فعاليات "الثقافة" تعكس عمق الانتماء الوطني

محليات الأحد 24-09-2017 الساعة 01:43 ص

من العروض الفنية
من العروض الفنية
طه عبدالرحمن

على مدى عدة أسابيع، كان رواد مجمع "إزدان مول" على موعد مع أنشطة وزارة الثقافة والرياضة الصيفية، والتي أُسدل الستار عليها مساء أمس الأول، وسط حضور جماهيري لافت من رواد المجمع التجاري، الذين وفدوا إليه للاستمتاع بفعاليات حفل الختام، والذي حضره السيد أحمد جاسم الكواري، مدير إدارة الثقافة والفنون بالوزارة، وعدد آخر من مسؤولي الوزارة.

الفعاليات أُقيمت انطلاقاً من رؤية الوزارة "نحو مجتمع واع بوجدان أصيل وجسم سليم"، والمستمدة بالأساس من رؤية قطر 2030، وتنوعت بين مجموعة من العروض المسرحية والورش التشكيلية والمسابقات الترفيهية.

وخلال حفل الختام، افتتح السيد أحمد الكواري المعرض الفني، المصاحب لأنشطة الفعاليات، والذي عكس إبداعات المشاركين، وحبهم للوطن وولاءهم لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، وضم صوراً لسموه، أنجزها فنانون قطريون ومقيمون، في أجواء عكست عمق الانتماء الوطني، وتجديد الولاء للقيادة الرشيدة.

وجاء المعرض في إطار حرص الوزارة على إبراز مشاركات الفنانين تجاه حب الوطن وقيادته الرشيدة، علاوة على تنمية المواهب القطرية المتنوعة من الجنسين، وهو ما يثري الحالة الإبداعية داخل الدولة.

وزينت لوحة تميم المجد، مسرح "إزدان مول"، في تأكيد واضح على تجديد الولاء لسمو الأمير المفدى.. وتضمن حفل الختام عروضاً للفنون الشعبية المستوحاة من التراث القطري، بالإضافة إلى عروض "خفة اليد"، والتي أبهرت الحضور، وحظيت بتفاعل كبير وسيطر على حفل الختام أجواء وطنية بامتياز من حيث الأغاني التي صاحبت الفعاليات، علاوة على عروض موسيقية، وأخرى استعراضية.

وظلت هذه الروح الوطنية هي الغالبة على جميع أنشطة الفعاليات، منذ انطلاقها خلال الشهر الماضي، فكانت محفزا للمشاركين بإنتاج العديد من الأعمال، التي عكست حب المشاركين للوطن ولسمو الأمير المفدى، حفظه الله ورعاه.

ووصف السيد أحمد الكواري المعرض بأنه "كشف عن مواهب واعدة، سواء من القطريين أو المقيمين، الذين تسابقوا جميعًا لتلبية نداء الوطن، والمشاركة بالمعرض، ما يعكس عمق الانتماء الوطني، المتجذر في نفوسهم، وأن الوطن ليس كلمة تقال أو شعارا يتم رسمه، ولكنه معنى متجذر في القلوب والعقول".

كما وصف الكواري الأعمال الفنية بأنها "جاءت صادقة ومعبرة عما يجيش في داخل الفنانين، ومن جانبنا في وزارة الثقافة والرياضة فإننا ندعم كافة المواهب الواعدة".

"صيّف ولوّن"

ومن الفعاليات، تلك الورش التشكيلية لمركز الفنون البصرية، التابع لإدارة الثقافة والفنون، والتي جاءت تحت شعار "صيّف ولوّن"، وشهدت حضوراً من جانب فئات مجتمعية مختلفة.

وقال الفنان سلمان المالك، مدير مركز الفنون البصرية، إن المشاركين تدربوا على مجالات فنية متباينة، تنتمي إلى مدارس فنية متنوعة، "إذ تعرفوا من خلال برنامج المركز خلال الفعاليات على المفاهيم والممارسات المختلفة في الفن الحديث والمعاصر، وذلـك بالملاحظة والمناقشة والبحث".

ووصف الإقبال على البرنامج بأنه كان إقبالاً لافتاً، "فقد شاركت أعداد كبيرة من الزائرين من طلبة وطالبات المدارسن وشرائح مجتمعية أخرى متنوعة، والذين أقبلوا على الورش الفنية التي أقامها المركز".

وحول ما إذا كان المركز سوف يواصل أنشطته على هذا النحو، وتكرار هذه الفعاليات.. قال المالك: إن "المركز يعتزم بالفعل الاستمرار في تنظيم مثل هذه الورش، وإقامتها بمختلف مناطق دولة قطر، حيث يعتبر هذا المشروع خطوة رئيسية في مسيرة مركز الفنون البصرية ولبنة داعمة لتحقيق إستراتيجية وزارة الثقافة والرياضة".

وتابع: إن البرنامج جاء انعكاساً لقرار تأسيس المركز والذي ينص على تحفيز الإبداع لدى الطلاب وتعريفهم بقيمة الفن الحديث والمعاصر في قطر والعمل على تنمية مواهبهم".. لافتاً إلى أن "البرنامج أتاح فرصة للطلاب على مدى شهر لاكـتشاف وسائط مختلفة كالرسم والطباعة والخزف، لـمساعدتهم في صـناعة أعمال مستلهمة من البيئة القطرية".

وأضاف "بصفتنا مؤسسة تابعة لإدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والرياضة، نقوم بالمساهمة فـي تحقيق إستراتيجية الوزارة التي تهدف إلى نشر الفنون والثقافة لدى كافة قطاعات المجتمع، حيث يواصل المركز انخراطه الساعي إلى نشر الفن التشكيلي، حرصاً منه على تشكيل قاعدة جماهيرية للفن التشكيلي قوامها الناشئة من الموهوبين والمتذوقين".

تماسك النسيج الوطني

قال السيد أحمد الكواري إن المعرض يعكس عمق الانتماء الوطني، "وهو ما انعكس على أعمال الفنانين، فالأعمال التي شهدها المعرض تعكس تكاتف الجميع من مواطنين ومقيمين حول الوطن، والوقوف صفًا واحدًا داعمين له ولقائده سمو الأمير المفدى، علاوة على ما يعكسه من حالة ترابط قوي بين النسيج الوطني والاجتماعي، وليس هذا بغريب على أهل قطر، ولذلك جاء المعرض ليعكس ويؤكد مثل هذه المعاني".

رعاية المواهب

قال الفنان سلمان المالك إن المركز يسعى من خلال المشاركة بمثل هذه الفعاليات، إلى تسويق أنشطته المختلفة، وعلى رأسها الفنون التشكيلية إلى الجمهور، للتعريف بجهوده في رعاية المواهب بشكل عملي من ناحية، وكذلك لتنمية المواهب من ناحية أخرى.. معرباً عن سعادته بتجاوب مرتادي المجمعات التجارية مع ما يقوم المركز بتقديمه من أنشطة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"