44 طالباً قطرياً منعوا من دخول مصر بسبب التأشيرات الأمنية

محليات الإثنين 02-10-2017 الساعة 01:15 ص

مسؤولو اللجنة يتابعون شكوى متضرر
مسؤولو اللجنة يتابعون شكوى متضرر
وفاء زايد

كشف مصدر مسؤول بلجنة المطالبة بالتعويضات أنّ اللجنة ستعقد اللقاء التعريفي الثاني لجميع الطلاب المتضررين من جامعات دول الحصار ، وعددهم 49 طالباً ، وذلك بالتنسيق مع كلية المجتمع ، وسيكون اللقاء بمقر الكلية ، وبحضور مسؤولي الكلية ولجنة التعويضات .

وأوضح أنّ اللجنة عقدت اللقاء التعريفي الأول وحضره 90 طالباً متضرراً من جامعات دول الحصار ، وسيناقش آليات القبول والتسجيل المتاحة بالجامعات داخل الدولة ، بالإضافة إلى الرد على استفسارات الطلاب أنفسهم ، والمشكلات التي تعتري طريقهم الجامعي ، وسيتم تعريفهم بالتخصصات الممكنة في الوقت الحالي ، بهدف فتح فرص جديدة أمامهم .

وقد استقبلت اللجنة أمس شكوى 44 طالباً قطرياً منعت السلطات المصرية دخولهم القاهرة ولم تمنحهم تصاريح أمنية ، وتقدم بطلباتهم للجنة عضو نادي شؤون الطلبة القطريين بمصر .

قال السيد مبارك أحمد المهيزع عضو نادي شؤون الطلبة القطريين بمصر: أنا خريج تخصص القانون ، وفي السنة النهائية للتخرج بجامعة القاهرة ، ولم يتبق لي سوى مقرر دراسي واحد ، وعلى الرغم من حصولي على تأشيرة دخول لمصر إلا أنني منعت من الدخول بموجب قرار يحظر دخول الطلاب القطريين .

وأوضح أنه تقدم بطلبات 44 طالباً قطرياً منعوا من دخول مصر بسبب تأخير صدور التأشيرات الأمنية من مكتب السفارة المصرية بالسفارة اليونانية ، منوهاً أنّ جميع زملائه المتضررين في السنوات النهائية للتخصص ، ولم يتبقَ لهم سوى مقرر أو مقررين للتخرج .

وأضاف أنه قدم طلبه لجامعة قطر ، مرفقاً أوراقه الثبوتية الجامعية ، وأفادوه أنه سيتم تخفيض عامه الدراسي إلى فصل دراسي واحد ، مبيناً أنه في منتصف شهر أغسطس الماضي لم يتمكن من تقديم امتحانات المقررات بسبب حظر سفر القطريين لمصر.

طالب يخسر 6 مقررات بجامعة عجمان

وقال السيد تركي الغانم: أنا طالب قطري أدرس بجامعة عجمان بالإمارات ، وفي السنة النهائية لتخصص القانون ، وبسبب الحصار لم أتمكن من إكمال دراستي ، وتقدمت بطلبي للجنة التعويضات أملاً في التوصل لحل مناسب لمستقبلي .

وأوضح أنه قدم طلبه لجامعة قطر ، واتصل فيه المرشد الأكاديمي وأفادوه بقبوله في الجامعة ، وبعد تسليمه لكشوف درجاته ومقرراته ، قام المرشد بتسجيل 6 مقررات ، وأفاده أنه سيتم الاتصال فيه فيما بعد ، وقد طلبوا منه حذف ساعات من تخصصه ، فلم يعترض على ذلك ، لكونه يرغب في إكمال تعليمه بجامعة بلاده أفضل من الجامعات الخارجية .

وأشار إلى انه ظل يراجع المسؤول لأيام وساعات طوال ، وبعد ذلك طلب منه المرشد التوجه لقسم القبول ، وعندما راجع الموظف أبلغوه أنه غير مسجل أصلاً في كشف المقبولين .

وأضاف أنه بسبب الحصار لم يقدم امتحان 6 مقررات دراسية ، بسبب غيابه عنها وأنه لم يتمكن من السفر بسبب حظر التعامل مع القطريين .

وأضاف أنّ الجامعة أفادته أنّ معدله الجامعي منخفض بسبب الرسوب في المقررات ، مبيناً أنه ليس بسبب عدم الدراسة التي استعد لها مسبقاً ، إنما بسبب منع سفر المواطنين، وطلبوا منه الانتظار للفصل الدراسي الثاني ، وأنّ هذا الانتظار سيؤخر حياته الجامعية، ولم يحقق شيئاً للآن.

وأعرب عن حزنه لفقدانه الوقت الجامعي بين تسويف وتعطيل، وأنّ الجامعة تعده بالقبول ثم اكتشف أنه عاش في وهم القبول والتسجيل.

الإجراءات المصرية تحرم قطرية من امتحانها النهائي

كما أعربت الطالبة سارة أحمد عن حزنها العميق لعدم تمكنها من السفر لمصر لتقديم امتحان التخصص النهائي ، والذي صادف أول اكتوبر وهو يوم أمس ، ولم تتمكن من السفر ، ولم توافق جامعة عين شمس على تقديم اعتذار عن الفصل الدراسي بسبب أوامر حكومية بمنع دخول القطريين لمصر ، كما أفادتها الجامعة بذلك ، مضيفة أنها تعد دراسة الماجسيتر في القانون .

وأوضحت أنها حصلت على درجة البكالوريوس من الكويت ، وأكملت دراستها العليا بجامعة عين شمس ، إلا أنّ الإجراءات المعقدة التي تتخذها دول الحصار تسببت في تعطيل حياة الطلبة ، منوهة أنها تقدمت بطلب الحصول على تأشيرة أكثر من 4 مرات ، وفي كل مرة يتم تأجيلها أو تأخير صدورها حتى صادف امتحانها النهائي أمس، ولم تحصل على شيء.

ووصفت أحوالها النفسية بأنها أسوأ ما يكون، لأنها اجتهدت ودرست بالفعل حتى اليوم الأخير وهو يوم أمس ، أملاً في الموافقة على دخولها مصر، وعندما علمت بتأخر صدورها أصيبت بإحباط نفسي شديد .

التأشيرة المصرية حرمت طالب قانون من الدراسة

وقال السيد محمد عبد العزيز الدباغ : أنا طالب قطري ، أدرس بجامعة بنها ، في السنة الثالثة لتخصص الحقوق ، وتعثرت حياتي الجامعية بسبب تأخير صدور التأشيرة الأمنية من السلطات المصرية المختصة .

وأضاف أنّ السفارة المصرية بالدوحة لا ترد على الطلبة بالإيجاب أو الرفض ، وهذا تسبب في تعطل تعليمهم والتحاقهم بركب الدراسة ، وأنّ الوقت يضيع وليس في صالح الطلبة .

وأشار إلى أنه قدم طلبه للجنة ليتعرف مصيره في إكمال دراسته أو الالتحاق بجامعة أخرى .

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"