خبراء ومشاهير الرياضة يشيدون بأعمال معرض ومؤتمر ASPIRE4SPORT

محليات السبت 07-10-2017 الساعة 12:27 ص

السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة يفتتح معرض ومؤتمر ASPIRE4SPORT
السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة يفتتح معرض ومؤتمر ASPIRE4SPORT
لندن - قنا

أشاد خبراء ومشاهير الرياضة باعمال معرض ومؤتمر ASPIRE4SPORT الذي افتتح اليوم في العاصمة البريطانية لندن بمقر نادي تشيلسي وشهد اليوم الأول جدول أعمال حافل ضم ، بالإضافة إلى الإفتتاح الرسمي للمعرض، انطلاقة الجلسات النقاشية وورش العمل لقمة أسباير العالمية لعلوم كرة القدم في نسختها الرابعة ، بالإضافة إلى النسخة الثانية لمؤتمر أسباير تك.

وفي الجلسات النقاشية، أكد أسطورة كرة القدم الإنجليزية كيفن كيجان أن دولة قطر قادرة على تقديم نسخة مميزة ومختلفة بل وتاريخية لكأس العالم عندما تستضيف مونديال 2022 ، مشيرا إلى أن قطر صنعت لنفسها مكانة مميزة من خلال المنجزات التي رسمتها وترجمتها على أرض الواقع ،حيث أن قطر الآن لديها أكاديمية رياضية يشار لها بالبنان هي أكاديمية أسباير التي تعمل على صناعة أجيال ناجحة من الرياضيين.

وأضاف أنه يوجد في قطر أيضا مستشفى الطب الرياضي سبيتار الذي أصبح معروفا على نطاق واسع من خلال المستوى العالمي في العلاج المتقدم الذي يتيحه للرياضيين الأمر الذي دفع العديد من الرياضيين للحضور إلى الدوحة والخضوع للعلاج في هذا المستشفى الخاص بالطب الرياضي والذي أصبح علامة مميزة في خارطة الطب الرياضي من خلال الخدمات التي يقدمها.

وجاءت مشاركة النجم الإنجليزي الكبير كيفن كيجان أحد أساطير كرة القدم الإنجليزية في فعاليات اليوم الأول من مؤتمر ومعرض ASPIRE4SPORT 2017 بحضوره الطاغي والقوي كأحد النجوم الرائعة التي شكلت مسيرتها الهاما للعديد من لاعبي كرة القدم في كل أنحاء العالم لذلك كان مهما أن يفرد المعرض حيزا لكيجان لكي يتحدث عن تجربته لاعبا ومدربا.

وأكد كيجان أن الأمور تتغير بسرعة في كل المجالات وكرة القدم واحدة من تلك المجالات التي تأثرت كثيرا بالمتغيرات الجديدة ومنها تأثير المال على مسيرة اللاعبين والأندية قائلا " في السابق لم يكن المال يشكل العنصر الأساسي ، فاللاعبون لم يكونوا يلعبون من أجل المال وضرب مثلا بأسطورة الكرة الإنجليزية /شيرر/ أحد أبرز الهدافين التاريخيين في مشوار الكرة الإنجليزية ، حيث كان /شيرر/ يلعب لأنه يعشق نيوكاسل وليس من أجل المال" .

ثم تحدث الخبير الكروي الصربي بورا مليتنوفيتش أحد المدربين العالميين الكبار في كرة القدم العالمية بما يملكه من سجل حافل ومميز وخاص بالنسبة له من خلال قيادته تدريب خمسة منتخبات الى نهائيات كاس العالم وقد ظل هذا الرقم يمثل امتيازا خاصة لبورا الذي أكد في حديثه أن تجربته في قطر تجعله يتحدث بتفاؤل كبير عن ما يمكن تسميته بالحلم القطري الذي توج بنيل قطر شرف استضافة مونديال 2022 وسعيها حاليا لكي تجعل من الاستضافة تاريخا مميزا وعلامة واضحة في تاريخ بطولات العالم بفضل الطموح الكبير الذي يميز مسيرة الرياضة في هذا البلد الذي يعشق الرياضة ويسعى دوما لتقديم الأفضل.

وقال بورا إنه في مونديال 2022 سيكون كل شيء رائعا ومتأكد من ذلك فقد حضرت إلى قطر للمرة الأولى في عام 1993 وعدت في عام 2001 ولازال الحلم القطري يمضي نحو تحقيق الطموح بتقديم بطولة عالم استثنائية.

وأثناء الجلسة النقاشية، قدم السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة المشاريع والارث ، درعا تذكارية لأسطورة كرة القدم الإنجليزية كيفن كيجان عقب فراغه من تقديم عصارة تجربته وخبرته في الملاعب لاعبا ومدربا وقد امتلأت مقاعد ندوة كيدجان بحضور كبير وقد تنوع بين الاعلاميين واللاعبين الصغار وكذلك المدربين إضافة إلى المنظمين.

ومن جانبه، قال بروس باك رئيس مجلس إدارة نادي تشيلسي الانجليزي وفي جلسة نقاشية اخرى ان العلاقة بين النادي اللندني وأكاديمية أسباير تمتد لسنوات طويلة ".

واضاف " نرتبط مع أكاديمية أسباير منذ سنوات بقواسم مشتركة من النزاهة والاحترافية والطموح والعمل الجاد الذي يخدم كرة القدم العالمية "، مشيرا إلى أن ناديه يهتم بكرة القدم على مستويات الشباب وهو ما تهتم به أكاديمية أسباير وقد حققنا نجاحات في هذا المجال وهم أيضا حققوا نجاحات لافتة ولذلك فإن التعاون في هذا المجال سيكون مفيدا للغاية.

وتابع بروس قائلا " نرحب باستضافة النسخة الحالية لمؤتمر ومعرض ASPIRE4SPORT داخل نادي تشيلسي وسعداء بتوفير كل الإمكانيات المتاحة لإنجاح هذا الحدث على مدار اليومين ".

وأشار إلى أنه منذ عام 2004 وإدارة النادي تعمل على تعزيز الشراكات مع المؤسسات الرياضية العالمية ، مرحبا بالعمل مع أكاديمية أسباير وسعداء بهذا التواجد ونتمنى لجميع المشاركين التوفيق في هذا الحدث.

ومن جانبه، استقطب المدرب الإيطالي الشهير اريجو ساكي الإهتمام في قاعة ممتلئة بالحضور خلال الجلسة الرئيسية من أعمال اليوم الأول لقمة أسباير العالمية لعلوم كرة القدم وتطوير الأداء على هامش معرض ومؤتمر ASPIRE4SPORT وتعمق ساكي في الحديث عن "فلسفة كرة القدم" ، معتبرا ضمن فلسفته التدريبية التي اشتهر بها أن النصر دون كد لا يعد نصرًا على الإطلاق.

وقال إن مفتاح الفوز أن تراقب جيدًا المساحة، والتحرك والتوقيت، وعليك أن لا تسأل نفسك "هل ربحنا؟"، بل قل "كيف ربحنا؟"، لا يمكنك التردد، إن لم تكن حازمًا فلن تنجح، كرة القدم الراية الخفاقة التي تجمع الناس بعيدًا عن الدين والسياسة.

وواصل ساكي فلسفته المنهجية في عالم كرة القدم، وقال ساكي ، أمام الحضور، إن لون البشرة لا قيمة له في كرة القدم، ما يهم حقًا هو شغفك باللعبة، فلون البشرة والدين والجنسية يتلاشى أمام حب اللعبة وشغفها، حينما يعاني الفريق من أمر ما، عليك أن تسأل نفسك ما الخطأ هنا؟ أتراه ضعف التواصل أم أن اللاعبين غير فخورين بناديهم.

وأضاف أن نجاح الفريق يعتمد على مستواه الهجومي وسرعة اللعب، ولا أعني السرعة الفردية هنا، بل الجماعية على مستوى الفريق ، لافتا إلى " أنه يذكر حينما كنت أقوم بتدريب إيه سي ميلان، تخليت عن بعض اللاعبين الذين لم يكن لديهم الروح القتالية والسرعة، وكنت دائما أراقب تدريبات الناشئين لأنني أعتقد أنه من المهم أن ترى كيف يلعبون، وألاحظ كيف يصححون أنفسهم ".

