حشرة العث الماسية الظهر تهدد المحاصيل في أوروبا

حوادث وجرائم الأربعاء 15-06-2016 الساعة 11:52 ص

حشرة العث الماسية
القاهرة - وكالات

وصلت عشرات الملايين من حشرة العث الماسية الظهر إلى بريطانيا الأسبوع الماضي، أي مئة مرة أكثر من العدد الذي يصل البلاد خلال عام كامل، حسبما أفادت "بي بي سي نيوز"، اليوم الأربعاء.

وقال علماء إن محاصيل القرنبيط والملفوف "الكرنب" قد "تتلف" بالكامل جراء تعرضها لفصائل العث القادمة من أوروبا القارية، ووصف الباحثون هذه العثة بأنها "مشكلة خطيرة"، لأنها تقاوم العديد من المبيدات الحشرية.

وأصدر الباحثون في مركز هاربندين في هيرتفوردشاير تحذيراً حول خطورة هذه العثة على المحاصيل الزراعية.

وقال ستيف نيش، إن أحد المغردين على تويتر نشر أنه كان يقود سيارته عندما شاهد مجموعات من العث الماسية الظهر وبدت كأنها سحابة تمتد نحو 3 كيلومترات، مشيرا إلى أن "نسبة تدفق هذه الحشرات ستتزايد في منتصف يوليو".

وشرح الدكتور ستيف فوستر، من مركز أبحاث "روثهامستيد" كيفية تدمير العثة الماسية الظهر للمحاصيل الزراعية، وقال إن "هناك أسراباً من هذه العثة شبيهة بأسراب الجراد، كما أنها تبدو كغيمة بنية اللون".

وأوضح فوستر أنه في حال كان العث مقاوماً للمبيدات الحشرية، فإن ذلك سيؤدي إلى قتل الحشرات النافعة مثل الدبابير والخنافس التي تفترس غيرها من الآفات، مما يجعل مشاكلهم مع العث أسوأ بكثير.

وقال فوستر لبي بي سي إنه "قلق على مزارعي القرنبيط والملفوف"، مضيفاً "أود أن تصل إليهم هذه المعلومات بسرعة".

واستطاعت مصيدة للعث التقاط 173 عثة في ليلة واحدة في أوكسفوردشير، و 310 في جارينسي، و260 في بيدفوردشير، و71 في يوركشير، و61 في درهام والف عثة في بيركشير وذلك خلال ثلاثة أيام.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق