فيديو.. إعلامية مصرية تتجاهل العقاب وتهاجم السيسي للمرة الثانية

تقارير الأربعاء 09-03-2016 الساعة 11:42 ص

الإعلامية المصرية، عزة الحناوي
القاهرة – بوابة الشرق

أحال النائب العام المصري المستشار نبيل صادق، الإعلامية عزة الحناوي، مذيعة القناة الثالثة باتحاد الإذاعة والتليفزيون، إلى نيابة أمن الدولة العليا، لمباشرة التحقيق، في اتهامها بإهانة رئيس الجمهورية، والتحريض على قلب نظام الحكم.

ووفقًا للبلاغ الذي تقدم به سمير صبري، محامي بالنقض، فقال إن المذيعة تعمدت وصف الرئيس عبدالفتاح السيسي بأوصاف بعيدة عن حدود اللياقة، حيث وجهت له اتهامات من شأنها النيل من شخصية الرئيس، مشيرًا إلى أن المذيعة المذكورة تسعى جاهدة للإساءة للنظام المصري بالكامل، وتستقوي بالخارج، وتستدعيه للتدخل في الشأن المصري.

وأوضح أن المذيعة عزة الحناوي ظهرت على قناة القاهرة - الثالثة سابقًا بالتليفزيون المصري - لتنفيذ أجندة وتوجيهات لمهاجمة الدولة المصرية، ورئيسها لكي تحاول أن تظهر للعالم كله بطولة زائفة تسيء للدولة المصرية داخليًا ودوليًا.

وأكد أن المذيعة تسعى إلى التشكيك في إنجازات الرئيس بغية إثارة الشعب المصري ضده، وفى ذلك تحريض على العنف بغية ترويع المواطن المصري، مطالبًا النائب العام بفتح تحقيق عاجل وموسع واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد المشكو في حقها.

وكانت الحناوي، وجهت انتقادات لاذعة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والمسؤولين في مصر، للمرة الثانية عبر شاشة التلفزيون الرسمي، وهو ما أثار الجدل حولها من جديد، إثر أزمة مماثلة، انتهت بإيقافها عن العمل، قبل 6 أشهر.

وظهرت المذيعة، مساء الأحد الماضي، عبر برنامجها "أخبار القاهرة، المذاع على شاشة فضائية القاهرة، التابعة للتلفزيون المصري الرسمي، تقول لـ"السيسي"، إنه لا يعمل بشكل حقيقي، كما لم يتمكن من حل أي من الملفات الحيوية منذ توليه السلطة، وذلك قبل أن تقاطع ضيفها الذي ظل طوال الحلقة يدافع عن الرئيس، وتنهي برنامجها.

كما وجهت الحناوي، اتهامات للرئيس المصري، والنظام وأجهزة الدولة بالفشل وعدم العمل والتهرب من سداد الضرائب للدولة.

وقالت الحناوي، خلال برنامجها، إن الشباب المصري بات يبحث عن أي فرصة للسفر خارج البلاد، سواء بطريقة شرعية أو غير شرعية، وذلك بعد ما ضاق بالنظام وفقد الأمل في التغيير، حد قولها.

الحكم للجمهور والإعلام

وتعليقا على هجوم الحناوي، قال رئيس قطاع القنوات الإقليمية بالتليفزيون المصري، هاني جعفر، إن الحناوي، لن تتم معاقبتها، بسبب انتقادها للرئيس عبد الفتاح السيسي، في حلقة الأحد الماضي، من برنامجها "أخبار القاهرة".

وأضاف جعفر في تصريحات صحفية، إنه إذا تمت معاقبتها، ستخرج على الفضائيات وتتحدث عن تكميم الأفواه، وتصبح شهيدة الإعلام، مضيفًا: "سنترك الحكم للجمهور والإعلام، للحكم على نجاحها أو فشلها".

ولفت "جعفر" إلى أن مؤسسة الرئاسة لم تتحدث مع التليفزيون بشأن انتقاد الحناوي للسيسي، مؤكدًا أن المذيعة حادت عن المهنية، وأعلنت رأيها الشخصي، ولم تعط للضيف فرصة للتوضيح، وأنهت الحلقة بشكل غير موضوعي، مشيرًا إلى أنه تقرر إتاحة لها الفرصة مرة أخرى لإصلاح نفسها على الشاشة.

تشكيل لجنة لمشاهدة الحلقة

وبدوره أصدر عصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، قرارا بتشكيل لجنة مكونة من الأستاذ الدكتور حسن عماد مكاوي، عميد كلية الإعلام الأسبق بجامعة القاهرة، والإعلامية سناء منصور رئيس قطاع القنوات الفضائية الأسبق، والإعلامي حمدي الكنيسي رئيس قطاع الإذاعة الأسبق، ورئيس نقابة الإعلاميين تحت التأسيس، الإعلامي محيي الدين سعد رئيس قناة القاهرة.

وستقوم اللجنة بمشاهدة حلقة برنامج "أخبار القاهرة"، المذاعة يوم الأحد الماضي، والتي قامت بتقديمها مذيعة التليفزيون المصري عزة الحناوي، لإعداد تقرير عن مدى تناسب أداء المذيعة لطبيعة البرنامج، ومدى مهنية وموضوعية المذيعة خلال البرنامج، والتوصيات التي تراها اللجنة بالنسبة للحالة، ثم تعرض اللجنة تقريرها على "الأمير" خلال 48 ساعة، بحسب وكالة الأنباء المصرية الرسمية "أ ش أ".

الجدير بالذكر، أن الإعلامية "عزة الحناوي" سبق أن هاجمت الرئيس عبدالفتاح السيسي، والحكومة، بعد غرق محافظة الإسكندرية بمياه الأمطار في شهر أكتوبر الماضي، مما أدى إلى وقف برنامجها لحين انتهاء التحقيقات معها آنذاك.

وكان قد تم إيقاف "الحناوى" عن العمل بتهمة الخروج عن النص في برنامجها "أخبار القاهرة"، ومنعت من دخول مبنى التليفزيون، وقامت برفع دعوى قضائية ضد عصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وهاني جعفر رئيس القنوات الإقليمية، ومحيى الدين سعد رئيس القناة الثالثة، لإلغاء قرار وقفها.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق