عموتة: الإطاحة ببطل إفريقيا لم يكن سهلا ولا مجال للخطأ أمام اتحاد العاصمة

رياضة الأحد 24-09-2017 الساعة 02:54 م

الحسين عموتة
الحسين عموتة
الرباط - رويترز

كال الحسين عموتة مدرب الوداد البيضاوي المغربي المديح للاعبيه وأنصار الفريق، بعد الإطاحة بضيفه ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي حامل اللقب بالتفوق عليه 3-2 في ركلات الترجيح في إياب دور الثمانية لدوري أبطال إفريقيا أمس السبت.

وفاز الوداد على أرضه بهدف دون رد سجله صلاح الدين السعيدي بضربة رأس في الدقيقة 26 ليتعادل الفريقان 1-1 في مجموع المباراتين.

وأصبح الوداد ثالث المتأهلين للدور قبل النهائي في دوري الأبطال بعد اتحاد العاصمة الجزائري والأهلي المصري.

وقال عموتة الذي كان يلعب تحت ضغط كبير في ظل حديث عن قرب إنهاء عقده "منذ نهاية مباراة الذهاب، قلت إن التأخر بهدف نتيجة إيجابية بالنظر للظروف الصعبة التي مر بها الفريق. "انهزمنا في ملعبنا 3-1 أمام الفتح الرباطي في الدوري المحلي والحمد لله بدأنا مباراة أمس بشكل جيد وضغطنا منذ الدقيقة الأولى و خلقنا فرصا حقيقية، ولو حضرت الفعالية الهجومية لكان باستطاعتنا التقدم في الشوط الأول بهدفين أو ثلاثة".

وأضاف "المهم أننا عدنا إلى المسابقة وعادلنا الكفة بسرعة و الأهم وهي النقطة التي انتبهنا إليها بشكل جيد أننا لم نعط أي فرصة للفريق المنافس لكي يسجل علينا، لأن ذلك كان سيصعب المهمة لأنه لو اهتزت شباكنا بهدف في آخر الشوط الأول كنا سنتعرض للإقصاء".

وسجل لاعب الوسط السعيدي هدفا بضربة رأس في الدقيقة 26 بعد تمريرة عرضية من الجهة اليمنى من محمد أوناجم ليتعادل الفريقان 1-1 قبل أن تبتسم ركلات الترجيح للفريق المغربي.

وتابع "اللاعبون أدوا بشكل ممتاز أمام فريق قوي هو حامل اللقب الذي يملك إمكانات تقنية (فنية) ومؤهلات بشرية ممتازة مما يجعله يلعب بثقة أكبر.

وعن مستقبله على رأس الجهاز الفني قال عموتة "العناق مع اللاعبين أمر عادي جدا لأننا مررنا بفترة صعبة بعض الشيء ونحن كطاقم تقني مع اللاعبين نعيش أجواء صاعدة وأخرى نازلة، مرة سعداء ومرة هناك قلق وعندما يأتي الفوز بهذه الطريقة وأمام فريق بطل فمن العادي أن نتعانق مع اللاعبين.

"وغدا إذا أخطأ اللاعبون سنختصم وأنا أعتقد أن ذهاب المدرب لا ينبغي أن نتحدث عنه كثيرا لأننا لا يمكننا أن نظل هنا عشر سنوات أو أعتزل حياتي الكروية في الوداد"

وعن مباراة قبل النهائي أمام اتحاد العاصمة الجزائري قال عموتة "الفوز وإقصاء حامل اللقب سيعطينا الثقة كما أنه يفرض علينا ألا نتوقف عند هذا الحد بل علينا التطلع للعب اللقاء النهائي ولما لا الفوز باللقب، قبل ذلك مباراة اتحاد العاصمة ستكون صعبة بالنظر إلى أن الأمر يتعلق بنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا وفي هذا اللقاء غير مسموح لنا أن نرتكب أخطاء".

وسيلعب الوداد مع اتحاد العاصمة في قمة عربية على بطاقة الظهور في النهائي وستقام مباراة الذهاب في الجزائر، بينما سينتظر الأهلي منافسه النجم الساحلي التونسي أو أهلي طرابلس الليبي.

وأهدر أمين العطوشي ركلة الترجيح الأولى لكن الوداد استفاد من التنفيذ الناجح لعبد العظيم خضروف وأشرف بنشرقي ومحمد أوناجم، بينما أهدر الفريق الزائر ركلتي ترجيح بواسطة بيرسي تو ويانيك زاكري.

وأقيمت المباراة في الرباط بسبب إغلاق ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء الذي يستضيف مباراة مهمة للمغرب مع الجابون.

وحظي الوداد بدعم أكثر من 40 ألف مشجع.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"