رغم اقتراب استراليا من حجم صادراتها

قطر لا تزال تتربع على عرش صناعة الغاز العالمية

اقتصاد الجمعة 06-10-2017 الساعة 02:34 ص

ناقلة غاز قطرية تفرغ حمولتها في محطة ساوث هوك
ناقلة غاز قطرية تفرغ حمولتها في محطة ساوث هوك
سيدني - رويترز:

من المتوقع أن تزيد استراليا صادراتها من الغاز الطبيعي المسال بنحو 16 بالمئة من منتصف 2018 مع بدء تشغيل مشروعات جديدة بقيمة 180 مليار دولار، لتلحق تقريبا بقطر أكبر بلد مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم.

ومن المنتظر أن ترتفع صادرات أستراليا من الغاز الطبيعي المسال إلى 74 مليون طن في السنة التي تنتهي في يونيو حزيران 2019، من63.8 مليون طن متوقعة في السنة الحالية، و52 مليون طن في السنة الماضية.

وبالمقارنة، صدرت قطر العام الماضي 77.4 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال.

وستتدعم زيادة الصادرات الاسترالية بارتفاع الإنتاج من مشروع جورجون الذي تديره شيفرون، إضافة إلى استكمال ثلاثة مشروعات للغازالطبيعي المسال ستضيف 21 مليون طن إلى طاقة تصدير الغاز الطبيعي المسال للبلاد، ليصل إجمالي تلك الطاقة إلى نحو 88 مليون طن.

وقالت وزارة الصناعة الاسترالية في تقريرها الشهري عن السلع الأولية، إن من المنتظر أن تستوعب اليابان وكوريا الجنوبية والصين تلك الكميات الإضافية.

وتابعت قائلة "بينما تبدو آفاق النمو في واردات اليابان وكوريا الجنوبية محدودة، يتوقع المنتجون الاستراليون الاستحواذ على نصيب متزايد من واردات الدولتين".

وكانت قطر ، أكبر مصدر عالمي للغاز الطبيعي المسال، أعلنت عزمها زيادة إنتاجها من الغاز بنسبة 30%. وتنوي الدوحة إنتاج مئة مليون طن من الغاز الطبيعي في السنة بحلول 2024، وذلك ضمن مساعي قطرية للحفاظ على موقعها كالمنتج الأول للغاز الطبيعي المسال.

وقالت "قطر للبترول" اعتزامها رفع الطاقة الإنتاجية للغاز الطبيعي المسال في قطر من 77 مليون طن إلى 100 مليون طن سنويا، من خلال مضاعفة وتطوير القطاع الجنوبي لحقل.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"