الأمم المتحدة: 5.5 مليون نازح في النصف الأول من 2014

أخبار دولية الأربعاء 07-01-2015 الساعة 11:17 ص

المجتمعات الفقيرة هي التي تتحمل تكلفة رعاية اللاجئين والنازحين
جنيف - وكالات

شهد النصف الأول من العام 2014 نزوح نحو 5.5 مليون نسمة من مناطقهم، بسبب الحروب المستعرة في الشرق الأوسط وأفريقيا، بحسب تقرير صادر عن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وأفاد التقرير، اليوم، أن الحرب المستعرة عبر مساحات واسعة من الشرق الأوسط وأفريقيا بالإضافة إلى أماكن أخرى من العالم أدت بشكل أساسي إلى نزوح نحو 5.5 مليون نسمة، بينهم 1.4 مليونا نزحوا خارج حدود بلادهم، في حين نزح الباقون داخل بلدانهم.

وقال أنطونيو جوتيرس، مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، في التقرير إن "استمرار فشل المجتمع الدولي في التوصل إلى حلول سياسية للنزاعات القائمة ومنع نشوب صراعات أخرى جديدة سوف يؤدي إلى استمرار ظهور تداعيات مأساوية إنسانية".

وأضاف المسؤول الأممي أن "المجتمعات الفقيرة هي التي تتحمل التكلفة الاجتماعية والإنسانية والاقتصادية لرعاية اللاجئين والنازحين ما يتطلب تضامنا دوليا لتعزيز قدرات تلك المجتمعات إذا أراد المجتمع الدولي تجنب المزيد من المخاطر".

ويستند تقرير المفوضية حول النصف الأول لعام 2014 لبيانات من الحكومات ومكاتبها في جميع أنحاء العالم.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق