قراءة في الصحف العربية.. الخميس 14 مايو 2015

صحافة عالمية الخميس 14-05-2015 الساعة 12:17 م

قراءة في الصحف العربية
القاهرة - بوابة الشرق

نقرأ في الصحف العربية الصادرة صباح اليوم، الخميس 14 مايو 2015: وزير الخارجية اليمني رياض ياسين يؤكد أن الباخرة الإيرانية التي أبحرت من ميناء بندر عباس، متجهة إلى ميناء الحديدة، تقل 60 إيرانيا من ضباط الحرس الثوري الإيراني.. جمع الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الخميس، قادة دول الخليج في كامب ديفيد في مسعى لتهدئة مخاوفهم من تنامي نفوذ إيران في المنطقة.. أجهزة الأمن في الجزائر، وبقية دول الساحل نشرت هويات 21 انتحاريا من جماعة إرهابية تتشكل من جنسيات مختلفة.. توجيهات من القيادة السياسية في دول التحالف العربي، بضبط النفس إلى أقصى درجاته، وذلك بعد تجاوزات من المليشيات الحوثية في خرق الهدنة..

اليمن

نقلت صحيفة الوطن السعودية، عن وزير الخارجية اليمني رياض ياسين، أن الباخرة الإيرانية التي أبحرت من ميناء بندر عباس، متجهة إلى ميناء الحديدة، تقل 60 إيرانيا يعتقد أنهم من ضباط الحرس الثوري الإيراني، وخبراء عسكريون وآخرون، وأنهم لم يحصلوا على أي تأشيرات لدخول الأراضي اليمنية.

وقالت الصحيفة إن ياسين أبلغها أن وزارة الخارجية اليمنية لم تعط أي إذن للباخرة بالعبور، كما أن قوات التحالف العربي التي تقودها السعودية لم تمنحها كذلك أي تسهيلات، مطالبا إياها بضرورة الرسو على الموانئ الجيبوتية للتفتيش.

وأضافت الصحيفة أنه مع مرور الـ24 ساعة الأولى على الهدنة الإنسانية التي انطلقت مساء الثلاثاء، بدا رياض ياسين غير متفائل بإمكانية صمود الهدنة، نتيجة الخروقات التي سجلت في الدقائق الأولى بعد سريانها.

كامب ديفيد

فيما أكدت صحيفة "فلسطين" الفلسطينية جمع الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الخميس، قادة دول الخليج في كامب ديفيد في مسعى لتهدئة مخاوفهم من تنامي نفوذ إيران في المنطقة، لكن تحد خلافات عميقة وكذلك غياب قادة كبار عن اللقاء من الآمال في تحقيق تقدم كبير.

وسيكون في صلب المحادثات الاتفاق الجاري التفاوض بشأنه حول الملف النووي الإيراني، الذي وضعه الرئيس الأميركي في صلب أولوياته، وأيضا دعم طهران لجماعة الحوثي في اليمن من جهة ولنظام الرئيس السوري بشار الأسد من جهة أخرى.

وفي مؤشر إلى الأهمية الرمزية التي أراد إضفاءها على هذا اللقاء، فهي المرة الثانية فقط بعد قمة مجموعة الثماني في مايو 2012، التي يستقبل فيها الرئيس الأمريكي قادة أجانب في مقر كامب ديفيد، الواقع على بعد نحو مئة كيلومتر إلى شمال العاصمة الفدرالية واشنطن.

ومن الدول الست التي دعاها أوباما، تتمثل اثنتان منها على مستوى رأس الدولة وهما الكويت وقطر، وفي غياب العاهل السعودي الملك سلمان الذي عدل في اللحظة الأخيرة عن تلبية دعوة البيت الأبيض، استقبل الرئيس الأمريكي الأربعاء ولي العهد الأمير محمد بن نايف، وولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان.

الجزائر

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة "الخبر" الجزائرية أن أجهزة الأمن في الجزائر، وبقية دول الساحل نشرت هويات 21 انتحاريا من جماعة إرهابية تتشكل من جنسيات مختلفة، غالبيتهم من مالي، وتضم أيضا اثنين من تونس و4 موريتانيين ومصريا واحدا و3 جزائريين ونيجيريا يتدربون في ليبيا على تنفيذ عمليات انتحارية لاستهداف الجزائر وتونس.

وقالت الصحيفة الجزائرية، في عددها الصادر اليوم الخميس، إن هؤلاء الانتحاريين ينتمون إلى المجموعات الإرهابية: أنصار الشريعة والتوحيد والجهاد وبقايا تنظيم "الموقعون بالدماء"، مشيرا إلى أن المجموعة أطلقت على نفسها اسم "كوكبة الشهداء".

التحالف العربي

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط السعودية عن العميد أحمد عسيري، المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، أن هناك توجيهات من القيادة السياسية في دول التحالف، بضبط النفس إلى أقصى درجاته، وذلك بعد تجاوزات من المليشيات الحوثية في خرق الهدنة التي بدأت مساء الثلاثاء.

وأوضح العميد عسيري للصحيفة أن قوات التحالف تنفذ عمليات عسكرية بمراقبة المجال الجوي اليمني، دون عمليات قتالية، كونه لا يوجد مراقبة على الأرض.

وقال المتحدث باسم قوات التحالف إن القوات تنتظر التوجيه على المستوى السياسي في استمرار الهدنة من عدمها، ثم المستوى العسكري يبدأ بالتنفيذ، وذلك بعد 24 ساعة من التقييم، حيث لا تزال قوات التحالف تلتزم بأقصى درجات ضبط النفس، في ظل اختراق الحوثيين للهدنة.

وأشار المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي إلى أن إحساس مسؤولية قوات التحالف لدى الشعب اليمني أعلى من المليشيات الحوثية، وبالتالي نسعى إلى وصول تلك المساعدات الإغاثية والطبية إلى المستفيدين، دون أن يكون هناك استغلال لفرصة الهدنة، أو القيام بعمليات قتالية من الحوثيين ضد المقاومة الشعبية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق