ترأس أعمال الدورة الثانية للجنة القطرية الهنغارية

أحمد بن جاسم : الإقتصاد الوطني نجح أمام تحديات الحصار

اقتصاد الأربعاء 27-09-2017 الساعة 01:45 ص

خلال توقيع مذكرة التفاهم بحضور وزير الاقتصاد
خلال توقيع مذكرة التفاهم بحضور وزير الاقتصاد
الدوحة - الشرق

حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ 312 مليون ريال

ترأس سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، وزير الإقتصاد والتجارة، وسعادة الدكتور تشابا بالوج وزير الدولة بوزارة الخارجية والتجارة الهنغارية،اليوم، أعمال الدورة الثانية للجنة القطرية الهنغارية الاقتصادية المشتركة.

وأكد سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني خلال أعمال الدورة الثانية، أن العلاقات المتميزة التي تربط بين دولة قطر وهنغاريا تمثل منطلقاً هاماً لبناء شراكة اقتصادية وتجارية ناجحة تعود بالنفع على اقتصاد البلدين، وتفسح المجال للاستفادة من الإمكانيات والقدرات الهامة التي تميز البلدين.

مشيراً إلى أن ذلك من شأنه تحقيق معدلات أكبر في حجم التبادل التجاري الذي بلغ حوالي 312 مليون ريال قطري في العام 2016. وفي سبيل تحقيق ذلك، نوه سعادته بضرورة بذل المزيد من الجهود لتعزيز أواصر التعاون بين قطاعي الأعمال من الجانبين، وإقامة مشروعات استثمارية مشتركة في القطاعات ذات الأولوية الاستراتيجية لاقتصاد البلدين.

وتطرق سعادته في حديثه إلى الظروف الراهنة والحصار الجائر الذي تتعرض له دولة قطر، مشيرا في هذا الإطار إلى أن اجتماعات اللجنة تأتي في ظل الحصار غير القانوني الذي فرضته دول الجوار، والذي يهدف إلى تقويض موقف دولة قطر كدولة مستقلة اقتصادياً وذات سيادة.

مؤكدا أن الاقتصاد الوطني نجح في ظل التوجيهات السديدة للقيادة الحكيمة في إثبات قوته وصموده أمام تحديات الحصار من خلال تفعيل الاستراتيجيات والخطط الاستباقية التي تم وضعها منذ سنوات طويلة للتصدي لمواجهة أية أزمات محلية أو عالمية.

وأعرب سعادة وزير الاقتصاد والتجارة عن تطلعه أن يسهم اجتماع اللجنة في تذليل كافة المعوقات التي تواجه التبادل التجاري بين البلدين، والتوصل إلى آليات عملية بشأنها، إضافةً إلى إرساء خطط فاعلة تخدم توجهات وأهداف البلدين في مجال الاستثمار، وفسح المجال لإقامة مشاريع ناجحة تعود بالنفع على البلدين الصديقين.

وفي معرض حديثه عن مميزات بيئة الأعمال في دولة قطر ، أكد سعادته حرص الدولة على بناء بيئة أعمال جاذبة ومحفّزة للاستثمار إدراكاً منها بأهمية دور هذا القطاع في تحقيق رؤيتها الوطنية 2030 .

وقال سعادته إن دولة قطر تعد اليوم وجهة مثالية للاستثمار بفضل السياسات الاقتصادية الحكيمة التي انتهجتها، والتي ساهمت في توفير بيئة استثمارية واعدة ترفدها منظومة تشريعيّة وإدارية مشجّعة لممارسة الأعمال.

وفي ختام أعمال الدورة الثانية للجنة القطرية الهنغارية الاقتصادية المشتركة ، قام سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، وزير الإقتصاد والتجارة وسعادة الدكتور تشابا بالوج وزير الدولة بوزارة الخارجية والتجارة الهنغارية ، بالتوقيع على محضر الاجتماع.

كما شهد توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة قطر والمركز الوطني للبحوث الزراعية والابتكار بهنغاريا، لتعزيز التعاون في مجال التعليم والأبحاث.

وقعت الاتفاقية عن جامعة قطر د. مريم العلي المعاضيد نائب رئيس الجامعة للبحث والدراسات العليا، فيما وقعها عن الجانب الهنغاري د. شابا دورتسا مدير المركز الوطني للبحوث الزراعية والابتكار.

وتهدف هذه المذكرة إلى تطوير الأنشطة التعاونية طويلة الأجل بين الجانبين، وتشمل هذه الأنشطة التعاون من حيث تبادل المعلومات المتعلقة بأنشطة التدريس والبحث في مجالات المصالح المشتركة، وترويج المشاريع البحثية المشتركة والدورات الدراسية مع التركيز فعلياً على المشاريع الممولة دولياً.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"