وأكد ساكي أن معرض ومؤتمر : ASPIRE4SPORT حدث مميز ومنظم للغاية، وله أهمية بالغة في المساعدة على التطور والتحسن من خلال الاستماع لآراء الآخرين، ومقارنة النفس معهم، الأمر الذي يحسن من مستواك في ظل عالم مستمر في التطور.

وخلال كلمته التي ألقاها بمناسبة بدء فعاليات النسخة الثامنة من معرض ومؤتمر ASPIRE4SPORT ، استعرض السيد إيفان برافو، مدير عام أكاديمية أسباير التقدم الكبير الذي أحرزته أكاديمية أسباير والاتحاد القطري لكرة القدم استعدادًا لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

وفي مستهل كلمته، تحدث مدير عام أكاديمية أسباير عن البرنامج القطري لتطوير كرة القدم ورحلة ناشئي اللعبة في قطر وإعدادهم للتنافس مع أفضل الفرق في مونديال 2022.

وأشار برافو إلى أنه رغم تشكيك البعض في قدرة قطر على التنافس في البطولة، إلا أن الأكاديمية تفكر بشكل مغاير تمامًا، وأضاف:"لا يساورنا شك في أن المنتخب القطري في عام 2022 سيكون قادرًا على تحقيق أهدافه والتنافس مع أفضل الفرق المشاركة".

وأوضح مدير عام الأكاديمية أن الاتحاد القطري لكرة القدم والأكاديمية يتعاونان سويًا في إيجاد نموذج لتحديد طريقة لعب المنتخب القطري في بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 في الوقت الذي يخضع فيه الناشئون للتدريب وفق فلسلفة محددة خلال كافة مراحل تطوير مواهبهم الكروية.

وأكد " أننا نريد أن نكون خصمًا عنيدًا، يلعبُ من العمق وعلى الأطراف فريقًا له كيان واضح، وروح الانسجام واضحة بين لاعبيه. جميع مدربينا يؤمنون بأنهم في مهمة لتحقيق هذا النموذج، ولكن نريد من جميع لاعبينا أن يؤمنوا به أيضًا حتى يتسنى لنا منافسة الآخرين".

وأشار برافو إلى أنه ينبغي أن نُقنعَ اللاعبين بأن "الأطفال القادمين من أحياء الدوحة المختلفة يمكنهم المنافسة ضد غيرهم من مختلف أنحاء العالم"، مؤكدًا أن هذا الأمر من أهم الأشياء الضرورية لنجاح نموذج اللعب الخاص بنا.

وقال: " إننا نريد أن نبث في هؤلاء الذين يريدون اللعبَ باسم قطر شعورًا بالفخر الوطني وأن نلمس فيهم شغفًا حقيقيًا يدفعهم لارتداء القميص الوطني ، فجميع الأطفال يستجيبون بسرعة، يشعرون بقيمة القميص الوطني وينتابهم الفخر".

وأوضح برافو أنه تتمثل فلسفة تطوير اللاعبين بالأكاديمية في إتاحة الفرصة أمام اللاعبين القطريين لمواجهة تحديات جديدة باستمرار حتى يكونوا على استعداد دائم لبطولة كأس العالم 2022، ومن بين الاستراتيجيات التي يتبعها الاتحاد الدولي لكرة القدم السماح للناشئين بالمنافسة في بطولات ضد من هم أكبر سنًا، إيمانًا من الاتحاد بأن مواجهة هؤلاء الصغار لتحديات صعبة في بداية مشوارهم الكروي سيؤهلهم بشكل أفضل للتغلب على التحديات في المستقبل ، وفي إشارة لما تحقق من إنجاز، خاض لاعبون من قطر مؤخرًا مباريات ضد لاعبين من دوري المحترفين البلجيكي والدوري الإسباني.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"