الجاسم حكم قمة ختام كأس آسيا: لم أشعر بطعم فرحة النهائي!

رياضة الثلاثاء 02-02-2016 الساعة 4:00 م

عبد الرحمن الجاسم
الدوحة - حسين عطا

يعتبر حكمنا الدولي عبد الرحمن الجاسم واحدا من أفضل الحكام القطريين في الوقت الحالي، وهو ما جعله من بين الحكام الآسيويين المرشحين للظهور في مونديال روسيا 2018، وأخيرا نجح الجاسم في الظهور بمستوى طيب في كأس آسيا تحت 23 سنة والتي أسدل الستار عليها مؤخرا، حيث أدار الجاسم المباراة النهائية والتي جمعت بين منتخبي اليابان وكوريا الجنوبية، ونجح الجاسم في تقديم مستوى طيب ليواصل تفوقه في الفترة الماضية بعد إدارته في الصيف الماضي لمباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بكأس العالم تحت 17 سنة والتي أقيمت في شيلي.

الجاسم تحدث للشرق عن إدارته للمباراة النهائية لكأس آسيا تحت 23 سنة، وعن شعوره بعد إخفاق منتخبنا الأولمبي في التأهل إلى أولمبياد ريو دي جانيرو، كما تحدث عن أحلامه التحكيمية والطموحات التي يسعى إلى تحقيقها في الفترة القادمة، كما تحدث عن السر الحقيقي عن تفوقه في المجال التحكيمي حتى الآن.

فرحة ناقصة

في البداية أشار عبد الرحمن الجاسم إلى أن تكليفه بإدارة المباراة النهائية لكأس آسيا تحت 23 سنة أمر أسعده، موضحا أن فرحته لم تكتمل بسبب عدم تأهل العنابي الأولمبي إلى أولمبياد ريو، وقال إنه لم يشعر بطعم فرحة إدارة المباراة النهائية للبطولة بسبب عدم حصول منتخبنا على إحدى بطاقات التأهل، وأضاف الجاسم قائلا: " شعرت بالألم لخروج المنتخب وعدم تأهله إلى الأولمبياد بعد الخسارة أمام المنتخب العراقي في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، رغم أن منتخبنا كان قريبا من التأهل، لكن لابد من التأكيد على أننا كسبنا منتخبا قويا يمتلك الروح وعناصر تبشر بالخير ولاعبين شبابا، وهذه المكاسب التي حققها منتخبنا هي خير تعويض عن مرارة عدم التأهل إلى الأولمبياد المقبلة".

وأشاد الجاسم بالعنابي الأولمبي رغم عدم تأهله إلى أولمبياد ريو دي جانيرو، وتوقع أن يحقق المنتخب الكثير من الإنجازات في الفترة القادمة إذا استمر في العطاء بنفس المستوى الذي ظهر به في مباريات كأس آسيا.

وأضاف الجاسم قائلا: " المنتخب القطري الذي شارك في البطولة يعتبر من أفضل المنتخبات، وكان مرشحا بقوة للتأهل إلى الأولمبياد، ومنتخبنا يمتلك الكثير من المواهب الشابة والتي ينتظرها مستقبل كبير، ولم يكن طموحنا الحصول على بطاقة التأهل إلى ريو ولكن المنافسة على اللقب الآسيوي، وأنا توقعت أن يتوج منتخبنا باللقب بعد المباريات والعروض القوية التي قدمها المنتخب في مبارياته الأولى".

لم أتوقع النهائي

وأكد عبد الرحمن الجاسم أنه لم يكن يتوقع أن يدير المباراة النهائية للبطولة، بسبب توقعه لتواجده بالمدرجات لمساندة العنابي الأولمبي في المباراة النهائية للبطولة، وقال إن علم قطر كان مرفوعا في المباراة النهائية للبطولة من خلال إدارته للمباراة النهائية ومعه الحكم المساعد طالب سالم. وأوضح الجاسم أن فرصته صعبة في التواجد بمونديال 2018 وتحتاج إلى عمل قوي بنسبة 200%، وقال أنه سيبذل قصارى جهده من أجل التواجد في المونديال المقبل، وإذا لم يحدث ذلك فسيعمل على التواجد في مونديال قطر 2022.

إشادة بالجويني

وحرص الجاسم على توجيه الشكر إلى سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد أل ثاني ـ رئيس اتحاد الكرة ـ على دعمه المتواصل وإلى سعود المهندي ـ نائب رئيس الاتحاد ـ وإلى هاني طالب بلان ـ رئيس لجنة الحكام ـ وناجي جويني ـ المدير التنفيذي لإدارة الحكام ـ على مساندتهم الدائمة له. وأشاد عبد الرحمن الجاسم بالدور الكبير الذي يقوم به ناجي جويني والذي يحرص على نقل الجديد في عالم التحكيم إلى الحكام القطريين.

