بسبب الإيجارات والرواتب..

أصحاب حملات لـ"الشرق": خسائر شهرية لحملات الحج والعمرة

محليات الخميس 28-09-2017 الساعة 01:19 ص

أصحاب حملات
أصحاب حملات
محمد دفع الله

تواصل حرمان القطريين من العمرة مع الحصار

إبراهيم المفتاح: لا بصيص أمل باستئناف رحلات العمرة في ظل الحصار

محمد الكواري: الرواتب الشهرية والإيجارات كبدت الحملات خسائر كبيرة

حمد الشهواني: حرمان القطريين من العمرة تحد جديد لكل المواثيق الدولية

اشتكت حملات الحج والعمرة من الخسائر الشهرية في حرمان القطريين من أداء العمرة وتوقف موسم العمرة تماما كما كان الحال في موسم الحج. وقال أصحاب حملات إن خسائر هذا العام بسبب الحصار لم يسبق من قبل في تاريخ خدمة ضيوف الرحمن من القطريين. ولفت أصحاب حملات إلى تواصلهم مع وكلاء خدمات الحج والعمرة في السعودية إلا أن الوكلاء قالوا إن تعليمات صادرة إليهم من السعودية بعدم التعامل مع الحملات القطرية .

وقال إبراهيم المفتاح صاحب حملة الأقصى للحج والعمرة إن موقف السعودية ما زال هو حرمان القطريين والمقيمين من أول موسم عمرة يكون في محرم وصفر من العام الجديد، إذ لا توجد أية اتصالات بين حملات الحج والعمرة والجهات السعودية التي توفر التأشيرات من وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية .

وأعرب المفتاح عن استيائه عن إغلاق أبواب المسجد الحرام أمام المواطنين القطريين والمقيمين في قطر والذين انتظروا كثيرا منذ العاشر من رمضان الماضي حتى الآن لمدة تزيد على أربعة أشهر .

ومن جانبه محمد جمعة الكواري صاحب حملة الدوحة للحج والعمرة إن الأمور لا تزال معلقة مع الأوضاع السياسية والحصار المفروض على قطر من قبل الدول الأربع. ووصف الكواري الفترة الحالية بأنها فترة حرجة جدا إذ إن حملات الحج والعمرة تكبدت خسائر كبيرة لا يمكن استردادها في ظل الوضع الحالي.

وقال إن أصحاب حملات حج وعمرة وحجاجا يرون أن إصرار وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية على عدم التعاون وقبول التواصل مع قطر منعاً مباشرا، ولفت إلى أن ذات المنع حدث خلال موسم الحج الذي حمل الحملات خسائر مالية تبلغ 200 مليون ريال لموسمي الحج والعمرة .

إيجارات بلا عمل

وقال إن معظم مكاتب الحج تسجل خسائر بشكل شهري من خلال الإيجارات العالية للمكاتب ومن خلال رواتب الموظفين الكبيرة في مقابل لا شيء. ولفت الكواري إلى أن حملة الدوحة لديها مكتبان الأول في منطقة السد والثاني في منطقة النجمة القريبة من الحراج وتدفع كالعادة إيجارات عالية مع الرواتب دون مقابل منذ أربعة أشهر في حين أن موسم العمرة متوقف تماما.

قال الكواري إن مخاوف القطريين والمقيمين متجددة من حرمانهم من زيارة البيت العتيق في مكة المكرمة لأداء العمرة خلال شهري محرم الجاري وشهر صفر من العام الهجري الجديد، وهي أول عمرة تقوم حملات الحج والعمرة القطرية بتنظيمها عقب موسم الحج، وذلك حسب الاتفاق بين الحملات القطرية والشركات السعودية المختصة التي توفر التراخيص من وزارة الحج والعمرة في العاصمة الرياض.

الحرمان مستمر

من ناحيته قال حمد الشهواني صاحب حملة القدس للحج والعمرة إن السلطات السعودية حرمت القطريين أداء عمرة شهر رمضان الماضي، ويظهر أن الحرمان سيكون مستمرا، كما حرمتهم أداء فريضة الحج هذا العام بسبب تسييس الفريضة ووضع كافة العراقيل والإجرءات التي حالت دون سفر القطريين وكل من يحمل إقامة قطرية لأداء الفريضة.

وأعرب الشهواني عن قلقه من استمرار حرمان القطريين وحاملي الإقامة القطرية من أداء عمرة شهر صفر من العام الجديد وزيارة البيت الحرام في سابقة خطيرة لم تحدث من قبل، وفي تحد جديد لكل المواثيق والاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وحق ممارسة الشعائر الدينية، وفي مخالفة صريحة لتعاليم وشرائع الدين الإسلامي الحنيف الذي جعل البيت الحرام قبلة للمسلمين جميعا ولا يحق لأحد كائنا من كان أن يمنع أي مسلم من زيارته .

من يعوضنا خسائرنا

وأعرب عن أسفه لإصرار السلطات السعودية على إقحام الخلافات السياسية في زيارة المشاعر المقدسة.

وأضاف "إن خسائر حملات الحج والعمرة خلال عمرة رمضان الماضي تزيد على الـ 100 مليون ريال لم تعوض فيها الحملات القطرية بريال واحد، فكيف لها أن تدخل في تجربة جديدة.

ورأى أن تسيير حملات عمرة خلال صفر المقبل أمر مستحيل في ظل الظروف الحالية؛ بسبب التعنت السعودي وعدم التنسيق غير موجود مع قطر.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"