الأمير زيد يعين خبراء دوليين سيحققون في الانتهاكات

الأمم المتحدة تشكل لجنة للتحقيق في جرائم اليمن

أخبار عربية السبت 30-09-2017 الساعة 12:56 ص

من ضحايا الحرب في اليمن
من ضحايا الحرب في اليمن
جنيف - وكالات:

أمريكا وبريطانيا تدعمان التحقيق ووفد اليمن يعلن قبوله

هيومن رايتس: علامة فارقة بعد أعوام من الإفلات من العقاب بجرائم مروعة

وافقت الأمم المتحدة امس على تشكيل لجنة تحقق في جميع انتهاكات حقوق الإنسان في حرب اليمن وتحديد المسؤولين عنها. وفي توافق تم التوصل إليه في اللحظة الأخيرة بين قوى غربية ودول عربية أقر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بتوافق الآراء لقرار قبله وفد اليمن.

وظل المفوض السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين الذي سيعين أعضاء اللجنة يدعو على مدى ثلاثة أعوام متتالية لفتح تحقيق في مزاعم عن جرائم حرب باليمن وقال إن اللجنة المحلية غير ملائمة.

وتتولى اللجنة القيام بـ "فحص شامل لكافة انتهاكات حقوق الانسان المفترضة والتجاوزات المقترفة من كافة اطراف النزاع منذ ايلول/سبتمبر 2014".

وغالبا مع توجه الاتهامات لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية بقصف مدارس، واسواق، ومستشفيات، وغيرها من الاهداف المدنية في غارات تشنها دعما للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي. كما توجه اتهامات للمتمردين الحوثيين بارتكاب تجاوزات، ستتولى لجنة الخبراء الدوليين والاقليميين التحقيق فيها. وكانت السعودية نجحت على مدى السنتين الماضيتين في التصدي لدعوات المفوض السامي اجراء تحقيق دولي في الانتهاكات في اليمن.

التحقيق في جرائم حرب حدثت في اليمن

وقال مونيك تي.جي فان دالين سفير هولندا بالمجلس نيابة عن مجموعة الدول الغربية الرئيسية "نعتقد أنه لا يمكن إهمال هذا الطلب العاجل أكثر من ذلك".

وقال "توجد ضرورة لإجراء تحقيق دولي يحظى بمصداقية من أجل الوقوف على الحقائق والملابسات المحيطة بالانتهاكات بشكل شامل وشفاف ومستقل ونزيه بهدف وضع نهاية لدائرة الإفلات من العقاب في اليمن". وأيدت بريطانيا والولايات المتحدة نص القرار وأعلن وفد اليمن عن قبوله له.

وقال تيد أليجرا القائم بأعمال السفير الأمريكي في كلمة بالمجلس "نؤمن أن حديث المجلس بصوت واحد بشأن اليمن ضروري لمعالجة الموقف المتدهور هناك ولتشجيع الأطراف المنخرطة في الصراع على الجلوس على المائدة".

وقال جون فيشر مدير مكتب جنيف في منظمة هيومن رايتس ووتش "بعد أكثر من عامين من الإفلات من العقاب بشأن جرائم مروعة في اليمن فإن اليوم يمثل علامة فارقة".

وأضاف فيشر في بيان "أوضحت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة صراحة للتحالف الذي تقوده السعودية وقوات الحوثيين وصالح وغيرها من الأطراف المشاركة في الحرب أن العالم لن يقف صامتا بعد الآن بينما تقصف منازل اليمنيين ويخطف أحبائهم ويقتل أطفالهم وتبتر أطرافهم بأسلحة لا تميز مثل القنابل العنقودية والألغام الأرضية".

وخلفت الحرب نحو 8500 قتيل و49 ألف جريح وتسببت في ازمة انسانية حادة، بحسب منظمة الصحة العالمية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"