الشيوخ الأمريكي يؤكد تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية عام 2016

أخبار دولية الخميس 05-10-2017 الساعة 12:56 ص

مجلس الشيوخ الأمريكي.. صورة أرشيفية
مجلس الشيوخ الأمريكي.. صورة أرشيفية
واشنطن - قنا

أكد رئيس لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم إن هناك توافقا عاما في اللجنة على أن روسيا تدخلت في انتخابات الرئاسة عام 2016، لكن اللجنة ما زالت تدرس الأدلة لتحديد ما إذا كان قد حدث تواطؤ بين موسكو وحملة دونالد ترامب.

وقال السيد ريتشارد بور السيناتور الجمهوري، للصحفيين، إن "قضية التواطؤ لا تزال مفتوحة، وما زلنا نحقق في معلومات المخابرات ومع الشهود"، مضيفاً أن اللجنة أجرت مقابلات مع كل من كانت له يد في تقييم مخابراتي خلُص إلى أن روسيا تدخلت في الانتخابات.

بدورها، كشفت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، أن روسيا نشرت إعلانات مدفوعة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" استهدفت ولايات لعبت دورا بارزا في فوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وذكرت الشبكة، اليوم، نقلا عن مصادر لم تسمها أن الإعلانات الروسية استهدفت المناطق الهامة ديموغرافيا، ومنها "مشيغان" و"ويسكونسن"، اللتين لعبتا دورا محوريا في فوز ترامب، كما كشفت أن بعض الإعلانات كان فيها رسائل مثيرة للانقسام بين الأمريكيين ورسائل معادية للمسلمين، الأمر الذي كان له تأثير على الرأي العام خلال السباق الانتخابي.

ونقلت "سي إن إن" عن السيد آدم شيف العضو الديمقراطي في لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي قوله إن التحقيقات جارية لمعرفة أهداف هذه الإعلانات، وما إذا كانت قد نشرت أخبارا كاذبة عن هيلاري كلينتون، لمعرفة إن كانت تحتوي على معلومات قد تم تسريبها من داخل الحملة الانتخابية.

وكانت ولاية "مشيغان" قد شهدت صراعا محتدما بين ترامب والمرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، إذ تفوق الأول بفارق 10،700 صوت من أصل 4.8 مليون صوت، في الوقت الذي فاز فيه ترامب في ويسكونسن، بفارق 22،700 صوت وهو فارق يشكل أقل من 1 في المائة من مجمل الأصوات.

وتجري لجان من الكونغرس الأمريكي تحقيقات لمعرفة ما إذا كان مساعدو ترامب قد ساعدوا روسيا باستهداف مناطق محددة في أمريكا عبر الإعلانات.

بالمقابل، لم يعلق مسؤولو البيت الأبيض على القضية، علما أن الرئيس الأمريكي وكبار مسؤولي البيت الأبيض أصروا سابقا على عدم تدخل روسيا بالانتخابات الأمريكية.

أما شركة "فيسبوك"، فكانت قد كشفت في وقت سابق أن ربع الإعلانات الروسية التي بلغ عددها ثلاثة آلاف إعلان، استهدفت مواقع جغرافية في أمريكا دون أن تحددها.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"