بدء هدنة مع جيش التحرير الوطني آخر حركة تمرد في كولومبيا

أخبار دولية الأحد 01-10-2017 الساعة 09:43 ص

حركة "جيش التحرير الوطني" ضاعفت في الأشهر الأخيرة العمليات ضد الجيش
حركة "جيش التحرير الوطني" ضاعفت في الأشهر الأخيرة العمليات ضد الجيش
بوجوتا - أ ف ب

بعد أكثر من قرن من الكفاح المسلح، تعبر كولومبيا اليوم الأحد، مرحلة جديدة على طريق السلام بأول وقف ثنائي لإطلاق النار في تاريخها مع "جيش التحرير الوطني" آخر حركة تمرد في البلاد، يدخل حيز التنفيذ منتصف ليل السبت الأحد.

وكان الاتفاق على وقف القتال هذا ابرم في 4 سبتمبر في إطار مفاوضات السلام في كيتو عاصمة الإكوادور المجاورة، لإنهاء أقدم نزاع في القارة الأمريكية. لكنه سيستمر حتى 9 يناير المقبل ويمكن تمديده.

ويأتي وقف إطلاق النار مع "جيش التحرير الوطني" بعد عملية مماثلة جرت مع "القوات الثورية المسلحة الكولومبية" (فارك) وشملت وقف المعارك ونزع سلاح اكبر حركة تمرد في البلاد تضم في صفوفها سبعة آلاف مقاتل وتحولت اليوم إلى حزب سياسي قانوني.

لكن الأجواء متوترة إذ أن حركة "جيش التحرير الوطني" ضاعفت في الأشهر الأخيرة العمليات ضد الجيش والشرطة ومنشآت نفطية ما تسبب بتلوث في البلاد.

و"جيش التحرير الوطني" التي تضم 1500 مقاتل، حركة تمرد انبثقت عن تمرد للفلاحين ومستوحاة من الثورة الكوبية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"