يوميًا على تلفزيون قطر..

برنامج "حياتنا" يزداد قربًا من المشاهدين

ثقافة وفنون السبت 07-10-2017 الساعة 12:50 ص

من فقرات البرنامج
من فقرات البرنامج
الدوحة - الشرق

يحظى برنامج "حياتنا" على تلفزيون قطر، بمتابعة واهتمام جمهور واسع من مشاهدي الشاشة الصغيرة، من خلال فقراته المشوقة، التي تلامس الراهن، وتغطي مجالات عديدة منها الثقافي، والاجتماعي، والبيئي، والتعليمي، والصحي، والرياضي، والاقتصادي وغيرها من المجالات الحيوية، من خلال استضافة نخبة من المتحدثين المتخصصين، وكذلك عبر محطاته الخارجية المتنوعة التي تلقي الضوء على الأحداث والفعاليات، وتواكبها بفكر جديد، وأسلوب خفيف يعكس روح العصر.

يعد برنامج "حياتنا" حاليا من أهم البرامج على الساحة المحلية، وأكثرها قربا من المشاهدين، ويتناوب على تقديم فقراته مجموعة من الإعلاميين الشباب وهم: محمد الأنصاري، وعلي المري، وسعود المضاحكة، ونايف المسلماني، ومحمد الحمادي.

يبث البرنامح يوميا في تمام الساعة السابعة مساء وحتى الثامنة، ويعد من الإنتاجات البرامجية الضخمة، حيث تعمل كل حلقة من حلقاته على تحقيق أهداف ووظائف تلفزيون قطر، كما تلتزم هذه الحلقات بتطبيق معايير مهمة من بينها التنمية والترويج والترفيه ليكون من أهم البرامج على الساحة المحلية وأكثرها قربا من المشاهدين. البرنامج المسائي اليومي يحظى بدعم من المؤسسة القطرية للإعلام، ويعمل على تغطية جميع الفعاليات والمناسبات في قطر بفكر جديد، كما يستعرض البرنامج ملامح من حياة كل من يعيش على أرض قطر. إضافة إلى ذلك، يعتمد البرنامج معايير إعلامية تلبي احتياجات المشاهدين من المعرفة والترفيه، ويساهم في جوانب التنمية باعتبار أن الإعلام شريك رئيسي فيها.

يهدف البرنامج إلى تحقيق التواصل المطلوب مع المشاهدين من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وقد حقق حضوره في العديد من الفعاليات التي تجري يوميا من خلال النقولات الخارجية والتقارير التي تقدم بشكل مميز من حيث الشكل والمضمون، يراعى فيها هي الأخرى تحقيق الأهداف من وجود البرنامج.

يشار إلى أن برنامج "حياتنا" وعدد من البرامج الإخبارية الأخرى، مثل برنامج "الحقيقة" تمثل العين الراصدة، والقلب النابض في المشهد الإعلامي المرئي الذي تحرص المؤسسة القطرية للإعلام على أن يكون مواكبا للعصر، ومتناسقا مع المتغيرات والأحداث، محليا ودوليا، مع مراعاة عناصر الجذب الأساسية التي تحترم عقل المشاهد، وهو ما نجحت المؤسسة في تحقيقه، بفضل رؤية القائمين عليها، وجهودهم المطردة في تقديم نماذج مشرفة من الكفاءات الإعلامية القطرية التي تبشر بمستقبل أفضل.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"