دار جامعة حمد بن خليفة للنشر و"حمد الطبية" تنظمان ورشة عمل

محليات الأحد 19-03-2017 الساعة 11:47 ص

"شعار جامعة حمد بن خليفة"
الدوحة - قنا

نظمت دار جامعة حمد بن خليفة للنشر ومؤسسة حمد الطبية ورشة عمل مشتركة للباحثين الراغبين في نشر أبحاثهم ضمن مجلة قطر الطبية التي تحظى برعاية مؤسسة حمد وتصدر على منصة "كيوساينس" الإلكترونية الأكاديمية.

وتأتي الورشة ضمن سلسلة الدورات التي تقيمها دار جامعة حمد لخدمة المجتمع الأكاديمي والبحثي في دولة قطر بعد أن أقامت في مطلع الشهر الجاري، ورشة عمل أخرى بالتعاون مع كلية القانون في جامعة قطر تختص بالمجلة الدولية للقانون.

وتسعى دار جامعة حمد إلى ترسيخ التزامها بخدمة المجتمع من خلال إقامة دورات تعريفية تسهم في تعريف الباحثين في ميادين تخصصية مختلفة، عن عالم النشر الأكاديمي تعزيزاً لمشاركتهم ودفع عجلة التبادل العلمي قدماً على مستوى العالم.

كما وتسعى الدار لدعم المجتمع البحثي من خلال توفير الموارد، والمنصة الكفيلة بنشر أعمالهم البحثية والقائمة وفقا لأفضل الممارسات الدولية المحفزة للتميز والإبداع.

وأكدت السيدة صفية النعيمي المحرر الإداري لمجلة قطر الطبية على أهمية التواصل مع المجتمع لكونه "جزءاً لا يتجزأ من عمل دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، إذ يندرج ضمن أهدافنا توفير المنبر الذي يتيح للباحثين في دولة قطر، والمنطقة المساهمة في تعزيز المشهد البحثي الأكاديمي محلياً وعالمياً.. ومن هذا المنطلق بالتحديد، تم تأسيس منصة كيوساينس بالاعتماد على الوصول الحر لكي تفتح الأبواب على مصراعيها أمام الباحثين لنشر كتاباتهم بحرية غير محدودة وبدون قيود، لتمكين المجتمع البحثي من تحميلها وتبادلها والاستفادة منها مع ضمان تسجيل الاستشهاد بالشكل المناسب".

وقد قدمت ورشة العمل للمشاركين فيها تعريفاً شاملاً عن كيفية تقديم المقالات البحثية لتضمينها في مجلة قطر الطبية، وكيفية الترويج لأبحاثهم وأعمالهم فضلاً عن كل الفوائد التي يمكن استقاؤها من الدار.

ومن جانبه أشار الدكتور محمد حمودة استشاري أول في الطب الباطني والروماتيزم والمفاصل في مؤسسة حمد الطبية ورئيس تحرير مجلة قطر الطبية: "لقد كان الهدف من ورشة العمل تسليط الضوء على فوائد نشر البحوث في هذه المجلة، التي تصدرها دار جامعة حمد بن خليفة للنشر على منصة كيوساينس الأكاديمية وإننا نشجع جميع العاملين في مؤسسة حمد الطبية تقديم مخطوطاتهم البحثية لهذه المجلة، التي تتميز عن الدوريات المطبوعة التقليدية بأنها تعتمد على الوصول الحر ومفهرسة في مستودع رقمي مجاني مختص بمجالات الطب الحيوي والعلوم الحياتية ومتاحة أمام كل مستخدمي الإنترنت. وبذلك تكون المقالات البحثية سهلة القراءة والاقتباس والاستشهاد والتبادل خلافا للدوريات العلمية الأخرى التي تفرض قيود اشتراك على مستخدميها".

جدير بالذكر أن دار جامعة حمد بن خليفة للنشر والتابعة لجامعة حمد بن خليفة، تأسست وفق أفضل الممارسات الدولية وبما يتماشى مع معايير التميز والابتكار، لتوفير منصة محلية ودولية فريدة من نوعها للأدب، ومحو الأمية، والاستكشاف والتعلم والمساهمة في بناء الاقتصاد القائم على المعرفة في دولة قطر.

وتصدر دار جامعة حمد بن خليفة للنشر من مقرها في الدوحة، قطر، روايات وقصصاً وسيراً ودواوين شعرية للبالغين واليافعين والأطفال، إضافة إلى الكتب التعليمية للمدارس والكتب الأكاديمية للجامعات والباحثين، وكتب المعلومات والمراجع.

وتسعى الدار إلى بث حب القراءة والكتابة، وترسيخ ثقافة أدبية مفعمة بالحياة في دولة قطر ومنطقة الشرق الأوسط، وتنمية مواهب جديدة في المنطقة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق