ميركل ستبقى في السلطة حتى 2021

تقارير وحوارات الأحد 24-09-2017 الساعة 07:39 م

أنجيلا ميركل
أنجيلا ميركل
برلين - الأناضول

أظهر استطلاع خروج تصدر حزب "الاتحاد الديمقراطي المسيحي" بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الانتخابات العامة في ألمانيا، التي أجريت الأحد، بحصوله على 32.5% من الأصوات.

وحسب شبكة "ايه ار دي" الإعلامية الألمانية، التي أجرت الاستطلاع، فإن نتيجة حزب ميركل في تلك الانتخابات تضمن لها ولاية رابعة على رأس الحكومة، لكنها تقل بكثير عما حققه الحزب في انتخابات 2013؛ حين حصد 41.5% من الأصوات.

ووفق الاستطلاع ذاته، حقق حزب الاشتراكيين الديمقراطيين، ثاني أكبر أحزاب البلاد، أسوأ نتائجه منذ نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945؛ حيث حل في المركز الثاني بـ20% من الأصوات، وهي نتيجة أقل بـ3 نقاط عن نتيجته في انتخابات 2013، حين حقق 23% من الأصوات.

وفي المركز الثالث، حل حزب البديل (يمين متطرف) بـ13.5% من الأصوات، ونجح في دخول البرلمان للمرة الأولى منذ تأسيسه عام 2013، بعد تخطيه عتبة دخول البرلمان المقدرة بـ5% من الأصوات.

وحصل حزب اليسار على 9%، والديمقراطي الحر (يمين وسط) على 10.5%، والخضر (يسار) على 9.5%.

فيما حصدت أحزاب أخرى صغيرة على 5%.

وبتلك النتائج، تبقى ميركل (صعدت للسلطة في 2005) واتحادها المسيحي على رأس الحكومة لولاية رابعة من 4 سنوات؛ ما يعني أنها ستبقى في السلطة حتى 2021.

كانت مراكز الاقتراع في ألمانيا فتحت أبوابها أمام الناخبين في تمام الساعة 08:00 قبل أن تغلقها في الساعة 18:00.

وحسب البيانات الرسمية الألمانية، بلغت نسبة المشاركة في الانتخابات حتى الساعة 14:00 41.1%، وهي نسبة قريبة من لنسبة التصويت في نفس الوقت في انتخابات 2013 (41.4%).

وبصفة عامة، بلغ الإقبال على التصويت في انتخابات 2013، 71.5% من إجمالي الناخبين. وكان يحق لنحو 62 مليونا التصويت من أصل 82 مليونا هم أجمالي تعداد البلاد.

ومن المقرر أن تبدأ ميركل مفاوضات شاقة مع الأحزاب الأخرى لتشكيل الائتلاف الحكومي المقبل، قد تستغرق أشهرا، في ظل الخلافات السياسية بين الاتحاد المسيحي، والاشتراكيين الديمقراطيين (شريكا الائتلاف الحاكم الحالي) في ملفات الضرائب، وزيادة ميزانية التسليح، والإنفاق على التعليم

بالإضافة إلى استبعاد ميركل، الطامحة لولاية رابعة على رأس الحكومة، في أكثر من تصريح خلال الحملة الانتخابية تحالفها مع البديل اليميني المتطرف، أو اليسار المتطرف، ثالث ورابع الأحزاب من حيث ترتيب النتائج، وفق استطلاع الخروج المذكور.

وينعقد البوندستاج (البرلمان الألماني) المكون من 630 عضوا، بتشكيلته الجديدة خلال 30 يوما من نتيجة الانتخابات.

يذكر أن البوندستاج عقد جلسته التأسيسية في مدينة بون (وسط) في سبتمبر 1949، وتجرى انتخاباته كل 4 سنوات.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"