كتارا تستقطب إبداعات 21 دولة بمهرجان التنوع الثقافي

محليات الأربعاء 04-10-2017 الساعة 02:19 ص

د.السليطي والحضور خلال افتتاح معرض زارميك
د.السليطي والحضور خلال افتتاح معرض زارميك
الدوحة - الشرق

تقيمه بالتعاون مع مكتب "اليونسكو" بالدوحة

الحي الثقافي يحتضن معرضًا للفنانة زراميك

تطلق المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) اليوم النسخة الثانية من مهرجان التنوع الثقافي الذي تقيمه بالتعاون مع مكتب اليونسكو بالدوحة وبمشاركة فرق فلكلورية لعدد من الدول.

ينطلق الحفل على المسرح المكشوف بعرض فلكلوري قطري، يعقبه عرض فلكلوري فلسطيني، كما يقدم المهرجان على مدى الفترة القادمة فعاليات ثقافية متنوعة تعكس ثراء التراث وتنوع الثقافات لنحو 21 دولة من مختلف أنحاء العالم تشارك لأول مرة في مهرجان هذا العام، معتمدة على إرثها الحضاري والإنساني. من بينها قطر، فلسطين، لبنان، الجزائر، إثيوبيا، توجو، جنوب إفريقيا، الصين، كوريا الجنوبية، باكستان، إيران، الشيشان، تركيا، المجر، ألمانيا، سلوفاكيا، أوكرانيا، بلغاريا، بريطانيا، المكسيك والبرازيل.

ويعتبر المهرجان جزءًا من جهود كتارا المتواصلة للتعريف بثقافات العالم وتراث الدول الفني والفلكلوري، ويهدف إلى استقطاب زوار الحي الثقافي من مختلف الجنسيات والفئات، كما يجسد حرص كتارا على استدامة التواصل الثقافي والانفتاح الإنساني بين الشعوب.

من جهة أخرى، افتتح سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا معرض الإلهام المؤثر لثمرة شجرة سوسي للفنانة زارميك، والذي سيتواصل في المبنى19 إلى غاية الثامن من أكتوبر الجاري...وذلك وسط حضور دبلوماسي وإعلامي لافت، ويضم المعرض 40 لوحة بأحجام مختلفة نقلت من خلالها الفنانة أحاسيس وانفعالات إنسانية متنوعة عبّرت عنها بالألوان وركزت فيها على حضور المرأة.

من ناحيتها، أعربت زارميك عن سعادتها بتقديم معرضها الأول في "كتارا"، "هذا الصرح الثقافي الجميل والجذاب". مؤكدة أنها رسمت لوحاتها بأصابعها ولم تعتمد على الفرشاة وقد أرادت من خلال ذلك التقريب بين اختصاصها في مجال الضيافة والأكل وبين ولعها بالألوان والرسم.

وأضافت أنّ كل لوحة من لوحاتها تحكي عن قصة معينة من حياتها. مبينة أنها عملت على التركيز على حضور المرأة كما أنها اختارت أن تعنون المعرض باسم والدتها لما قدمته لها من حب وتضحيات ولما ترمز إليه الأم عادة من عطاء وحنان وحب..متقدمة بالشكر الجزيل لكل القائمين على المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا لما لقيته من تشجيع.

د. السليطي: نؤمن بمد الجسور بين الشعوب

وأكّد د. السليطي: "أنّ كتارا التي تؤمن باحتضان كل الثقافات وبمدّ الجسور بين مختلف الشعوب من خلال الفنون والإبداع، قد فتحت أبوابها للفنانة زارميك لتقدم لزوار الحي الثقافي مجموعة من أجمل أعمالها الفنية المميزة خاصة أنها لم تعتمد على الفرشاة في الرسم بل على أصابعها. وهو ما من شأنه أن يقدم للجمهور تجربة فنية جديدة ومميزة من فنانة قادرة على تحقيق الإضافة. مبينا أنّ كتارا تسعى باستمرار إلى احتضان مختلف المدارس الفنية وتقديمها سواء للفنانين أو للجمهور المهتم بهذا المجال من العمل الفنيّ.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"