قطر الخيرية ونظيراتها تبرز دور قطر في القمة الإنسانية بتركيا

محليات الإثنين 25-04-2016 الساعة 8:02 م

جانب من اللقاء التشاوري
محمد دفع الله

* جلسة تشاورية عقدتها بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة "أوتشا" بالدوحة

* الكواري: حضور كبير لقطر الخيرية في القمة العالمية بتنظيم جلسة حول التعليم

* خليكوف: دور بارز لقطر بمنظماتها الإنسانية والخيرية وأجهزتها الحكومية في التحضير للقمة

* حرسي: المؤسسات الخيرية القطرية تلعب دوراً محورياً في سياسات الاستجابة

تعقد المنظمات والمؤسسات الإنسانية القطرية التي شاركت في اللقاء التعريفي الذي نظمته قطر الخيرية بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" صباح اليوم بالدوحة، للتعريف بمؤتمر القمة الإنسانية العالمية الذي يعقد في اسطنبول خلال الفترة 23-24 مايو المقبل اجتماعا قريبا للتنسيق فيما بينها بشأن الحضور والمشاركة في القمة الإنسانية المرتقبة.

وكان اللقاء التعريفي حضره ممثلون لـ 15 جهة من الجهات الحكومية والمنظمات الإنسانية القطرية.

وقال السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية: إن التنسيق بين المؤسسات الإنسانية القطرية يشمل تبادل المعلومات الخاصة بالقمة المرتقبة وطبيعة مشاركة كل منها ومستوى التمثيل فيها، والتنسيق فيما بينها أثناء عقد القمة الإنسانية ودعم جهود بعضها البعض خلالها..

كما اتفقت هذه المنظمات على تنسيق جهودها مع الجهات ذات العلاقة داخل الدولة كوزارة الخارجية وغيرها، وبما يخدم دور دولة قطر المشرق على المستوى الإنساني.

وقال الكواري: إن تنظيم هذه الفعالية يأتي استمرارا للشراكة والتعاون الاستراتيجي بين قطر الخيرية ومكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية "أوتشا".

وأضاف إن اللقاء يعكس الأهمية والدور اللذين تلعبهما المنظمات والمؤسسات الإنسانية القطرية في ساحة العمل الإنساني على المستوى الوطني والإقليمي والدولي ودورها في الانخراط والتفاعل الإيجابي مع المنظومة الإنسانية الدولية.

ترتيبات مبكرة للقمة

وأشار الكواري إلى مساهمة ومشاركة قطر الخيرية في الإعداد المبكر لأعمال القمة الإنسانية العالمية من خلال قيامها برعاية وتمويل واستضافة مجموعة من الورش التحضيرية الوطنية والإقليمية..

ولفت إلى تنظيم ورش عمل في فلسطين والمغرب وتركيا والبلقان، إضافة إلى الورشة الخاصة بالجمعيات السورية التي عقدت في مدينة غازي عنتاب بتركيا، وذلك بالتعاون مع (أوتشا)، والمنتدى الإنساني ببريطانيا.

وأكد السيد الكواري حرص قطر الخيرية على تعزيز الشراكة والتعاون مع العديد من المنظمات الدولية، وعلى رأسها منظمات الأمم المتحدة وكذلك الوكالات التنموية الدولية، مع التركيز وإعطاء الأولوية لأهمية الشراكة والتعاون مع المؤسسات والمنظمات القطرية.

كما أكد مشاركة قطر الخيرية الفعالة في أعمال مؤتمر القمة الإنسانية العالمية، وذلك من خلال وفد رفيع المستوى في الجلسات الرئيسية للمؤتمر على مستوى الرؤساء والقادة ورؤساء الوفود وكذلك تنظيمها وإشرافها لجلسة جانبية حول التعليم ودوره في مناطق ما بعد الأزمات بالشراكة مع المنظمات القطرية، منوها في السياق ذاته بأن جناح قطر الخيرية في المعرض المصاحب لأعمال هذه القمة الإنسانية سيعبر عن أهمية الشراكة والتعاون..

تعزيز الدور الإنساني

ودعا الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية الحضور للمشاركة في أعمال الجلسة الجانبية التي ستنظمها قطر الخيرية عن التعليم، وقال: "إن حضوركم ومشاركتكم معنا سوف يعززان الدور الإنساني والريادي الذي تقوم به المنظومة الإنسانية القطرية سواء على المستوى الحكومي أو على مستوى المنظمات غير الحكومية، وتوجه السيد الكواري بالشكر لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في منطقة الخليج على حرصهم على عقد هذه الفعالية "اليوم" من أجل التعريف بفعاليات مؤتمر القمة الإنسانية وكذلك الإجابة عن أي استفسارات لدى المنظومة الإنسانية القطرية وكذلك تنسيق الجهود فيما بينها من أجل المساهمة والمشاركة الفعالة التي نسعى ونحرص جميعا عليها.

لقاءات تشاورية

بدوره نوه السيد رشيد خليكوف مساعد الأمين العام للأمم المتحدة بالتعاون مع المنظمات الإنسانية القطرية وكذلك الجهات الحكومية المعنية بالتنمية، مثمنا جهودها خلال الأزمات الإنسانية والكوارث حول العالم.. منوها باستضافة جمعية قطر الخيرية لهذا اللقاء..

مؤكدا أهمية اللقاء لإلقاء الضوء على القمة العالمية الإنسانية المقررة في اسطنبول، التي تأتي في ظل تحديات إنسانية كبيرة أفرزتها الأزمات والحروب والكوارث في عدد من مناطق العالم.

وأوضح أن الأمم المتحدة ارتأت تنظيم مثل هذه اللقاءات التشاورية التي تمت حتى الآن في أكثر من 160 دولة وضمت الكثير من الفاعلين وأصحاب المصلحة والشباب وغيرهم من الفئات وذلك بغرض إثراء وإنجاح القمة، منوها بالدور البارز والحيوي لدولة قطر بمنظماتها الإنسانية والخيرية وأجهزتها الحكومية وجهودها الكبيرة للتحضير للقمة.

وأشار إلى أهمية الدور الذي تضطلع به المؤسسات الإنسانية وجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر لإنجاح القمة التي تشمل اجتماعات للقادة وطاولات نقاشية مستديرة ومعارض تركز على العمل الإنساني بجوانبه المختلفة، معتبرا قمة اسطنبول حدثا تاريخيا بامتياز.. وقال لأول مرة تجرى مشاورات بهذا المستوى في مجال الشؤون الإنسانية وهذه فرصة تاريخية لإظهار دور ريادي وتكاملي في هذا المجال.

دور المؤسسات القطرية

وقدم سعيد حرسي رئيس مكتب اتصال الخليج بمكتب تنسيق الشؤون الانسانية في الخليج تقريرا حول القمة العالمية للعمل الإنساني، وتطرق لجدول الأعمال الذي تم اطلاقه في 9 فبراير 2016 والمبنى على أساس المشاورات ويقدم 5 مسؤوليات أساسية ويوفر إطارا لاجتماعات الموائد المستديرة للقادة رفيعي المستوى.

وأشاد حرسي بدور قطر الخيرية والمؤسسات القطرية عامة في عملية الاستجابة الانسانية وتشجيع الشراكات والعمل الجماعي، مؤكدا أن أهمية المؤسسات القطرية ليس في توصل المساعدات لمستحقيها فقط، بل اصبحت تلعب دورا حيويا ومحوريا في سياسات الاستجابة نفسها ومن خلال نشاطها المكثف مع المؤسسات الأممية والإقليمية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق