أحمد البوعينين يستعرض آفات اللسان في "كيف أصبحت"

محليات الجمعة 29-09-2017 الساعة 02:36 ص

الشيخ أحمد البوعينين
الشيخ أحمد البوعينين
الدوحة - الشرق

ناقشت حلقة أمس من برنامج "كيف أصبحت" آفات اللسان مع الشيخ أحمد البوعينين الأمين العام لجائزة الشيخ عيد الدعوية العالمية، الذي أكد أن لسان الإنسان مضغة صغيرة لها خطر كبير، كما أن لها دورا كبيرا في فعل الخير، مستعرضًا في هذا الصدد بعضًا من الآيات والأحاديث التي تحض على حفظ اللسان.

وأكد الشيخ أحمد البوعينين أن اللسان جرم صغير من استعمله في القول النافع وقيده بلجام الشّرع، جعله معراجًا للطهر وسبيلًا إِلى الصلاح، أما من أطلق للسانه العنان فقد سلك به مسالك الشيطان، حيث الزور والكذب والغيبة والنميمة.

وأشار إلى نهج السلف الصالح وعنايتهم بهذا اللسان، حيث كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه يمسك لسانه فيقول هذا الذي أوردني المهالك، كما أن رد النبي صلى الله عليه وسلم على عائشة عندما أشارت إلى أن أم المؤمنين صفية قصيرة، فقال صلى الله عليه وسلم: "والله إنك قلت كلمة لو مزجت بماء البحر لمزجته"، مما يوضح مكانة اللسان وأن الكلمة التي ينطق بها الإنسان إِما أن تكون كلمة صادقة نافعة مفيدة، فيكتسب بها الإنسان أجرًا وثوابًا، وإما أن تكون كلمة سيئة، خبيثة، تدعو إلى باطل، وتؤيّد الشر والفساد؛ فتلك كلمة يحاسب عليها يوم القيامة.

كما حذر الشيخ أحمد البوعينين من الحلف بغير الله والكذب الذي هو آية من آيات المنافقين، أو التقول على المجتمعات والأمم والتمادي في الكذب، خاصة الكذبة التي يعلم الإنسان أنها كذبة ويريد من خلالها الوصول إلى بث فتنة أو الإخلال بأمن بلد من البلدان، أو الحصول على مال مقابل ذلك، خاصة أن تناقل الكذب أصبح أسهل وأسرع بفعل انتشار التواصل الاجتماعي، مشددًا على ضرورة التأكد من كل ما يعاد نشره في وسائل التواصل الاجتماعي.

يذكر أن البرنامج يبث من الأحد إلى الخميس، ويقدمه يوم الخميس الإعلامي عبد الله البوعينين، والإعلامي أحمد الجربي، ويعده أحمد الشنقيطي، ومن التنفيذ على الهواء أدهم المالح، ومن الإشراف توفيق أسامة.

آفات

وبين الشيخ أحمد البوعينين أن الناس اليوم أصبحوا يتساهلون في القيل والقال، متناسين أن السمع والبصر والفؤاد مسؤول عنهما الإنسان، داعيا أهل المجالس إلى الذود عن أعراض الناس عندما يتم تناولها في المجالس، منبهًا إلى أن اللعن الذي انتشر بين الآباء يعد أيضا آفة من آفات اللسان، موضحًا أن بعض الوالدين لا يرتاحون حتى يلعنوا أبناءهم، مؤكدًا على أخطار اللعن والدعاء على الأبناء.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"