وزير الخارجية البرازيلي يستقيل من منصبه.. والسبب!

أخبار دولية الخميس 23-02-2017 الساعة 12:26 م

وزير الخارجية البرازيلي، خوسيه سيرا
برازيليا - أ ف ب

قدم وزير الخارجية البرازيلي خوسيه سيرا، أمس الأربعاء، استقالته إلى الرئيس ميشال تامر بسبب مشاكل صحية، كما أعلنت الرئاسة.

وكتب سيرا (74 عاما) في رسالة استقالته التي نشرتها الرئاسة البرازيلية انه استقال "بحزن وبسبب مشاكل صحية" يعرفها الرئيس اليميني "وتمنعه من مواصلة وتيرة الرحلات الدولية المرتبطة بمهمة وزير الخارجية".

وبحسب وكالة أنباء "فرانس برس"، أضاف أن "الأطباء قالوا إنني بحاجة لأربعة أشهر لأتعافى".

وسيرا كان وزيرا للصحة في عهد الاشتراكي الديمقراطي فرناندو انريكي كاردوسو (1995-2002) وهزم مرتين في الانتخابات الرئاسية أمام مرشحي اليسار لويس ايناسيو لولا دا سيلفا (2002) وديلما روسيف (2010).

وكان سيرا خضع في ديسمبر لعملية في العمود الفقري.

وذكرت صحيفة فوليا دي ساو باولو، أن فريقه الطبي منعه من السفر 4 أشهر بسبب هذه العملية.

ومنذ أن تولى الرئاسة خلفا لديلما روسيف صيف 2016، شهد ميشال تامر رحيل ستة من وزرائه واحد مستشاريه المقربين منه إما لخلافات داخلية أو لاتهامات بالفساد.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق