أعرب عن تفاؤله بشأن ارتفاع أسعار النفط..

العطية: الغاز القطري أسعاره جاذبة ومنافسة جداً ويحظى بطلب كبير

محليات الأربعاء 04-10-2017 الساعة 02:22 ص

عبدالله بن حمد العطية
عبدالله بن حمد العطية
الدوحة – الشرق

الغاز القطري أسعاره جاذبة ومنافسة جداً ويحظى بطلب كبير

الطلب الصيني على النفط يساعد على تحقيق التوازن في الأسعار

يتهموننا بدعم الإرهاب ولكنهم لم يقدموا أي دليل على ذلك

المطالبة بإغلاق الجزيرة تهدف إلى القضاء على حرية الصحافة

أجرت صحيفة البايس (El País) الإسبانية المعروفة مقابلة صحفية مع سعادة عبدالله بن حمد العطية، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الطاقة والصناعة السابق بدولة قطر، مؤسس ورئيس مؤسسة عبدالله بن حمد العطية للطاقة والتنمية المستدامة، وذلك خلال زيارته مؤخرا لإسبانيا.

وقد تركز الحوار حول أسعار النفط، والأزمة الخليجية الراهنة والحصار المفروض على دولة قطر من عدة دول بالمنطقة بقيادة المملكة العربية السعودية.

وحول أسعار النفط في الأسواق، أعرب سعادة العطية عن تفاؤله بشأن ارتفاع أسعار النفط، موضحا أنه برغم الشكوك التي حامت حول اتفاق أوبك العام الماضي بشأن خفض الإنتاج، فقد وصل سعر برميل برنت يوم الأربعاء إلى 59 دولارا للبرميل، وهو أعلى سعر له منذ يوليو 2015.

وأشار إلى أن أسباب ارتفاع الأسعار ترجع إلى حالة عدم اليقين المتعلقة بالاستفتاء حول الانفصال الذي جرى مؤخرا في إقليم كردستان العراقي، والتهديدات التركية من مغبة استقلال الإقليم والتي لعبت دورا هاما في هذا الارتفاع لسعر النفط. موضحا أنه "إذا حظرت تركيا صادرات أقليم كردستان، فسوف يقل العرض في السوق بنحو 500,000 برميل يوميا، وهي كمية كبيرة جدا. وأضاف العطية أن سعر النفط لا يمكن تفسيره من خلال العرض والطلب فحسب، بل أيضا من خلال تكهنات المضاربين، والعوامل النفسية .

إضافة الى انتعاش الطلب في البلدان الآسيوية الرئيسية وخاصة في الصين، والهند، في ظل ركود الاستهلاك في أوروبا. وقال أنها عوامل جيدة تساعد على تحقيق التوازن في قطاع الطاقة. مؤكدا أن النفط الخام بسعر 50 دولارا أو 55 دولارا هو سعر معقول بالنسبة للمستهلكين والمنتجين.

وأشار عبدالله العطية إلى أنه وعلى الرغم من خبرته الطويلة طوال 40 عاما في قطاع الطاقة، إلا أنه لا يحبذ إصدار توقعات بالأسعار، معللا ذلك بأنه "لا يمكن التنبؤ بالأزمات". كما أنه لا يُقدِم على تقييم نجاح أو فشل سياسة الأوبك بخفض العرض، على الرغم من توقعه بأنه إذا ما استمر الاتجاه الحالي، فإنه يمكن التراجع في هذا الاتفاق بين منتجي النفط الخام وزيادة الإنتاج.

وحول ما إذا كان إعلان قطر بزيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي المسال، الذي تعد قطر المصدر الرئيسي له في العالم، في خضم أزمتها الحالية مع دول الجوار، قال العطية إن الهدف من زيادة الإنتاج خلال سبع سنوات من 77 إلى 100 مليون طن سنويا لا يرجع للأزمة السياسية الراهنة مع الرياض وحلفائها، ولكنه يرجع لأسباب اقتصادية بحتة. مضيفا "الحقيقة هي أن الغاز القطري وأسعاره جاذبة ومنافسة جدا ويحظى بطلب كبير".

وحول الأزمة الخليجية الراهنة مع دول الجوار قالت الصحيفة: "ألقى سعادة عبدالله العطية باللوم على أعداء قطر لنشرهم أكاذيب تضر بسمعة قطر، التي يصفها في عدة مناسبات بأنها – جنة - .

وأعرب عبدالله العطية، الحاصل على لقب رجل الطاقة والرئيس الحالي للمؤسسة التي تحمل اسمه، عن اندهاشه من هذه الأزمة، قائلا: "إنهم يتهموننا بدعم الإرهاب ولكنهم لم يقدموا أبدا أي دليل على ذلك. فقد أطلقوا هذه الاتهامات استنادا إلى خطاب لسمو الأمير، ثبت لاحقا أنه لا وجود له من الأساس. كما طالبوننا بإغلاق قناة الجزيرة، وهو أمر شبيه بأن تطالب حكومة أجنبية إسبانيا بإغلاق جريدة البايس، إنهم يريدون القضاء على حرية الصحافة".

وفي ما يتعلق بالتقرير الذي نشرته (هيومن رايتس ووتش) مؤخرا ودعت فيه السلطات القطرية للتحقيق في وضع العمال الأجانب، المتعاقد معهم من أجل تجهيزات كأس العالم في عام 2022، وأشارت فيه إلى أن ظروف العمل في ظل ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة قد أدت في عام 2013 إلى وفاة 520 عاملا من الهند ونيبال وبنغلاديش، نفى العطية هذه الادعاءات، قائلا: "نحن منفتحون جدا، ليأتوا ويروا بأنفسهم ظروف العمل على أرض الواقع، إن قطر تعد جنة للعمال الأجانب، فهم يأتون إلى بلد ليست به ضرائب أو قيود على تحويلات الأموال إلى بلدانهم. إننا لسنا في زمن العبودية. وإذا لم تعجبهم عقودهم، فبإمكانهم الرحيل وقت ما شاءوا. لدينا أكثر من 150 جنسية من العمال، وكلهم راضون ويحبون التواجد في قطر".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"