ناصر الخليفي: قطر إكسون موبيل.. نقلة نوعية للتنس الاحترافي

رياضة الإثنين 11-01-2016 الساعة 2:43 م

ناصر بن غانم الخليفي
الدوحة - صلاح الحاج

امتدح ناصر بن غانم الخليفي ربان سفينة التنس القطرية ورئيس اللجنة المنظمة لبطولة قطر إكسون موبيل للتنس لعام 2016، التي اختتمت السبت الماضي على الملعب الرئيسي لمجمع خليفة الدولي للتنس، وبمشاركة صفوة النجوم والمصنفين الأوائل، وتوج الملك نوفاك بلقبها رافعا رصيده من الألقاب إلى 60 متربعا على عرش التنس الدولي، مؤكدا أن "دوحة الخير كعادتها نجحت بامتياز في إبراز الحدث بصورة مثالية وعززت من مكانة وسمعة "قطر" بوصفها مركز إشعاع رياضيا (وعاصمة المونديال) وواحة للأمن والأمان والتي ينشدها كافة الرياضيين من العالم الآن.. جاء ذلك في حديث الخليفي ربان سفينة التنس القطرية.. (للشرق) عقب ختام عرس التنس – قطر إكسون موبيل 2016.

نهتدي بتوجيهات القيادة

ناصر بن غانم الخليفي.. بداية نشكر الله كثيرا على ما تحقق لنا من مكاسب ونجاح غير مسبوق وبالتأكيد ما كان لهذا ليتحقق، لولا التوفيق من عند الله سبحانه وتعالى، ثم بفضل دعم حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني راعي الرياضة والرياضيين، وصاحب الأيادي البيضاء على التنس القطري.. وأيضا بدعم وتوجيهات قيادتنا الرياضية وكافة المسؤولين الذي يمثلون لنا منارة نسير ونهتدي بوهجها لبلوغ أهدافنا المرصودة ولصالح أجيال المستقبل من الرياضيين.

كلنا يد واحدة للوطن

وأبدى الخليفي ارتياحه العميق وسعادته الكبير بالنجاح التنظيمي والفني والجماهيري للبطولة في نسختها الرابعة والعشرين.. مشيدا بالطفرة الهائلة التي حققتها البطولة ومن خلال الزخم العالمي الذي تابع التحدي، وهي بلا شك من ثمار دعم ومؤازرة قيادتنا الحكيمة وتوجيهاتهم السديدة للرياضيين مؤكدا أن كل ما قامت أسرة التنس والفريق العامل فردا فردا إنما هو رد الدين للوطن والقائد وهذه الأرض الطيبة وقال كلنا يد واحدة رهن شارة الوطن.

صرح جديد.. قريبا

الخليفي كشف في حديثه عن العديد من المفاجآت التنسية على صعيد تطوير البطولة والنسخ المقبلة، حيث وضح أن الملعب الرئيسي لم يعد يتسع للجماهير الغفيرة، قائلا.. بشرى سارة للجماهير.. فهناك مخطط لتشييد صرح رياضي جديد ومتكامل يتسع للأعداد الكبيرة من محبي التنس.. مشيرا إلى أن الفترة القادمة سوف سيتم الإعلان عن تفاصيل جديدة للمشروع المرتقب.

احتفال كبير للبطولة رقم 25

الخليفي أشار إلى أن تحضيرات استثنائية وغير مسبوقة سوف تبدأ قريبا للإعداد والترتيب للنسخة المقبلة عام 2017 والتي تصادف 25 عاما من تنظيم قطر إكسون موبيل للتنس على أرض قطر. ولذا نحن معنيون بتنظيم حدث تاريخي للاحتفال ببطولتنا وشكر كل من أسهم في إنجاح قطر إكسون موبيل عبر مسيرة 25 عاما من التجويد والتميز والإبهار.

جائزة أفضل بطولة

عن مغزى الحصول على جائزة أفضل بطولة لعام 2015.. قال الخليفي.. بداية نحمد الله كثيرا على هذا التقدير والتكريم وهو وسام للجميع خاصة أنه جاء عبر تصويت اللاعبين المحترفين أنفسهم، ومبادرة منهم والذين اعتبروا بطولتنا مثالا ونموذجا يجب أن يحتذى به في التنظيم والتجويد.. ويمكن أن تقاس به كافة البطولات مستقبلا، وهذه شهادة نعتز بها كثيرا ونعتبرها خير حافز لبذل مذيد من الجهد والعطاء نحو التفاني أكثر وتعزيز نجاحاتنا ومكاسبنا مستقبلا.

"الدوحة".. نموذجا عالميا في تنظيم البطولات

تحدث الخليفي بنبرة اعتزاز وفخر.. مؤكدا أن البطولات التي تنظمها قطر بدعم من قيادتنا الرشيدة وتوجيهاتها السديدة والمتابعة الدائمة من المسؤولين عن الرياضة في دولتنا العزيزة قطر ممثلا بسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية وسعادة صلاح بن غانم العلي وزير الشباب والرياضة والتي، وضعت بحق قطر على خريطة الرياضة والتنس العالمي.. بل إنها أصبحت أحد معاقل التنس في العالم ونموذجا عالميا في كيفية الإبداع والابتكار في تنظيم كبرى التظاهرات التنسية.. معتبرا تحول الدوحة لواجهة مشرقة لاستضافة معسكرات الفرق العالمية الشهيرة، عززت من مكانتها ومكاسبها عالميا.

شكر خاص للرعاة والمساهمين والإعلام

في ختام حديثه توجه الخليفي الشكر والامتنان إلى كافة المساهمين في النجاح.. ممثلا بالرعاة الرسميين، شركة إكسون موبيل – قطر، الراعي الرئيسي، الشركة القطرية للأقمار الصناعية – سهيل سات، أوريدو، مصرف الريان، القطرية للأسواق الحرة، الخطوط الجوية القطرية، مستشفى سبيتار، الفردان للسيارات، فيفتي وأن إيست، روليكس، الريان لتعبئة المياه، قنوات بي إن سبورت، ويلسون، نايكي، كما أشكر الإعلام المحلي والدولي على جهودهم المقدرة التي أبرزت الحدث بصورة رائعة عالميا وساهمت في إثراء اللعبة وتشجيع الناشئة للإقبال على مجمع التنس.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق