بورتوريكو تواجه أزمة هائلة عقب إعصار ماريا

منوعات الأحد 24-09-2017 الساعة 05:44 م

الإعصار ماريا
الإعصار ماريا
لندن - قنا

تواجه جزيرة بورتوريكو أزمة متزايدة في أعقاب إعصار ماريا، الذي اجتاح عدة جزر في البحر الكاريبي وكبدها جميعا خسائر فادحة، والذي تسبب في انقطاع إمدادات المياه والكهرباء وخدمات الاتصالات عن الجزيرة التابعة للولايات المتحدة.

ومازال سكان بورتوريكو بأكملها يعانون من انقطاع إمدادات الطاقة، فيما يقول مسؤولون إن الأمر قد يستغرق أشهرا لاستعادتها، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية ي بي سي.

وبدأت شحنات المواد الغذائية ومياه الشرب ومولدات الكهرباء في الوصول إلى الميناء الرئيسي للجزيرة في سان خوان، الذي أعيد فتحه مجددا عقب انتهاء الإعصار.

وقتل 13 شخصا على الأقل منذ أن اجتاح الإعصار ماريا بورتوريكو، فضلا عن كم الدمار الذي لحق بالبنية التحتية للجزيرة والفيضانات التي غمرتها.

وأدى الإعصار إلى تدمير أعمدة الطاقة والاتصالات وسقوط الأشجار على الطرق، فيما لاتزال أحياء بأكملها مغمورة بمياه الفيضانات والعديد من المنازل دون أسقف.

ويقول مسؤولون إنه مازال هناك خطر من وقوع فيضانات جديدة في الجزيرة، بسبب مخاطر من انهيار سد غواجاتاكا على أحد الأنهار الكبرى هناك، فيما طالبت السلطات نحو 70 ألف شخص من سكان المناطق المعرضة للخطر بالإجلاء منازلهم.

وبدأ سد غواجاتاكا، الذي يقع في الطرف الشمالي لبحيرة غواجاتاكا في الشمال الغربي، يظهر علامات على احتمال انهياره أمس الأول الجمعة، ما استدعى المسؤولون لإصدار تحذيرات متزايدة للسكان في المناطق المحيطة.

ووصف حاكم بورتوريكو ريكاردو روسيلو الإعصار ماريا بأنه "أسوأ إعصار تشهده الجزيرة منذ قرن". وقد طلب روسيلو من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلان الجزيرة "منطقة كوارث".

وحصد الإعصار ماريا أرواح أكثر من 33 شخصا عبر منطقة البحر الكاريبي، ويعد ثاني إعصار مدمر يضرب المنطقة خلال شهر واحد عقب إعصار إيرما.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"