تعرف على أسباب اهتزاز السيارة عند زيادة السرعات أو تخفيفها

سيارات الأحد 05-03-2017 الساعة 1:18 م

أسباب اهتزاز السيارة عند قيادتها
القاهرة - وكالات

هنالك مشكلة رئيسة بالسيارات المستخدمة، التي قد يهمل سائقوها صيانتها باستمرار، ولا يعرفون أن هذه المشكلة، مرتبطة بالعديد من قطع السيارة، وهي "اهتزاز السيارة" أو ما يعرف بـ"رجّة عجلة القيادة"، خاصة عند القيادة بسرعات أعلى من 80 كلم في الساعة، أو عند الرغبة في تخفيف سرعة المركبة:

المكابح

على الرغم من أن اهتزاز السيارة لا يرتبط ارتباطا كلياً بالفرامل "المكابح"، إلا أنها قد تظهر لبعض قائدي المركبات، عند الضغط على فرامل السيارة، بعد السير بها على سرعات تزيد على 120 كلم في الساعة، حيث يشعر السائق بهزة ورجّة قوية في عجلة القيادة عند الضغط على الفرامل، وفي مثل هذه الحالة فقط، يمكن الجزم أن لديك مشكلة معينة في فرامل المركبة.

وترجع المشكلة إلى احتمالين:

- الاحتمال الأول، إما في "فحمات" الفرامل، حيث قد تكون انتهت أو غير أصلية، مما قد لا تكون مستوية بالشكل المطلوب، خصوصاً عند ملامستها للديسك المركزي، مما قد يسبب الاهتزاز.

- الاحتمال الثاني، وجود مشكلة في "الديسك" المركزي للإطار، مثل حدوث خدوش معينة نتيجة استخدام فحمات فرامل غير أصلية أو عدم استبدالها عند الحد المطلوب، أو بسبب حادث معين، أدى إلى التواء "الديسك"، مما قد يؤدي إلى الاهتزاز.

مجموعة الإطارات

مجموعة الإطارات الأربعة لمركبتك، تحتوي على قطع رئيسية، وأي خلل فيها، يؤدي إلى مشكلة حقيقية تبدأ من الاهتزاز الطفيف إلى انفصال الإطار عن المركبة أو هيكلها، خصوصاً عند السرعات العالية.

- إذا كنت تشعر بالاهتزاز، في محاور السيارة، أو إذا بدأت بسماع أصوات "طقطقة"، خصوصاً عند الالتفاف إلى أقصى اليمين أو اليسار، فقد يكون هنالك مشكلة في مجموعة الإطارات، وبالأخص، في محامل الإطار الرئيسية أو في ما يسمى "البيرينج".. وغيرها، وهي جميعها من المشاكل التي ترتبط فيما بينها، وقد تؤدي إلى الاهتزاز أو الرجّة، كما أن قطعت "قضيب التعادل"، ومدى سلامته قد يكون سبباً مهماً ورئيساً في اهتزاز المركبة.

الهيكل والمحاور

هيكل السيارة "الشاسية"، يثبت عليه قطع السيارة كافة، وفي حال تعرض لانحناء يسبب هزة السيارة أو رجّة عجلة قيادتها، كما أن هذا الهيكل مرتبط بالعديد من المحاور، الرئيسة والفرعية، حيث تتكون السيارات بشكل عام من 4 محاور رئيسة، ينتهي كل منها بالديسك المركزي، وهو القطعة المستديرة الحديدية التي يثبت عليها، كل إطار من إطارات المركبة، وأي خلل فيها يؤدي بشكل مباشر إلى اهتزاز السيارة.

- عليك التأكد عند شراء سيارة مستعملة، أنها لم تتعرض لأي حادث في أي من محاورها، خصوصاً الأمامية بالسيارات ذات الشد الأمامي، وهي المكلفة بالدوران عبر طاقة المحرك، أما إذا كانت السيارة التي تنوي شرائها، خلفية الدفع، فتأكد من سلامة محاورها الخلفية، وقس على ذلك في السيارات رباعية الدفع.

الإطارات

إطارات السيارة ومدى سلامتها وصلاحيتها للسير، الأهم على الإطلاق، ولعل من أشهر الحالات التي تصيب الإطارات وتؤدي إلى اهتزاز مركبتك وتستوجب فحصها في أقرب ورشة:

- إذا اهتزت السيارة عند سرعة محددة، مثل 80 كلم أو 120 كلم في الساعة، ففي مثل هذه الحال فإن هنالك مشكلة في مجموعة الإطارات، وتكون هذه الأخيرة بحاجة إلى إعادة ميزان

- إذا اهتزت السيارة على سرعات قليلة أو أكثر من 150 كلم في الساعة، فقد يكون مداس أو سماكة أحد الإطارات أقل نوعاً ما في غيرة من الإطارات، وهنا قد تشعر بالاهتزاز في جهة المشكلة. ولابد من استبدال الإطار.

- في حالات الاهتزاز العشوائية للمركبة، فيجب التأكد من سلامة الإطارات، فقد تجد تشقق أو تآكل في أي منها، بنسب غير متساوية، وهنا يجب عليك استبدال الإطار، أو صيانته عبر عملية "اللف الآلي"، كما يجب التأكد بشكل دوري من نسبة الهواء في كل إطار، ومراعاة الظروف الجوية.

المحرك

رغم أنه المسؤول عن الحركة، إلا أن ارتباطه قد لا يكون بالقدر المهم في اهتزاز السيارة، لكن إذا واجهك رجّة محددة فقط عند زيادة سرعة المركبة، أو اهتزاز المركبة، عندما تصل إلى سرعة محددة، وغالباً فوق 100 كلم في الساعة، بطريقة متقطعة، فمحتمل أن هنالك خللاً في المحرك، والقطع المرتبطة به.

- يؤكد خبراء، أن احتمالية، عدم حصول المحرك على الكمية الكافية من الهواء، أو الوقود، أو الشرارة المستمرة التي يحتاج إليها للسير بالمركبة سبب رئيس وراء الاهتزاز المستمر والمتقطع، أو الذي يحصل عند سرعة معينة.

- هنا يجب التأكد من سلامة.. "البواجي" أو شماعات الإشعال، والأسلاك وفلتر الهواء الخاص بالمحرك ومدى نظافته، وعدم انسداد فلتر الوقود، وتغييره باستمرار؛ لأن انسداد هذا الأخير يؤدي إلى منع وصول الهواء والوقود بالمستوى المطلوب للمحرك، مما قد يولد ضغطاً على المحرك، خصوصاً عند الاستمرار في الضغط على "دواسة البنزين"، مما يسبب الاهتزاز.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق