الرئيس التنفيذي للدولي: بعكس الفبركات التي روج لها المحاصرون..

عبدالباسط الشيبي لـ"الشرق": القطاع المالي القطري أقوى بعد الحصار

اقتصاد الأربعاء 04-10-2017 الساعة 02:28 ص

عبدالباسط الشيبي الرئيس التنفيذي للدولي الإسلامي
عبدالباسط الشيبي الرئيس التنفيذي للدولي الإسلامي
هابو بكاي

سحب ودائع دول الحصار لم يؤثر على مستويات السيولة بالبنوك المحلية

البنوك ملتزمة بالشراكة مع القطاع الخاص وتمويل المشاريع التنموية

الدولي الإسلامي مستمر في تمويل مشاريع التنمية ودعم رواد الأعمال

العمل على إدارة مواردنا بشكل أمثل وتحقيق الاعتماد على أنفسنا بنسبة 100 %

دعم توجه القطاع الخاص للاستثمار في الأمن الغذائي والمشاريع الإنتاجية

مشاركة قوية للبنوك القطرية في اجتماعات المؤسسات المالية الدولية القادمة

أكد السيد عبدالباسط الشيبي الرئيس التنفيذي للدولي الإسلامي أن القطاع المالي في الدولة أصبح أقوى وأكثر قدرة على مواجهة التحديات بعد الحصار الجائر، مشيرا إلى أن القطاع استطاع من خلال تطبيق خطط الطوارئ الموضوعة كانت مسبقا لمواجهة هذا النوع من الأمور من تجاوز تداعيات الحصار في ظرف قياسي، سواء تعلق الأمر بالسيولة أو أي أمور أخرى كانت مرتبطة مع دول الحصار، لافتا إلى أن الواقع أثبت عكس العناوين المفبركة التي روج لها المحاصرون عن وضع الاقتصاد بشكل عام والوضع في البنوك المحلية .

وأضاف الشيبي في لقاء خاص مع الشرق أن التحديات تدفع للإبداع والابتكار وهذا ما حصل في قطر بعد الحصار الجائر، مشددا على أن هذا الحصار الجائر يدفعنا كقطاع مالي وغيره من القطاعات وحتى كمواطنين إلى إعادة التفكير في إدارة مواردنا بشكل أمثل والعمل على الاعتماد على أنفسنا بنسبة 100 %، طبقا لرؤية سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، مشددا على انه رغم قيام دول الحصار بسحب ودائعها من البنوك القطرية، فإن هذه البنوك لم تتضرر وظلت تحافظ على مستويات عالية من السيولة بفضل سمعتها الدولية القوية، والثقة الكبيرة في الاقتصاد القطري على المستوى العالمي، لافتا إلى أن الإدارة الحكيمة للأزمة والتعامل بقيم أهل قطر ومثلهم العالية رغم مرارة ظلم اهل القربى، اثبت أن دولة قطر شريك موثوق على المستوى العالمي، ملتزم بالقيم والمواثيق وملاذ امن للاستثمارات، عكس دول الحصار التي ضربت بعرض الحائط كل القيم والمواثيق والمعاهدات الدولية .

وأوضح الشيبي أن اجتماعات صندوق النقد والبنك الدولي القادمة ستشارك فيها البنوك القطرية بقوة، وهي فرصة لمؤسساتنا المالية لإيصال رسالتها للبنوك العالمية، والتأكيد بأن البنوك القطرية تتمتع بملاءة مالية قوية وتتمتع بعلاقات قوية مع البنوك العالمية، كما ستكون هذه الاجتماعات فرصة لبناء علاقات مع بنوك جديدة.

وبخصوص مساهمة البنوك القطرية في جهود القطاع الخاص للاستثمار في مجال الأمن الغذائي وغيره من القطاعات الإنتاجية، أكد الشيبي أن البنوك القطرية شريك أساسي في عملية النهضة الشاملة التي تشهدها دولة قطر في ظل قيادتها الرشيدة، ونحن ملتزمون بالشراكة ودعم القطاع الخاص والمشاريع التنموية في البلاد، لافتا إلى أن الحراك الإيجابي الذي يشهده القطاع الخاص في التوجه للاستثمار في مشاريع إنتاجية بما فيها مشاريع الأمن الغذائي يتطلب تفاعل البنوك مع هذا الحراك والعمل على إنجاحه، مشددا على أن الدولي الإسلامي مستمر في تمويل مشاريع البنية التحتية في الدولة، هذا بالإضافة إلى تمويل المشاريع الإنتاجية سواء كانت في مجال الأمن الغذائي أو غيره من القطاعات ذات المردود الإيجابي على الاقتصاد الوطني والمجتمع ، كما نعمل على دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال القطريين، والمساهمة بفاعلية في تحقيق رؤية حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى في الاعتماد على الذات.

وشدد الشيبي على أن استمرار تحقيق الاقتصاد القطري لأعلى معدلات النمو في المنطقة، وحتى بوتيرة أسرع بعد الحصار يؤكد على قوة ومتانة هذا الاقتصاد، وأن الحصار لم ولن يكون عائقا أمامه في تحقيق المزيد من النجاحات، رغم المحاولات البائسة لدول الحصار لتضليل الرأي العام العالمي عن وضعية الاقتصاد القطري، إلا أننا بفضل التخطيط السليم والرؤية الثاقبة للقيادة العليا للبلاد تمكنا من تعزيز مسيرة البناء والتعمير وحولنا التحديات إلى فرص.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"