المساعدات الإنسانية الجوية الأممية في السودان مهددة بالتوقف

أخبار عربية الأحد 01-10-2017 الساعة 04:41 م

الأمم المتحدة حددت حاجاتها في السودان العام 2017 بـ 804 ملايين دولار
الأمم المتحدة حددت حاجاتها في السودان العام 2017 بـ 804 ملايين دولار
الخرطوم - فرانس برس

قال مسؤولون اليوم الأحد أن المساعدات الإنسانية الجوية للأمم المتحدة في السودان مهددة بالتوقف بسبب نقص التمويل، ما قد يؤثر في إيصال المساعدات إلى ملايين الأشخاص في مناطق النزاعات.

وأوضحت الناطقة باسم برنامج الأغذية العالمي في السودان بيانكا زيرا انه ومع الأموال المتوافرة حالياً، ستكون الخدمة الجوية الإنسانية للأمم المتحدة قادرة على العمل فقط حتى نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، وقد تضطر إلى وقف عملياتها بداية (ديسمبر).

وقالت زيرا هذا الأسبوع: «لدينا حالياً أموال حتى نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) ونحتاج إلى مليون دولار إضافية (نحو 850 ألف يورو) لمواصلة العمليات حتى نهاية العام الجاري»، مؤكدة: «إذا لم نتلق مليون دولار فان العمليات ستتوقف».

وتابعت: «على رغم أن مهمتها الأساسية تقضي بنقل العمال الإنسانيين، فان الخدمة الأممية تتولى أيضا إيصال لقاحات ضد الإمراض الفتاكة يستغرق إيصالها براً وقتاً طويلاً».

وتنقل الخدمة أيضا وفوداً دولية وديبلوماسيين أجانب ومسؤولين سودانيين يرغبون في تقييم الوضع الإنساني في مناطق النزاعات، لافتة إلى أن «نتلقى 500 ألف دولار من هنا و250 ألفا من هناك، في وقت تحتاج الخدمة إلى نحو 1.4 مليون دولار شهرياً».

وأضافت: «ما تحتاج إليه الخدمة الأممية فعلياً هو تمويل كامل، أي أموالاً إضافية وليس حتى نهاية العام فحسب بحيث تتمكن الأمم المتحدة من وضع إستراتيجية وتلبية تنامي الحاجات».

وسبق للخدمة الجوية الإنسانية التي تضم طائرتين وثلاث مروحيات أن قلصت نطاق عملها بحيث توقفت عن التوجه إلى خمسة مواقع من أصل 41 تغطيها في إنحاء البلاد.

وفي 12 (أكتوبر) الجاري، سيتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قراراً في شان الرفع النهائي أو عدمه للعقوبات التي فرضت على السودان العام 1997 على خلفية اتهامه بدعم جماعات متطرفة.

والسودان احد اكبر بلدان إفريقيا وتناهز مساحته 1.8 مليون كيلومتر مربع، وأوضحت الأمم المتحدة أن الخطة الإنسانية للعام 2017 قضت بمساعدة نحو ثلاثة ملايين شخص في السودان.

وأثار عدم اهتمام المانحين بتمويل العمليات الإنسانية الجوية في السودان مخاوف من أن تتأثر مجمل الوكالات الإنسانية في هذا البلد بنقص التمويل.

وبحسب مكتب المنظمة الدولية لتنسيق الشؤون الإنساني، كانت الأمم المتحدة حددت حاجاتها في السودان العام 2017 بـ 804 ملايين دولار، لكنها لم تجمع حتى 24 من الشهر الماضي سوى 304 ملايين، أي 38 في المائة فقط من المبلغ.

وأرخى هذا الوضع بثقله على غالبية العمليات الإنسانية لكن الأمور مهددة بالتفاقم.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"