن تجده إلا عند القيادة الرشيدة في قطر وهو سبب رئيسي للتكاتف والتضامن في الدولة ".

وكان سموه طلب من منصة الأمم المتحدة أن يقول قولته إزاء شعبه والمقيمين في بلده قطر ".

وقال المهندس إبراهيم إن إشارة سمو الأمير لقضية الحوار غير المشروط مع دول الحصار ورفض الإملاءات وحل النزاعات عبر طاولات الحوار هو تجديد لنهج لقطر وتأكيد على مواقفها الثابتة لحل المشكلات مع الجيران وحل كل النزاعات في العالم .. وقال إن الرسالة التي يريد سموه أن ينقلها للعالم هي " إن القوة والمال وفرض الهيمنة لن تجدي ولن توصل لحل".

علي بهزاد: صاحب السمو وجه أنظار العالم للقضايا الإنسانية

أكد المهندس علي عبدالله بهزاد أهمية خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، أمام الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة لأنها جاءت جامعة لكافة القضايا التي تؤرق المجتمع الدولي ، أبرزها الإرهاب ، ومعاناة المجموعات المسلمة من التشريد والتهجير والتطهير العرقي ، إضافة إلى حصار قطر الذي وصفه بالظالم والجائر على شعب يسعى للنهوض ببلاده.

وقال : إنّ صاحب السمو وجه أنظار العالم للقضايا الإنسانية العادلة ، وهي بكل تأكيد القضية الفلسطينية ووحدة الصف الفلسطيني لمواجهة الاستيطان ، ولم ينس القضايا العربية في سوريا واليمن وليبيا والعراق ، داعياً الدول العربية إلى التكاتف ، والوقوف صفاً واحدا في وجه الإرهاب الذي امتدت جذوره لكل مكان.

وحدد سموه آليات العمل الدولي من أجل مكافحة الإرهاب ، ومحاربة جذوره ومنابعه ، وأهمها التعاون الدولي ، ووحدة الدول صفاً في وجه من يحاول زعزعة الاستقرار والسلم العالمي.

وأكد أنّ خطاب سموه حرص على دعوة دول الحصار للجلوس للحوار ، ومناقشة الأمور العالقة ، وتذليل الصعاب أمام الحلول ، بدلاً من ملاحقة الشعوب الخليجية ومعاقبتها على تعاطفها مع قطر ، منوهاً انّ سموه أعرب بكل فخر عن اعتزازه بشعبه وبكل المقيمين على أرضه ، وهم يقفون صفاً واحداً ضد الحصار الجائر.

ودعا المهندس بهزاد الدول المحاصرة للاقتداء بسموه في التوازن والرؤية الموضوعية والعقلانية عند التعامل مع الأمور التي تخص الشعوب ، بعيداً عن أجواء التوتر والتفكك والتهديد ، مؤكداً انّ سموه حدد طريق الحل وهو الحوار غير المشروط ، بما لا يمس سيادة الدول ، ولا يتعدى على نظامها القانوني القائم على العدالة والنزاهة.

طارق السليطي: القيادة الحكيمة نجحت في كشف أكاذيب دول الحصار

تقوى عفيفي:

أوضح المواطن طارق السليطي بأن خطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى امام الجمعية العامة للامم المتحدة أول امس عبر عن الفخر والاعتزاز والصمود والتحدي وان دولة قطر لم ولن تركع لاحد ولن تستطيع اى دولة مهما اوتيت من قوة ان تمس سيادة واستقلال قطر..

واضاف: لقد أظهر الخطاب السامي نجاح السياسة والدبلوماسية القطرية فى عرض تداعيات الحصار الظالم على دولة قطر وفضح أكاذيب وإدعاءات وافتراءات دول الحصار أمام دول العالم.

وأضاف السليطي: جاءت دعوة صاحب السمو باجراء حوار مباشر مع دول الحصار بدون شروط أو إملاءات لتؤكد الموقف الأخلاقي والمشرف لدولة قطر منذ بداية الأزمة الخليجية والحصار الظالم، وليوضح سموه الموقف القطري الذى يحترم سيادة الدول ويؤمن بضرورة حل المنازعات بالطرق السلمية والحوار غير المشروط، كما أن تواجد سموه فى جمعية العامة للأمم المتحدة عمل على إفشال الدعاية السياسية المدفوعة الأجر من قبل دول الحصار".

وأكد السليطي بأن خطاب سموه تطرق الى تأكيد حق الحوار كقاعدة للتفاوض في حل الخلافات والمطالبة بحماية حقوق الدول الصغيرة من بطش الدول الكبيرة والمطالبة بوقف العنف ضد الروهينجا. بالإضافة إلى التأكيد بان دول الحصار بنت قضيتها على فبركة بسبب قرصنة على وكالة الأنباء القطرية وانتهكت حقوق الانسان القطري في العمل، السفر، التنقل والملكية مما يعرضها للاتهام بالإرهاب حرفياً.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"