تويتر تشعر بـ"إحباط" عملائها.. التغريدة ستكون 280 حرفاً

تقارير وحوارات الخميس 28-09-2017 الساعة 06:46 م

مستخدم تويتر
مستخدم تويتر
وكالات

أعلنت تويتر، أول أمس الثلاثاء، عزمها زيادة الحد الأقصى للتغريدات إلى 280 حرفاً، وذلك في مساعدة لمستخدميها على التعبير أكثر عن أفكارهم.

وقالت الشركة في بيان: "وجدنا أن بعض الأشخاص يواجهون صعوبة حين تغريدهم باللغتين الإنجليزية والعربية، ويصلون إلى الحد الأقصى المسموح به للحروف (140 حرفاً) بسرعة، ومن دون إتمام الفكرة لكي توائم التغريدة هذا الحد، فيضطرون إلى محو كلماتٍ ربما تحمل معنى هاماً"، بحسب "البوابة العربية للأخبار التقنية".

وأضافت تويتر: "فيما لا يواجه تلك المشكلةَ هؤلاء الذين يغردون بلغة أُخرى مثل اللغة اليابانية، كما تشير أبحاثنا، فلغات مثل اليابانية والصينية والكورية تحمل كلماتها كمّاً أكثر من المعلومات عكس اللغة الإنجليزية والعربية والفرنسية والإسبانية".

وتابع البيان: "ليتمكن كل شخص في جميع أنحاء العالم من التعبير عن نفسه بسهولة، تعمل تويتر على إطالة الحد الأقصى إلى 280 حرفاً، في اللغات المتأثرة بضغط الكلمات، والتي تشمل جميع اللغات ما عدا اليابانية، والصينية والكورية".

ارتباطاً عاطفياً

وكشفت الشركة أنها أتاحت التغريدات بالعدد الجديد لمجموعة صغيرة فقط من المستخدمين في الوقت الحالي.

وقالت: "نحن نتفهم أن العديد منكم يواصل التغريد منذ سنوات، وقد يُنشئ ذلك ارتباطاً عاطفياً مع الحروف الـ140- لقد شعرنا بذلك أيضاً".

وظهر موقع التدوينات الشهير، في أوائل عام 2006 كمشروع تطوير بحثي أجرته شركة Odeo الأمريكية في مدينة سان فرانسيسكو، وبعد ذلك أطلقته الشركة رسمياً للمستخدمين بشكل عام في أكتوبر 2006.

وبدأ الموقع في الانتشار كخدمة جديدة على الساحة في عام 2007 من حيث تقديم التدوينات المصغرة، وفي أبريل 2007 قامت شركة Odeo بفصل الخدمة عن الشركة وتكوين شركة جديدة باسم Twitter.

وفي ديسمبر 2009 بدأ جوجل بعرض نتائج بحث فورية في محرك بحث جوجل لمدخلات المستخدمين الجديدة في تويتر.

وقالت أليزا روسين مديرة المنتجات في تويتر إن "البحث الذي أجريناه يُظهر أن حدود الحروف (الـ140) تمثل سببا رئيسيا للإحباط للأشخاص الذين يكتبون تغريدات بالإنجليزية، لكن هذا ليس هو الحال لأولئك الذين يكتبون تغريداتهم باليابانية".

العملاء المخلصين

وأوضحت: "في جميع الأسواق حينما لا يضطر بعض الأشخاص لحشر أفكارهم في 140 حرفا وهناك بالفعل بعض أماكن الأحرف التي تُترك فارغة، فإننا نرى المزيد من الأشخاص يشاركون بتغريداتهم".

ولم تحقق تويتر، التي أصبحت شركة في 2013، أي أرباح على الرغم من أنها نجحت في بناء قاعدة من العملاء المخلصين تضم مشاهير وصحفيين وشخصيات سياسية من بينهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يغرّد كثيرا على تويتر.

وفي أحدث تقرير فصلي لها، أعلنت تويتر أن قاعدة مستخدميها النشطين شهريا ظلت ثابتة عند 328 مليون مستخدم مقارنة بالثلاثة أشهر الأولى من العام، وبزيادة 5% فقط عن العام السابق.

ولم تحقق تويتر نموا يضاهي ما حققه فيسبوك الذي يصل عدد مستخدميه إلى ملياري شخص وكذلك إنستجرام المملوك لفيسبوك والذي لديه 800 مليون مستخدم.

وأعلنت تويتر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لن يكون من بين المستخدمين الذين ستُتاح لهم فرصة تجربة كتابة تغريدات مكونة من 280 حرفاً، وذلك بحسب تصريحات بيز ستون أحد مؤسسي تويتر.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"