النمسا تتجه لهدم بيت "هتلر".. ورجل أعمال يعرض شراءه وتفجيره!

اخبار متنوعة الأحد 12-06-2016 الساعة 9:54 م

"أدولف هتلر" في منزله
القاهرة – بوابة الشرق

أعلن وزير الداخلية النمساوي، فولفجانج سوبوتكا، اليوم الأحد، أنه ينظر بموضوع هدم البيت الذي ولد فيه أدولف هتلر.

وقال الوزير :"إن هدم المنزل هو الحل الأمثل في رأيي"، مؤكدا مواصلة السلطات النمساوية محاولة شراء المنزل من مالكه ولكن "دون جدوى".

وتقوم الوزارة باستئجار المنزل المذكور منذ عام 1972، كما أجرت عدة مفاوضات فاشلة مع المالك من أجل شرائه، خوفا من استخدامه "لغايات تعصبية قومية".

واستخدم هذا المنزل لغايات كثيرة، فكان مكان للحلقات المدرسية، كما كان مكتبة عامة، لكن وبعد انتهاء عقد الإيجار مع الدولة تم افتتاح محال تجارية فيه ومركز لذوي الاحتياجات الخاصة.

ويتألف هذا المنزل من 3 طوابق وتعود ملكيته لعائلة بومر في بلدة براوناو آم إن، حيث ولد الزعيم النازي الراحل أدولف هيتلر في عام 1889.

وظهرت عدة مقترحات للغرض الذي يمكن استغلال المنزل فيه، تضمنت تقسيمه لعدد من الشقق، أو تحويله إلى مركز لتعليم الكبار، أو متحف، أو مركز لمكافحة النازية، إضافة إلى وجود دعوات لهدم المنزل، علاوة على عرض عضو برلماني روسي شراءه وتفجيره.

تجدر الإشارة، إلى أن هتلر حكم ألمانيا عبر الفكر النازي منذ عام 1933، وحتى نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق