أكد استضافته 120 فعالية العام الجاري

120 فعالية بمركز قطر الوطني .. و10% نمواً في الأرباح

اقتصاد محلي الإثنين 20-03-2017 الساعة 7:38 ص

السيد عبدالعزيز العمادي الرئيس التنفيذي لمركز قطر الوطني للمؤتمرات
بدرالدين مالك

العمادي:

70% إشغال قاعات المركز و10% نموا متوقعا في الأرباح

نادي قطر الوطني للجولف سيرى النور مطلع العام 2018

افتتاح فندق في المدينة التعليمية في النصف الثاني من العام الجاري بطاقة 220 غرفة

ضرورة إجراء دراسة جدوى اقتصادية للمعارض لمعرفة منفعتها للقطاع الخدمي

المعارض التجارية تساهم في تنشيط القطاعات الاقتصادية لمختلف المرافق

أبرمنا شراكات إستراتيجية مع شركات محلية عالمية لاستقطاب فعاليات ترفيهية ومؤتمرات

أضفنا للمركز خدمة استضافة وتنظيم حفلات الزفاف غير المنافسة للقطاع الفندقي

المركز بدأ مراجعة أسعاره وخدماته المقدمة للشركات لمواكبة متطلبات المرحلة القادمة

40% معدل إشغال فندق الشقب خلال العام الماضي

مشاركتنا في الملتقيات الترويجية هدفها إطلاع العالم بمكونات خدمة المركز

250 موظفا بالمركز يتم تدريبهم لتعزيز كفاءتهم المهنية وحرفيتهم الفنية

خطط للتعاون مع القطرية وهيئة السياحة لتسويق المركز في المقاصد التي تضمها شبكتها التشغيلية

قال السيد عبدالعزيز العمادي الرئيس التنفيذي لمركز قطر الوطني للمؤتمرات، إن "مركز قطر الوطني للمؤتمرات سوف يستضيف العام الجاري 120 فعالية متنوعة من معارض تجارية ومؤتمرات وأحداث ترفيهية"، متوقعا نمو أرباح مركز الدوحة للمؤتمرات العام 2017 بنسبة 10%، مبينا أن معدلات إشغال قاعات المركز المختلفة وصلت إلى أكثر من 70% بفضل التجهيزات المتطورة والتقنيات السمعية والبصرية التي تتمتع بها، موضحا أن مركز قطر الوطني للمؤتمرات أبرم خلال العامين 2016 و2017 سلسلة من الاتفاقيات مع بعض الشركات المحلية والعالمية لاستضافة بعض الأحداث والفعاليات الخاصة بالترفيه، إضافة إلى التعاون والتنسيق مع غرفة قطر.

العمادي يتحدث للشرق

وقال العمادي في حديث لـ"الشرق" إن نادي قطر الوطني للجولف سوف يرى النور مطلع العام 2018، مشيرًا إلى أن النادي يتميز باحتوائه على مرافق تجعله الأفضل على الصعيدين الإقليمي والعالمي، مضيفا بالقول "من المشروعات الحيوية والإستراتيجية التي سوف ترى النور أيضًا افتتاح فندق في المدينة التعليمية في النصف الثاني من العام الجاري بطاقة استيعابية 220 غرفة".

وقال العمادي "إن مركز قطر الوطني للمؤتمرات يتميز بسلسلة من المزايا والتسهيلات التي يقدمها لصناعة المعارض أبرزها المساحة الكبيرة التي تبلغ 37 ألف متر مربع التي تتيح استيعاب أعداد كبيرة من الزوار والشركات العارضة، إضافة إلى 53 قاعة داعمة للفعاليات و4 مسارح طاقتها الاستيعابية تبدأ من 200 إلى 2200 شخص، علاوة على توفير 20 ألف وجبة طعام يوميا، فضلا عن تعدد مواقف السيارات التي تصل إلى 3400 موقف، كما يحتوي المركز على قاعة مؤتمرات فريدة من نوعها تمتد على مساحة 3000 متر مربع، وهي قابلة للتخصيص تماما لتلبية احتياجات المآدب والحفلات والمؤتمرات الكبرى، إضافة إلى مرافق المركز الأخرى التي تقدم خدمات استثنائية عالمية المستوى، والتي بمقتضاها استحوذ المركز على حصة متميزة من الأوسمة التقديرية والشهادات والجوائز الدولية.

دراسة جدوى

وشدد العمادي على أهمية إجراء دراسة جدوى اقتصادية مستفيضة للمعارض التجارية لمعرفة مدى فاعليتها ومنفعتها للقطاع الخدمي المحلي، مبينا أن المعارض التجارية من الفعاليات التي تساهم في تنشيط القطاعات الاقتصادية لمختلف المرافق، مضيفا بالقول إن مركز قطر الوطني للمعارض قد اتجه مؤخرا إلى إبرام شراكات إستراتيجية مع بعض الشركات المحلية والعالمية لاستقطاب بعض الفعاليات بمختلف أنواعها، سواء أكانت ترفيهية أم مؤتمرات أم معارض تجارية.

عبد العزيز العمادي

وقال العمادي: "سوف يستضيف مركز قطر الوطني للمؤتمرات في العام الجاري 120 فعالية متنوعة من معارض تجارية ومؤتمرات وفعاليات ترفيهية"، متوقعا نمو أرباح مركز الدوحة للمؤتمرات العام 2017 بنسبة 10%.

مضيفا بالقول "في العامين 2016 و2017 أبرم مركز قطر الوطني للمؤتمرات اتفاقيات مع بعض الشركات لاستضافة بعض الأحداث والفعاليات الخاصة بالترفيه، إضافة إلى التعاون والتنسيق مع غرفة قطر في هذا الخصوص، معربا في هذا السياق عن شكره لغرفة قطر لدورها الفاعل في دعم الحركة التشغيلية لمركز قطر الوطني للمؤتمرات.

وقال العمادي: "لقد بدأ المركز في تفعيل خطة إستراتيجية لتصنيف المعارض على حسب النوع والصنف، كما بدأ المركز في مراجعة أسعاره وخدماته المقدمة للشركات والمؤسسات في خطوة إيجابية لمواكبة متطلبات المرحلة القادمة.

مبنى مركز قطر الوطني للمؤتمرات

كما أضاف المركز خدمة جديدة، وهي خدمة ينفرد المركز بها عن كافة المؤسسات الخدمية الأخرى، وهي استضافة وتنظيم حفلات الزفاف غير المنافسة للقطاع الفندقي، وهي حفلات الزفاف التي تحتاج إلى متطلبات خاصة وقاعات فخمة وخدمات رفيعة وخصوصية متناهية، مشيرًا إلى أن المركز ينظم عشرة أفراح سنويا لافتا إلى أن مركز قطر الوطني للمؤتمرات بدأ بالتدرج في استضافة بعض الفعاليات والأحداث حتى يكتسب الخبرة الكافية ليصل إلى مراحل متطورة في هذا المجال.

قطاع التسويق

وقال العمادي "إن قطاع التسويق أضحى حاليا لاعبا مهما وفاعلا في إطلاع الشركات والمؤسسات بمكونات الخدمة وبالدور الإيجابي الذي يلعبه في تحقيق معايير النجاح، مشيرًا إلى أن مركز قطر الوطني للمؤتمرات يولي هذا الجانب اهتماما كبيرا لاستضافة المعارض التجارية والمؤتمرات الدولية وتحقيق النجاح والتفوق لها، مؤكدًا أن المركز وضع حاليا خطة متكاملة لتطوير معطيات التسويق الحالية من خلال المشاركة في كافة الملتقيات الترويجية العالمية المعنية بصناعة المعارض والمؤتمرات، إضافة إلى تنظيم ورش العمل في كافة الأسواق الإقليمية والعالمية، منوها إلى أن المركز يرصد حاليا ميزانية ضخمة لقطاع التسويق لإطلاع العالم بمكونات خدمته وبقدرته على تحقيق التفوق والنجاح لأي معرض تجاري أو مؤتمر دولي.

مركز قطر الوطني للمؤتمرات

وقال العمادي "إن مركز قطر الوطني يشارك في كافة المعارض والتظاهرات الترويجية العالمية لتعريف الزوار والنخبة من صناع القرار الدولي والشركات العالمية المعنية بخدمات صناعة المعارض بمكونات خدمة المركز، وبدوره في تعزيز صناعة المعارض على الصعيد العالمي".

وفي رده على سؤال عن دور فندق الشقب في تعزيز عمل المركز ومعدلات إشغاله خلال العام الجاري، قال العمادي: "فندق الشقب إضافة قيمة إلى صناعة الضيافة المحلية، ويضم بموقعه المتميز داخل المدينة التعليمية على أرض نادي الشقب للفروسية 70 غرفة مزودة بالتجهيزات الرياضية ويوفر بمعطياته المتطورة أجواء من الفخامة والاسترخاء".

