المادة 44 في اللائحة تفسر الواقعة

أحداث الريان والدحيل على مائدة "الانضباط" غدا

رياضة الإثنين 02-10-2017 الساعة 11:33 ص

 أحداث مباراة الرهيب والدحيل
أحداث مباراة الرهيب والدحيل
الدوحة - جابر أبو النجا

تعقد لجنة الانضباط برئاسة حسن الحمادي في اتحاد كرة القدم، اجتماعها غدا "الثلاثاء" لمناقشة الأحداث المثيرة التي شهدتها الجولة الثالثة من دوري نجوم QNB، وكذلك كافة أحداث المسابقات الأخرى مثل دوري الدرجة الثانية، وستظل أحداث مباراة الريان مع الدحيل في الجولة الثالثة من الدوري والتي انتهت بفوز الدحيل بخمسة أهداف مقابل ثلاثة، هي التي تشغل بال الجميع، ومن المؤكد أن اللجنة ستدرس تقرير طاقم الحكام الذي أدار اللقاء بقيادة الحكم الشاب عبدالهادي الرويلي الذي تحمل ضغطا عصبيا ونفسيا كبيرا، بالإضافة إلى تقرير مراقب المباراة، وستدرس اللجنة كل الأجواء التي أحاطت بالمباراة.

وهناك أصوات تطالب لجنة الانضباط بتوقيع أقصى عقوبات ممكنة، خاصة أن هناك العديد من الأحداث غير المسبوقة هذا الموسم، مثل تلويح مسؤولي نادي الريان بالانسحاب من المباراة، ونزول مسؤولي نادي الريان إلى أرض الملعب سعادة الشيخ سعود بن خالد آل ثاني رئيس النادي، وسالم عفيفة رئيس جهاز الكرة، ولا يجوز لهما النزول إلى أرض الملعب أو الحديث مع حكم المباراة كما حدث، وتسببا أيضًا في توقف المباراة من دون سبب قهري، والتلويح بالانسحاب، وهناك بنود محددة في لائحة الانضباط تناقش مثل هذه الأحداث، لاسيَّما المادة 44 التي تفرض على جميع الأشخاص الملزمين بموجب هذه اللائحة احترام قوانين اللعبة، بالإضافة إلى النظام الأساسي واللوائح والتعاميم والقرارات الصادرة من الاتحاد أو إدارة دوري النجوم، كما يجب عليهم الالتزام بمبادئ الولاء والنزاهة والروح الرياضية.

وفي المادة 59 البند الثاني، يؤكد أنه إذا تم إيقاف المباراة بسبب سـلوك الفريـق أو بسـبب تصـرف يعتبـر النادي مسؤولا عنه، يعاقب النادي بغرامة مالية لا تزيد على مائة ألف ريال ويجوز فرض عقوبات إضافية على النادي وفقا للمادة "8".

وهناك المادة "54" التي تنص على أنه يتم معاقبة أي شخص يثير الجماهير خلال المباراة، بإيقاف لما لا يزيد على ست مباريات مع الغرامة التي لا تزيد على عشرين ألف ريال.

ومن المؤكد أن كل هذه الأحداث ستكون على طاولة لجنة الانضباط لاتخاذ القرارات الملائمة، لاسيَّما وأن هناك رغبة في أن تكون القرارات رادعة حتى لا تتكرر مثل هذه الأحداث مرة أخرى، لاسيَّما أننا مازلنا في بداية الموسم.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"