استفتاء كاتالونيا: الشرطة تقتحم مركز الاقتراع.. وحكومة الإقليم تصر على الاستفتاء

تقارير وحوارات الأحد 01-10-2017 الساعة 11:35 ص

منع إجراء استفتاء الاستقلال في إقليم كتالونيا
منع إجراء استفتاء الاستقلال في إقليم كتالونيا
جيرونا - وكالات

في محاولة منها لإنهاء الاقتراع غير القانوني الذي وعدت مدريد بمنعه، قامت قوات الدرك الإسبانية، صباح اليوم الأحد، بمنع إجراء استفتاء الاستقلال في إقليم كتالونيا، وداهمت المراكز المعدة للاقتراع.

وقالت الداخلية الإسبانية في بيان، إنّ الشرطة فرّقت الاعتصامات المدنية أمام مراكز الاقتراع، وصادرت صناديق وبطاقات الاقتراع.

وأوضحت الوزارة أنّها لن تسمح بإجراء الاستفتاء "غير الشرعي"، وأنّ أجهزة الشرطة والدرك، بدأت بمصادرة صناديق الاقتراع والبطاقات الانتخابية.

ومن بين المراكز التي تعرضت لمداهمة الشرطة، صالة رياضية في مدينة جيرونا، كان من المقرر أن يدلي رئيس الإقليم كارليس بيغديمونت بصوته فيها.

وتمركز نحو 80 من عناصر الدرك الإسباني عند مدخل الصالة الرياضية، وفرقوا المدنيين ومنعوا الناخبين من الوصول إلى صناديق الاقتراع.

منع إجراء استفتاء الاستقلال في إقليم كتالونيا

الحكومة المركزية بمدريد

وبدوره، قال والي إقليم كاتالونيا الإسباني إنريك ميللو، اليوم الأحد، إنّ إصرار حكومة الإقليم على إجراء استفتاء الانفصال، دفع الحكومة المركزية في مدريد إلى القيام بما لا ترغب به.

جاء ذلك في تصريح للصحفيين علّق فيه على مداهمة أفراد الشرطة والدرك الإسبانية لمراكز الاقتراع في الإقليم، ومصادرة الصناديق والبطاقات الانتخابية ومنع إجراء الاستفتاء.

وأكّد ميللو، أنّ أفراد عناصر الشرطة والدرك، لم تعتدِ على سكان الإقليم، وأنها اكتفت بمصادرة الصناديق والبطاقات، وعرقلت وصول الناخبين إلى مراكز الاقتراع.

من جانب آخر، ذكرت وسائل إعلام محلية أنّ الصدامات التي حصلت بين قوات الشرطة والمناصرين للانفصال من سكان كاتالونيا، أسفرت عن وقوع جرحى بين المدنيين.

منع إجراء استفتاء الاستقلال في إقليم كتالونيا

حكومة كاتالونيا

ورغم التشديدات الأمنية ومحاصرة مراكز الاقتراع، صوت الرئيس الانفصالي لكاتالونيا كارليس بيغديمونت، اليوم الأحد في الاستفتاء على استقلال المنطقة الذي أصر على تنظيمه رغم منعه من قبل القضاء الإسباني، كما ظهر في صور بثتها السلطة التنفيذية على حسابها على تويتر.

وأعلنت الحكومة الكاتالونية أن بيغديمونت أدلى بصوته في كورنيا ديل تيري على بعد كيلومترات عن المركز الذي كان يفترض أن يقترع فيه وقامت شرطة مكافحة الشغب بإغلاقه.

وقالت السلطات الإقليمية إن نائب الرئيس أوريول خونيكراس وعددا كبيرا من الكاتالونيين أيضا بدأوا التصويت.

منع إجراء استفتاء الاستقلال في إقليم كتالونيا

وفي سياق متصل، أعلنت حكومة كاتالونيا، أن الاستفتاء على استقلال المنطقة سيمضي قدما، بينما تجمع مئات الكاتالونيين أمام مراكز الاقتراع في برشلونة ومدن أخرى للمشاركة في الاقتراع غير القانوني الذي وعدت مدريد بمنعه.

وقال المتحدث باسم الحكومة خوردي تورول في مؤتمر صحفي: "الحكومة اليوم في موقع يسمح لها بالتأكيد إجراء الاستفتاء على تقرير المصير، ليس كما نريد ولكن (سيكون له) ضمانات (ديمقراطية)".

وفي وقت سابق من اليوم، أعطت السلطات الإسبانية لأفراد الشرطة تعليمات لتجنب استخدام القوة، وإخلاء المدارس من الناشطين الذين يشملون الآباء وأبناءهم ممن بقوا في هذه المباني بعد نهاية الدراسة الجمعة الماضية، على أمل ضمان استخدامها كمراكز اقتراع.

وفي يونيو الماضي، أعلن الإقليم أن الأول من أكتوبر المقبل، سيكون موعد إجراء الاستفتاء الشعبي بشأن الاستقلال عن إسبانيا.

ويطالب إقليم كتالونيا، بالانفصال عن الحكومة المركزية، ويتمتع الإقليم الذي يبلغ عدد سكانه 7 ملايين و500 ألف نسمة، بأوسع تدابير للحكم الذاتي بين أقاليم إسبانيا، ويأتي ترتيبه السابع من بين 17 إقليمًا تتمتع بحكم ذاتي في البلاد.

وتبلغ مساحة الإقليم 32.1 ألف كم مربع، ويضم 947 بلدية موزعة على 4 مقاطعات، هي: برشلونة وجرندة ولاردة وطرغونة.

منع إجراء استفتاء الاستقلال في إقليم كتالونيا

منع إجراء استفتاء الاستقلال في إقليم كتالونيا

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"