واستمر الجاسم في الحديث عن ناجي جويني قائلا: " ناجي جويني له دور كبير فيما وصلت اليه، فقد كان له دور كبير في ظهوري بهذا المستوى ومنافسة عمالقة التحكيم الآسيوي، والحكام القطريون وصلوا إلى مراحل متقدمة حيث شارك عبد الرحمن عبدو في كأس العالم للشباب من قبل وشاركت أنا في كأس العالم للناشئين وطموحنا الآن هو المشاركة في كأس العالم، وكان يجب أن يكون ذلك من بطولة كأس العالم 2014، واسمي من بين الحكام المرشحين للتواجد في كأس العالم المقبلة لأنني من الحكام السبعة المرشحين حيث سيتم اختيار أربعة حكام بالإضافة إلى أحد الحكام الاحتياطيين. وكما قلت فسوف أبذل قصارى جهدي من أجل التواجد في المونديال المقبل ورغم صعوبة فرصتي فإنني سأتمسك بها وسأقدم أفضل ما لدي وستكون أي مباراة بمثابة نهائي حتى أقدم أفضل ما لدي وأتواجد في مونديال 2018".

مونديال 2018

وأشاد الجاسم بالعنابي الأول لكرة القدم بعد تأهله إلى المرحلة الأخيرة لتصفيات كأس العالم 2018 وتأهله إلى نهائيات كأس آسيا 2019، وقال إن العنابي لديه حظوظه القوية في التواجد بمونديال الروسي، وطالب الجاسم بالمحافظة على العنابي الأولمبي والذي شارك في كأس آسيا الأخيرة، وقال إن المنتخب لعب من أجل رفع اسم قطر في البطولة، وأشاد بالروح العالية للاعبين وقال إن العنابي الأولمبي كان كالعائلة الواحدة، وأشار إلى أن العنابي الأولمبي يعتبر نواة للمنتخب القطري الذي سيشارك في مونديال 2022.

وأكد عبد الرحمن الجاسم أن أمنيته الشخصية هي رفع علم قطر في كأس العالم المقبلة بروسيا 2018، وشدد على أنه بالعمل والجد والاجتهاد سيصل إلى المونديال المقبل.

دعاء الوالدين

وشدد عبد الرحمن الجاسم أنه لم يصل إلى هذه المرحلة والتي منحته إدارة الثالث والرابع لكأس العالم للناشئين وإدارة المباراة النهائية لكأس آسيا تحت 23 سنة إلا بدعاء ورضاء الوالدين، وقال إن والده ووالدته هما سر نجاحه في التحكيم.

شكر خاص لمسؤولي العمل

حرص عبد الرحمن الجاسم على توجيه الشكر إلى العميد جمال الكعبي ـ مدير البحث الجنائي ـ وإلى النقيب حامد القحطاني على تعاونهم وتقديم كل الدعم المطلوب ومساندتهم له وهو ما ساعده على ظهور بمستوى طيب، وقال إن المساندة الكبيرة التي حصل عليها ساعدته على إدارة المباراة النهائية لكأس آسيا وعلى إدارة مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع لكأس العالم للناشئين.

وتمنى الجاسم أن يقوم جميع المسؤولين بتقديم كل الدعم المطلوب للحكام القطريين ويمنحوهم فرصة التفرغ وهو ما يكون له أثره الكبير على مستوى حكامنا في الاستحقاقات الخارجية.

مطالبة بتفريغ الحكام

أشاد عبد الرحمن الجاسم بتوافر كل المقومات المطلوبة التي تساعد الحكام القطريين على تقديم أفضل ما لديهم، وقال إن هناك الكثير من المواهب التحكيمية، مشيراً إلى أن ما ينقص الحكام القطريين فقط هو التفرغ، وطالب بأن يتم تفريغ الحكام كما يتم تفريغ اللاعبين مؤكداً أن هذا الأمر سيساعد الحكام القطريين على الظهور بأفضل مستوى في البطولات والمباريات الخارجية

دورة للحكام المرشحين

سيشارك عبد الرحمن الجاسم في شهر أبريل المقبل في دورة الحكام المرشحين لكأس العالم 2018، وستقام هذه الدورة بالدوحة، وهناك 7 حكام آسيويين مرشحون للتواجد في المونديال المقبل وهم: رافشان الأوزبكي، وعلي رضا الإيراني ونواف شكر الله البحريني وكاتو الياباني ومحمد عبد الله الإماراتي وفهد المرداسي السعودي، وسيتم اختيار 4 حكام وحكم احتياطي (4 +1) للتواجد في المونديال المقبل.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق