إطلاق تحالف للابتكار بين مؤسسة قطر والصندوق العماني

محليات الأربعاء 27-09-2017 الساعة 01:00 ص

إطلاق تحالف للابتكار بين مؤسسة قطر والصندوق العماني
إطلاق تحالف للابتكار بين مؤسسة قطر والصندوق العماني
الدوحة - الشرق

أعلنت مؤسسة قطر تشكيل تحالف للابتكار مع أحد شركائها الرئيسيين في مجلس التعاون الخليجي، بهدف تعزيز منظومة التطوير التكنولوجي في كلا البلدين، عبر الإعلان عن شراكة جديدة مع الصندوق العماني للتكنولوجيا.

ومن خلال هذا التعاون بين قطاع البحوث والتطوير في مؤسسة قطر مع الشركاء العمانيين، ستتضافر مختلف الموارد والخبرات والرؤى لدفع عجلة تطوير ونقل وتسويق التكنولوجيات الجديدة، بما يعود بالمنافع الاقتصادية والاجتماعية على البلدين، بالإضافة إلى تأثيره المتوقع على سوق التكنولوجيا العالمي.

وسيساهم كل من قطاع البحوث والتطوير في مؤسسة قطر والصندوق العماني للتكنولوجيا في توفير التدريب والتوجيه والتمويل للمؤسسات الناشئة في عُمان والمنطقة، بما يساعد في دعم إطلاق ونمو الشركات الناشئة من خلال تأمين الاستثمارات اللازمة. كما سيعمل الطرفان معاً على تحديد المجالات التكنولوجية الواعدة في كل من قطر وعُمان، والتي تتميز بإمكانية خلق قيمة اقتصادية، إلى جانب تعاونهما في التطوير التكنولوجي، والتسويق، وتوفير نماذج الأعمال والأنشطة التي تطلق فرص الشراكة بين الباحثين، ورجال الأعمال، والصناعيين، والقطاع الخاص. كما ستُجرى دراسات استقصائية لاستكشاف المجالات التي تتطلب التطوير التكنولوجي في كلا البلدين.

وقد أُعلن عن هذه الشراكة من خلال توقيع مذكرة تفاهم جمعت بين الطرفين في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، عضو قطاع البحوث والتطوير في مؤسسة قطر، يوم 26 سبتمبر 2017.

وعلّق الدكتور حمد الإبراهيم، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر، بالقول: "لا يعترف الابتكار بالحدود، ولا العقبات ولا التغيرات السياسية. فهو قوة عالمية، ثابتة، ديناميكية وايجابية لا تردعها التحديات، بل إنها تزدهر في ظل الحاجة إليها"، مضيفًا: "من خلال قدرته على تحقيق التعاون العابر للقطاعات والتخصصات والدول، يمكن للابتكار والتطوير التكنولوجي أن يعيد تشكيل عالمنا. فمثل هذا التعاون، الذي يقوم على أهداف مشتركة يدفعها السعي إلى تبادل المعارف والخبرات، هو ما يؤدي إلى تكثيف قدرات البحوث والابتكار لتكون ذات تأثير حقيقي".

وتابع الإبراهيم بالقول: "لذلك، نحن سعداء بالشراكة مع الصندوق العماني للتكنولوجيا، لبناء شبكة تعاونية من شأنها أن تعود بالنفع على كل من دولة قطر وسلطنة عمان من خلال تسريع تطوير التكنولوجيا وتسويقها، ودعم استدامة بلدينا، وتعزيز موقعهما الاستشرافي المتقدم في مجال البحوث والابتكار".

وخلال مراسم توقيع اتفاقية التفاهم، تحدث المهندس يوسف الحارثي، الرئيس التنفيذي للصندوق العماني للتكنولوجيا، مشيرًا إلى أن واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا أدت دورًا ملهمًا بالنسبة للصندوق العماني للتكنولوجيا. وقال: "نحن سعداء وفخورين بعقد هذا التعاون مع مؤسسة قطر، خاصة وأننا نحمل قيمًا مشتركة". وأضاف الحارثي: "سيركز التعاون بين البلدين على الاستثمار، وخاصة الاستثمار التكنولوجي، وتطوير الأعمال من خلال تسهيل عقد الصفقات مع المستثمرين المحتملين، كما أنه سيعزز العلاقات مع الشركاء التجاريين المحليين، وهو ما من شأنه تسهيل عمل الشركات الناشئة، وتوسيع نطاق عملها في السوق".

وختم الحارثي بالقول: "ستساعد هذه الاتفاقية أيضًا بلدينا على إجراء دراسات وبحوث حول مختلف المجالات التكنولوجية، وهي خطوة ستعزز التعاون بين الشركات العمانية والقطرية في مجالات الصناعة والبحوث. خاصة وأن هذه الشركات تتمتع بقدرات تكنولوجية واعدة، يمكنها تقديم قيمة مضافة لاقتصادات بلدينا".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"