ويقدم الفندق لضيوفه مجموعة من الأنشطة في الهواء الطلق بما فيها استخدام مرافق نادي مروان الصحي الذي يقدم جملة من خيارات التمارين البدينة بحضور مدرب شخصي، مضيفا أن فندق الشقب يعد حاليا وجهة مثالية لاستضافة بعض الأحداث، كما أنه آلية داعمة للبطولات التي تقام في الشقب. وقال العمادي: سوف يرى نادي قطر الوطني للجولف النور مطلع العام 2018"، موضحا أن النادي يتميز باحتوائه على مرافق تجعله الأفضل على الصعيدين الإقليمي والعالمي، الأمر الذي يجعله يسهم بفاعلية في تحقيق إضافة مثالية للقطاع السياحي الرياضي في الدولة، وسوف تقع مسؤولية إدارة النادي على كادر وطني يمتلك رصيدا كبيرا من الخبرة والمعرفة والكفاءة المهنية والإدارية العالية المستوى.

وقال العمادي: "من المشروعات الحيوية والإستراتيجية التي سوف ترى النور أيضًا، افتتاح فندق في المدينة التعليمية في النصف الثاني من العام الجاري بطاقة استيعابية 220 غرفة، ويقع الفندق بتصاميمه الهندسية الرائعة بالقرب من مركز قطر الوطني للمؤتمرات، وسوف يحقق بخدماته المتميزة إضافة قيمة إلى صناعة الضيافة المحلية".

وقال العمادي: "إن الطرق التي يتم إنشاؤها حاليا قريبا من مركز قطر الوطني ومن فندق الشقب، أثرت بشكل كبير في معدلات إشغال الفندق، خاصة أن المداخل والمخارج تتغير بشكل مستمر، الأمر الذي يجعل الوصول إلى الفندق الشقب ومركز قطر الوطني للمؤتمرات صعبا إلى حد ما"، منوها إلى أن معدل إشغال فندق الشقب خلال العام الماضي بلغ 40%، متوقعا أن يرتفع سقف معدلات امتلاء الفندق بشكل ملحوظ بعد الانتهاء من تشييد الطرق.

قاعات المركز

وفي رده على سؤال حول معدلات إشغال قاعات المركز، قال العمادي: "قاعات مركز قطر الوطني للمؤتمرات تشهد معدلات إشغال نوعية تصل إلى أكثر من 70% بفضل التجهيزات المتطورة والتقنيات السمعية والبصرية التي يتم تزويد القاعات بها"، مشيرًا إلى أن الشركات المحلية تحبذ تنظيم اجتماعاتها ومؤتمراتها وندواتها ومحاضراتها ودوراتها التعليمية والتدريبية في هذه القاعات نظرا لهدوئها وتجهيزاتها النوعية.

مركز قطر الوطني للمؤتمرات

وقال العمادي: "يمتلك مركز قطر الوطني خططا متكاملة لتدريب كوادره العاملة وعددهم 250 شخصا، لتعزيز كفاءتهم المهنية وحرفيتهم الفنية من خلال حصص تدريبية متكاملة"، مبينا في هذا الإطار أن مركز قطر الوطني يتعاون حاليا مع عدد من الجامعات المحلية لتدريب طلبتها في مجال الضيافة والمبيعات.

وأكد العمادي مشاركة مركز قطر الوطني للمؤتمرات في فعاليات سوق السفر العربي في دبي "الملتقى 2017"، بهدف ترويج مكونات خدمة المركز وسط النخبة من صناع القرار والشركات العالمية المعنية بالمعارض، إضافة إلى الالتقاء بالخبراء والمتخصصين في صناعة المعارض والمؤتمرات للتعرف على أحدث معطيات هذه الصناعة وآخر تطوراتها، فضلا عن تبادل الآراء والأفكار مع المختصين.

وقال العمادي "إن مركز قطر الوطني للمؤتمرات سوف يعزز علاقته مع هيئة السياحة والخطوط الجوية القطرية، بهدف تسويق خدمة المركز في كافة المقاصد والوجهات المهمة للسياحة والأعمال التي تضمها شبكة عمليات الناقلة التشغيلية"، مشيرًا في هذا السياق إلى أن الخطوط الجوية القطرية التي تتربع على عرش صناعة الطيران الدولي هي شريك إستراتيجي في دعم معطيات صناعة المعارض والمؤتمرات العالمي التي تستضيفها الدوحة، كما أنها أحد أبرز معايير النجاح لأي فعالية أو حدث يتم استضافتها، سواء في مركز قطر الوطني للمؤتمرات أم في مرافق خدمية آخر.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق